وظيفة الحبل الشوكي

الكاتب: المدير -
وظيفة الحبل الشوكي
"محتويات
ما هو الحبل الشوكي Spinal Cord
مم يتكون الحبل الشوكي
المنطقة الرمادية المركزية
المنطقة البيضاء المحيطية
تركيب النخاع الشوكي
أعصاب العنق
أعصاب الصدر
أعصاب البطن
أعصاب الحوض
أعصاب العصعص
وظائف النخاع الشوكي
التواصل العصبي
معالجة المعلومات الحسية
المساعدة في المشي
ردود الأفعال
إصابات النخاع الشوكي
أسباب إصابات النخاع الشوكي
أعراض إصابة النخاع الشوكي
كيفية التعامل مع إصابة النخاع الشوكي

الحبل الشوكي يسمى أيضا بالنخاع الشوكي وهو عبارة عن جزء أساسي من الجهاز العصبي المركزي فهو يتكون من مجموعة من الأعصاب التي تمتد من الجهاز العصبي المركزي، كما يوجد الكثير من الوظائف التي يقوم بها ومن أهم هذه الوظائف أنه يعمل على نقل النبضات العصبية من الدماغ وإليها ويقوم بنقلها إلى الأعصاب الطرفية، كما أنه يحمل المؤشرات الحسية من الجسم ويقوم بنقلها إلى الدماغ.

ما هو الحبل الشوكي Spinal Cord

الحبل الشوكي هو عبارة عن تركيب أسطواني أو أنبوبي الشكل يتكون من مجموعة من الأعصاب التي تبدأ من الجزء السفلي من الدماغ أو ما يسمى بقاعدة الدماغ ويمتد حتى يصل إلى آخر الظهر، كما أنه يعتبر جزء أساسي من الجهاز العصبي المركزي، يصل طوله إلى حوالي ?? سم، ويصل قطره إلى حوالي ? سم فقط وذلك عند البالغين.

كما يتميز بأنه يحاط بمجموعة من الأغشية وهي مرتبة كالتالي، الأم الحنون ثم الأم العنكبوتية ثم الأم الجافية، كما يحاط بمجموعة من العظام أو الفقرات التي تكون ما يعرف بفقرات العمود الفقري، حيث تعمل هذه الفقرات على توفير الكثير من الحماية اللازمة للحبل الشوكي من أي صدمات أو عوامل خارجية قد تؤثر عليه.[1]

مم يتكون الحبل الشوكي

يتكون الحبل الشوكي من منطقتين مختلفتين عن بعضهم البعض وهما

المنطقة الرمادية المركزية

هي عبارة عن منطقة من النخاع الشوكي توجد في المركز وتتكون من مجموعة من الأجسام الخلوية التي تعتبر مركز انطلاق الألياف العصبية والمحاور العصبية التي تنتشر خارج المنطقة.

المنطقة البيضاء المحيطية

تحيط هذه المنطقة بالمنطقة الرمادية المركزية، وتتكون هذه المنطقة من مجموعة من الألياف القادمة من الأجسام الخلوية التي توجد في المنطقة الرمادية.[2]

تركيب النخاع الشوكي

يتكون الحبل الشوكي بصورة أساسية من مجموعة من الأعصاب التي يتم تقسيمها إلى مجموعة من الأنواع المختلفة ويكون ذلك التقسيم متوقف على حسب المنطقة التي يتواجد بها كل عصب، ويصل عدد هذه الأعصاب إلى 31 زوجاً من الأعصاب، وهي مقسمة كالتالي

أعصاب العنق

وعددها ثمانية أزواج، وتتميز هذه الأعصاب بأن لها دور هام في وظيفة التنفس وحركة النصف العلوي من الجسم، لذا إذا حدثت أي إصابة في هذه الأعصاب فإن ذلك يؤدي إلى إصابة الإنسان بالشلل الرباعي.

أعصاب الصدر

وعددها 12 زوج، وتتميز هذه الأعصاب بأن لها دور هام في تنسيق حركة الجزء السفلي من الجسم.

أعصاب البطن

وعددها خمسة أزواج، وتتميز هذه الأعصاب بأن لها دور هام في تنسيق الإحساس في الجزء السفلي من الجسم، وفي حالة إصابة هذه الأعصاب فإن ذلك يؤثر على منطقة المثانة والأمعاء كما يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل الجنسية.

أعصاب الحوض

وعددها خمسة أزواج، وتتميز هذه الأعصاب بأنها مسؤولة عن الشعور بالآلام المزمنة.

أعصاب العصعص

وهي زوج واحد فقط لا غير.[4]

وظائف النخاع الشوكي

يتميز النخاع الشوكي أو ما يسمى بالنخاع الشوكي بأن له الكثير من الوظائف الأساسية والضرورية للجسم، ومن أهم هذه الوظائف ما يلي

التواصل العصبي

يعتبر التواصل العصبي بين الجسم والدماغ مثالي جدا، حيث يقوم النخاع الشوكي بنقل التيارات العصبية من وإلى الدماغ ومنه إلى باقي أجزاء الجسم، كما يقوم بنقل المدخلات الحسية وكافة المعلومات من الجسم إلى الدماغ.

معالجة المعلومات الحسية

يتم معالجة كافة المعلومات الحسية التي يتم استقبالها من جميع أنحاء الجسم بواسطة النخاع الشوكي وذلك عن طريق مجموعة من الخلايا العصبية التي توجد بداخله، ومن أمثلة المعلومات الحسية، الألم والحرارة، التنبيهات المختلفة العميقة التي تؤثر على الأطراف، اللمس وتمييز أماكن مختلفة من الجسم.

المساعدة في المشي

على الرغم من أن عملية المشي تبدو سهلة وبسيطة إلى أنها تحتاج مجموعة من التنسيقات حتى تتم بصورة صحيحة، حيث توجد مجموعة من العضلات في الرجلين التي تساعد في عملية المشي.

يقوم النخاع الشوكي بإرسال مجموعة من الرسائل العصبية لتصل إلى الأعصاب الخاصة التي توجد في الرجلين وذلك حتى تساعد في انقباض وانبساط العضلات مما يساعد على عملية المشي خطوة بخطوة.

ردود الأفعال

عند حدوث تحفيز عصبي في النخاع الشوكي فإن ذلك يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأفعال اللاإرادية رداً على هذا التحفيز الحادث، حيث أن ردود الأفعال عبارة عن مجموعة من الأفعال اللاإرادية التي تنتج بسبب حدوث تحفيز عصبي في الدماغ أو الأعصاب التي توجد في الأطراف.[5]

إصابات النخاع الشوكي

من المعروف أن حدوث أي إصابات في هذه المنطقة يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل وذلك لأنه يتميز بالحساسية الشديدة فهو ليس كباقي أجزاء الجسم، وكلما اقتربت الإصابة من منطقة الدماغ فإن ذلك يمثل خطراً كبيراً على صحة الإنسان وحياته، وذلك لأن النخاع الشوكي لا يعمل على تجديد نفسه بنفسه أو إصلاح ما يحدث به من مشكلات.

حيث من الممكن أن يؤدي حدوث إصابة قوية في هذه المنطقة إلى إصابة الإنسان بشلل تام في الجسم، أما إذا كانت الإصابة غير قوية فإن ذلك يؤدي إلى حدوث شلل رباعي أو شلل نصفي في الجسم أو في أماكن مختلفة منه.[2]

أسباب إصابات النخاع الشوكي

يوجد مجموعة كبيرة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الكثير من الإصابات في منطقة النخاع الشوكي وتؤدي كل إصابة إلى حدوث تأثير معين على جسم الإنسان، ومن أشهر هذه الأسباب

التعرض لحوادث الطرق المختلفة
السقوط من ارتفاعات شاهقة أو متوسطة الارتفاع، خاصة عند كبار السن.
الإصابة بالسرطانات المختلفة.
الإصابة بهشاشة العظام.
الإصابة بالتهابات في النخاع الشوكي.
التعرض لحوادث العنف المختلفة والاشتباكات المختلفة، والإصابة بالطلقات النارية التي ينتج عنها تلف الأعصاب والتي تسبب حوالي ??% من إصابات النخاع الشوكي.
الإصابات التي تنتج عن الحركات الرياضية مثل الغوص في أماكن ذات مياه ضحلة أو الأنشطة الترفيهية، حيث تسبب هذه الأنشطة حوالي ??% من إصابات النخاع الشوكي.
زيادة تناول المشروبات الكحولية التي تعمل على تدمير الأعصاب الخاصة بالنخاع الشوكي بصورة تدريجية.[3]
أعراض إصابة النخاع الشوكي

تختلف أعراض الإصابة بحسب منطقة النخاع الشوكي التي تمت الإصابة بها، وأيضا على حسب قدر الإصابة الذي تعرض له، ومن أعراض الإصابة.

عدم القدرة على التحرك من مكان لآخر.
فقدان القدرة على الشعور بالحرارة أو البرودة.
فقدان القدرة على التحكم بمنطقة المثانة البولية أو منطقة الأمعاء.
حدوث بعض التشنجات أو ردود الأفعال القوية الغير مناسبة.
حدوث مجموعة من المشاكل المتعلقة بعملية التنفس.
الشعور بمجموعة من الآلام المختلفة في منطقة النخاع الشوكي وذلك بسبب حدوث تلف في الأعصاب الموجودة.
حدوث مجموعة من التغيرات المفاجئة التي تحدث في الجهاز التناسلي والوظائف الجنسية ومعدل الخصوبة وغيرها.[3]
كيفية التعامل مع إصابة النخاع الشوكي

عند إصابة المريض بحادث أو غيره يؤثر على النخاع الشوكي فإنه يجب تثبيت رقبة المريض في مكان ثابت بأسرع وقت ممكن وذلك حتى يتم التحكم من استرجاع وظائف الجسم مرة أخرى، ثم يتم نقله بواسطة رقبة صناعية صلبة توضع حول رقبة المريض ثم يتم وضعه على حامل ثابت.

ويفضل أن يتم إعطاء المريض جرعة مهدئ حتى تقلل من حركته، وإذا كان المريض معرض لازمة تنفس يجب أن يتم تركيب أنبوب خاص بالتنفس له حتى يصل إلى المستشفى.

بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل مجموعة من الأشعة التشخيصية ثم يقوم باستعادة استقامة العمود الفقري من خلال استخدام دعامة صلبة وغيرها من الطرق التي تعمل على تقليل الضغط على العمود الفقري.[6]

وبذلك يكون الحبل الشوكي له أهمية كبيرة جدا في حياة الإنسان، ويجب على كل إنسان الحفاظ عليه وحمايته من أي إصابات أو مخاطر.

المراجع
الوسوم
النخاع الشوكي"
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook