هل حمل الرجل للمسؤلية بمفرده خطر يهدد حياته

الكاتب: رامي -
هل حمل الرجل للمسؤلية بمفرده خطر يهدد حياته

هل حمل الرجل للمسؤلية بمفرده خطر يهدد حياته

عندما نكون في سن الطفولة نتمنى أن نصبح كبار مثل والدينا حيث يعتبر الطفل الأب والأم هم مثله الأعلى في الحياة هم الذين يفعلون له كل ما يريد وفي تلك المرحلة لم نكن نعلم مقدار المجهود الكبير الذي يمارسه الأب والأم من أجل جعلنا سعداء وبعد مرحلة الطفولة تأتي مرحل المراهقة والشباب وتبدأ مرحلة التفكير في تكوين أسرة فتلك هي سنة الحياة الزواج وإنجاب الأطفال وتحمل المسئولية وهنا تتحول حياة كل شخص إلى شيء أخر تماما التزام ومسئولية وأعباء الحياة وهنا يتذكر كل شخص والديه ويبدأ التفكير كيف تحملا كل ذلك العبء الأب في العمل طوال الوقت والأم في المنزل ترعي الأبناء وتقوم بالعمل المنزلي وفي كثير من الأوقات يكون لديها عمل خاص بها بجانب كل تلك المسئوليات وسوف نتحدث عن مسئوليات كل شخص تتكون منه الأسرة ,وسنتحدث أيضا عن أحدث الدراسات التيقالت أن من الخطر على صحة الرجل أن يتحمل المسئولية الخاصة بالعائلة بمفرده وأن من الأفضل أن تشاركه المرأة العمل.

مسئوليات الرجل :منذ أن يولد الرجل يتم تربيته بطريقة مختلفة عن المرأة حيث يتم تأسيسه منذ الصغر علي انه رجل ويتحمل المسئولية فتكون تربيته بها شيء من الحزم نوعا ما بجانب أنه قد يبدأ العمل وهو صغير برغم أن والده ميسور الحال ولكن ذلك يكون من أجل تدريبه على تحمل المسئولية في المستقبل لذلك يواجه الرجل نوع من الضغط النفسي منذ الصغر بجانب أنه لا يتحمل مسئولية بيته فقط في الحقيقة قد يكون لدية أخوه أو والدية بتأكيد من الواجب علية مساعدتهم في الكبر لذلك عند التفكير في كل تلك الأعباء المادية التي يتحملها الرجل لوحده في الحقيقة من شأنها أن تصيبه بالعديد من المشاكل الصحية والنفسية وبتأكيد يكون ذلك الحمل ثقيل إذا كان ليس لدية الدخل المناسب لكل تلك المسئوليات فيتعرض لضغط نفسي شديد.

وذلك هو الشق المادي من حياة الرجل وعلى نحو أخرى هو مطالب أن يكون موجود كأب للأبناء ليس مجرد مصدر لتوفير المال لهم ولكن عندما ننظر لكل تلك الضغوط التي يتحملها فنلتمس له العذر إذا ترك عبء مسئولية تربية الأبناء على الأم وذلك ما يفعله معظم الرجال تلك الأيام نظر لصعوبة الظروف المعيشية التي تفرض على معظم الرجال التغيب كثيرا عن المنزل.

هل حمل الرجل للمسؤلية بمفرده خطر يهدد حياتهمسئوليات النساء :وفي الحقيقة أن دور المرأة لا يقل أهمية عن دور الرجل فهي يتم تربيتها منذ الصغر على أنها سوف تكون زوجة وأم وإذا كانت الزوجة صالحة فإنها تساهم بشكل كبير في نجاح الحياة الزوجية وتتحمل الكثير من الصعاب وتتعرض للكثير من الضغوط خلال حياتها فهي مسئولة عن منزلها وأولادها وزوجها هي مصدر الراحة في المنزل وفى الكثير من الأحيان بجانب مسئوليتها الطبيعية نجدها أيضا تعمل من أجل مشاركة زوجها العبء المادي أيضا

تحمل الرجل المسئولية المادية بمفرده خطر علية
هناك دراسة قامت بها الجمعية الأمريكية الخاصة بالعلوم الاجتماعية ومن خلال مجموعه من الأبحاث التي شملت مجموعه من الرجال المتزوجين وتم متابعتهم على مدار 14 عام كانت نتيجة تلك الاختبارات تأثر الحالة النفسية والصحية للرجل الذي يتحمل المسئولية بمفرده على عكس الرجل الذي تشاركه زوجته أعباء الحياة والذي يكون أكثر سعادة والغريب في الأمر انه بإجراء نفس البحث على النساء وجدوا أن النساء تشعر بسعادة كبيرة عند تحملها المسئولية كاملة ولكن برغم من ذلك بتأكيد يؤثر ذلك على صحتها.

وفى الحقيقة من يتحمل المسئولية بمفرده من الطرفين سوف يمر بأوقات شديدة الصعوبة ولكن عندما نتشارك المسئوليات سوف تكون الحياة أفضل بكثير دون أن يقوم كل طرف بإلقاء عبء الحياة على الأخر تقاسم المسئوليات هو الحل لكل المشاكل عندما يقوم كل شخص بدوره وأيضا أذا كان لدية متسع من الوقت فليساعد الأخر وبالأخص إذا كنت المرأة تعمل فهي تعمل من أجل مساعدة الرجل في أعباء المعيشة وذلك بجانب مسئوليتها كزوجه وكأم فسوف يكون من الجيد أن يشاركها الرجل بعض من مسئوليتها في تربية الأولاد والأعباء المنزلية فالمشاركة هي أساس الحياة الناجحة وبتأكيد سوف تخفف من ضغوط الحياة على الطرفين وتصبح الحياة أفضل للجميع.

شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook