هل تخفف اللقاحات الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا؟

الكاتب: رامي -
هل تخفف اللقاحات الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا؟
"

هل تخفف اللقاحات الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا؟


ذكرت شبكة CNN الأمريكية أن هناك حالات عديدة من الأشخاص ذوي الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا قد تحسنت أعراضهم طويلة الأمد بعد حصولهم على لقاح كورونا، وقال الخبراء إنه إذا أثبتت الأبحاث هذا الأمر فقد تتغير قواعد اللعبة بالنسبة لذوى الأعراض الطويلة لكورونا، مضيفين أن العلم لم يؤكد بعد سبب حدوث ذلك أو المدة التي يستمر فيها تحسن المرضى بعد اللقاح.



ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة فهناك 10? إلى 30? ممن يصابون بفيروس كورونا يعانون من أعراضطويلة الأمد لكن حتى الآن، هناك نقص في الدراسات الكبيرة حول التعافي من كورونا واللقاحات.



وفي إحدى الدراسات القائمة على الملاحظة الحديثة في المملكة المتحدة قارنت كيف كان أداء أولئك الذين تم نقلهم إلى المستشفى مع كورونا بعد التطعيم مقابل مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفى سابقًا والذين لم يتلقوا التطعيم وأفاد حوالي 23 ? من الذين تم تطعيمهم عن تحسن الأعراض، بينما قال 15 ? من المشاركين غير المطعمين إنهم شعروا بتحسن.



كانت تلك الدراسة ذات حجم عينة صغير من 44 مريضًا، وعلى الرغم من دلالة إحصائية، فإن الجزء الذيتحسن لم يكن كبيرًا جدًا.



وقال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية: كل ما يقال حول التعافي من كورونا طويل الأمد واللقاحات مجرد قصص لبعض المرضى، ويتحسن كثير من الناس بصفة عامة وإذا تلقيت اللقاح وتحسنت، فأنت غير متأكد مما إذا كان اللقاح أم الشفاء التلقائي هو السبب.. لذلك يجب إجراء تجربة عشوائية لتحديد ذلك.



وقال الدكتور دانيال جريفين، رئيس قسم الأمراض المعدية في ProHealth: لدينا عددًا كبيرًا من التقارير عن مرضى كورونا عانوا من أعراض طويلة الأمد منذ عام تقريبًا أبلغوا أنه بعد التطعيم تحسنت حالتهم بشكل كبير.



وقدر أن ما يصل إلى 30? إلى 40? من مرضاه الذين طالت مدة علاجهم لكورونا قالوا إنهم يشعرونبتحسن بعد التطعيمات.




"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook