هل نقص الحديد يسبب الصداع

الكاتب: رامي -
هل نقص الحديد يسبب الصداع
"

هل نقص الحديد يسبب الصداع

أهمية الحديد للجسم

يلعب الحديد (بالإنجليزيّة: Iron) العديد من الأدوار المهمّة والأساسية للجسم؛ حيث إنّه يرتبط بمجموعة منالبروتيناتفي الجسم، وأهمّها البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، والمسؤول عن توصيل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم المختلفة، والمعروفبالهيموجلوبين(بالإنجليزيّة: Hemoglobin)، والبروتين الموجود في عضلات الجسم، والمهم لتخزين الحديد والمعروف بالميوغلوبين (بالإنجليزيّة: Myoglobin)، كما يتم تخزين الحديد الموجود في الغذاء ضمن مركّب بروتيني يُسمّى فيريتين (بالإنجليزيّة: Ferritin)، بينما ينتقلالحديدالمراد تخزينه في الجسم من مكان لآخر عبر بروتين يُصنّع في الكبد يُسمّى ترانسفرين (بالإنجليزيّة: Transferrin)، بالإضافة إلى ذلك فإنّ بعض الإنزيمات المسؤولة عن إتمام عمليّات حيوية في الجسم تحتاج إلى الحديد كعامل مساعد لأداء وظائفها، ومنهاالإنزيماتالتي تدخل في عملية الفسفرة التأكسدية (بالإنجليزيّة: Oxidative phosphorylation) التي تحوّل الغذاء إلى الطاقة التي يحتاجها الجسم.

نقص الحديد والصداع

يؤدي نقص مستوى الحديد في الجسم إلى قلّة إنتاجالهيموجلوبين، الأمر الذي يؤدي إلى نقص عدد خلايا الدم الحمراء السليمة، والقادرة على نقل الأكسجين في الجسم، وهو ما يُعرفبفقر الدم(بالإنجليزيّة: Anemia)،لذلك يُنصح الفرد بتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل؛ الفواكه المجفّفة، واللحوم الحمراء، والحبوب المدعّمة بالحديد،والبقوليات، والبيض،والمكسّرات، والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن، وذلك لتجنّب نقص مستوى الحديد في الجسم، بالإضافة إلى ضرورة تناولالأطعمةالغنية بفيتامين ج، وذلك لأهميته في تحسين امتصاص الحديد،وفي الحقيقة تتنوّع الأسباب المؤدية إلى نقص الحديد في الجسم ومنها؛ النظام الغذائي الفقير بالحديد، وسوء امتصاص الحديد، والحاجة لكميات إضافية من الحديد في الحمل، وفقدان الحديد الناجم عن الإصابة بالنزيف، وبعض الحالات الطبية والأدوية مثل؛ سرطان الدم، وأدوية علاج السرطان،وتجدر الإشارة إلى أنّالصداعهو أحد الأعراض المصاحبة لنقص الحديد الشديد الذي وصل لمرحلة فقر الدم؛ حيث إنّ الجسم يفضّل توصيل الأكسجين المتوفر إلى الدماغ أكثر من توصيله لأعضاء الجسم المختلفة، وبالرغم من ذلك لا يحصل الدماغ على الكمية الكافية من الأكسجين التي يحتاجها عادةً، الأمر الذي قد يؤدي إلى انتفاخ الشرايين في المنطقة، والتسبّب في الصداع.

أعراض نقص الحديد

يوجد الكثير منالأعراض الصحيةالمصاحبة لنقص الحديد، وفيما يلي أبرز هذه الأعراض:

  • قصر النفَس:إنّ وجود كمية قليلة من الحديد في الدم يجعل الجسم بحاجة ماسّة إلى الأكسجين، لذلك يشعر الفرد بقصر النفَس بالرغم من محاولة التنفس بعمق، كما أنّ أداء الأعمال اليومية البسيطة والروتينية يمكن أن تُشعره بضيق التنفس بسهولة.
  • ضعف الأظافر:إذ يؤدي نقص الحديد إلى نموّ أظافر هشّة ورقيقة، مع إمكانية تغيّر شكل الأظفر، بحيث تظهر منطقة منخفضة مقعّرة في الأظفر.
  • التعب الشديد:إذ تؤثر قلّة كمية الأكسجين الواصلة إلى خلايا الجسم في مستوى الطاقة، وبالتالي يشعر الفرد بالتعب الشديد، والخمول، والضعف، وعدم القدرة على التركيز، وفي الحقيقة يُعتبر التعب الذي لا يختفي بعد أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة من أكثر أعراض نقص الحديد شيوعاً.
  • شحوب البشرة:إنّ مادة الهيموغلوبين هي المسؤولة عن إعطاء البشرة لونها الورديّ، وهي أيضاً المسؤولة عن إعطاء الدم اللون الأحمر، لذلك في حال لاحظ الفرد شحوب لون البشرة، أو تغيّر لون اللثة، والجزء الداخلي من الشفة، والجزء الداخلي من الجفن السفلي؛ بحيث أصبح اللون أقلّ حُمرةً من ذي قبل فهذا دليل على انخفاض تدفّق الدم لهذه المناطق، وانخفاض أعدادخلايا الدم الحمراءوالهيموغلوبين الواصلة.
  • شهوة أكل المواد الغريبة:إنّ الشعور برغبة شديدة لتناول المواد غير الغذائية والغريبة مثل؛ الأوساخ، والطباشير، والورق، والطين، والثلج هي إحدى علامات نقص الحديد، وتُعرف هذه الحالة بشهوة الغرائب (بالإنجليزيّة: Pica).
  • تساقط الشعر:إذ يؤدي نقص الحديد إلى عدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى جُريبات الشعر، الأمر الذي يسبب انتقال الشعرة إلى طور الراحة، والذي يتبعه سقوط هذه الشعرة، ومن ثم لا تنمو من جديد حتى تتحسّن حالة نقص الحديد، وبالتالي يشعر الفردبتساقط غزير للشعر، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ من الطبيعي سقوط ما يُقارب 100 شعرة في اليوم الواحد.
  • متلازمة تململ الساقين:تتسبب متلازمة تململ الساقين (بالإنجليزيّة: Restless Legs Syndrome) في الشعور بإحساس مزعج وغير مريح في الساق، مع وجود رغبة ملحّة لا تُقاوم لتحريك الساق، وعادةً ما تظهر هذه الأعراض في أوقات ما بعد الظهر والمساء، وتكون الأعراض في أوج حدّتها خلال فترات الاستراحة والاستلقاء في الليل.
  • تكرار الإصابة بالعدوى:إنّ نقص الحديد يجعل الفرد أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى؛ وذلك لأنّ نقص الحديد يؤدي إلى قلة خلايا الدم الحمراء الناقلة للأكسجين، حيث تنقل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى أعضاء الجهاز المناعيّ، ومنها الطحال الذي يكافح العدوى، والعقد اللمفاوية التي تحتوي خلايا الدم البيضاء المحاربة للعدوى، وبالتالي يقل مستوى الأكسجين الواصل لهذه الأعضاء مما يُضعف قدرتها على محاربة العدوى.
  • انتفاخ اللسان:إذ يؤدينقص الحديدإلى حدوث انتفاخ في اللسان، والشعور بألم فيه، كما قد تظهر شقوق على جوانب الفم.
  • أعراض أخرى:ومنها؛ مشاكل في الذاكرة والتفكير، والشعور بالبرد، وجفاف الجلد، وخفقان القلب.

الفئات المعرّضة لنقص الحديد

هناك مجموعة من الفئات التي تُعدّ أكثر عُرضة للإصابة بنقص الحديد، ومن أبرز هذه الفئات ما يأتي:

  • الأطفالالرضّع الذين يشربون الحليب البقري بدلاً من حليب الأم، أو حليب الأطفال الصناعي.
  • الأطفال الصغار، وخاصةً الذين يشربون الحليب البقري بكثرة.
  • الفتيات في سنّ المراهقة.
  • النساء خلال فترة الحيض، وخاصة اللاتي يعانين من النزيف الغزير.
  • النساء اللواتي يستخدمن اللولب الرحمي،والحوامل، والمرضعات.
  • الأفراد الذين يُعانون من سوء التغذية، أو من اضطرابات الأكل، والنباتيين.
  • الرياضيون خلال فترات التدريب.
  • الأفراد الذين يُعانون من ديدان الأمعاء.
  • الأفراد الذين يقوموا بالتبرّع بالدم بانتظام.
  • المصابين بحالات صحية تجعلهم عُرضةللنزيفمثل؛ قرحة المعدة، أو سرطان الأمعاء.
  • الأفراد المصابين بأمراض مزمنة مثل؛ أمراض المناعة الذاتية، أو أمراض الكلى، أو فشل القلب.
  • الأفراد الذين يتناولون دواء الأسبرين بانتظام.
  • الأفراد الذين يعانون من ضعف في القدرة على امتصاص الحديد أو الاستفادة منه، مثل: المصابين بحساسية القمح.

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook