هل التشنج الحراري خطير ؟ ويؤثر على الدماغ

الكاتب: المدير -
هل التشنج الحراري خطير ؟ ويؤثر على الدماغ
"محتويات
هل التشنج الحراري خطير
هل التشنج الحراري يؤثر على المخ
من هم الأكثر تعرض للتشنج الحراري
ما هي أنواع نوبات الحمى أو التشنج الحراري
أعراض التشنج الحراري
أسباب التشنج الحراري
علاج التشنج الحراري
أهم نصائح في حالة التشنج الحراري
هل التشنج الحراري خطير

تكون التشنج الحراري في معظم الأحيان قصيرة ولا تؤدي إلى ضرر طويل بعيد المدى ، خلال التشنج الحراري ، هناك احتمالية بسيطة أن يتعرض الطفل للسقوط أو الشعور بالاختناق أن كان يأكل أو يوجد شيء في فمه ، يمكن أن يساهم استخدام الإسعافات الأولية اللازمة في الحد من أخطار التشنج الحراري ، لا يوجد أثبات واضح على أن التشنج الحراري القصير يسبب تلفًا في الدماغ ، فقد أوجدت الدراسات الكثيرة أنه حتى الأطفال الذين يتعرضون لالتشنج الحراري طويل المدى متفوقين  دراسياً وطبيعين وقدراتهم العقلية سليمة جداً مثل أقرانهم حتى عندما تظل النوبات لفترات طويلة ، يشفى أغلب الأطفال منها تمامًا.

يعد التشنج الحراري المتكرر أو طول المدى عامل خطير يؤدي للصرع ، لكن أغلب الأطفال الذين تعرضوا إلى التشنج الحراري لا يصابون بتشنج متكرر وهو من أعراض الصرع ، الأطفال الذين يصابون بالتشنج الحراري القصير في كامل الجسم أكثر تعرض للإصابة بالصرع من أي أطفال أخرين ، وهؤلاء الأطفال يصابون بنوبة حموية تستمر لأكثر من 10 دقائق ، كما يوجد ما يعرف بالنوبة البؤرية التي تحدث في جانب واحد من المخ ، أو خلال نوبات متكررة في خلال 24 ساعة ، ويداد معدل حدوثها لحوالي 10 % من الإصابة بالصرع بالمقارنة مع الأطفال الذين لا يصابون بالتشنج الحراري.[1]

هل التشنج الحراري يؤثر على المخ

هناك بعض الدراسات التي تثبت أن التشنج الحراري يؤثر على المخ ، حيث يأتي القلق عندما يتعرض جزء من الأطفال إلى التشنج الحراري لفترة طويلة تستمر لأكثر من نصف ساعة ، يوصل الخطر حتى الإصابة بالصرع لفئة كبيرة من هؤلاء الأطفال ، على الرغم من أن هذه الحالة قد لا تتم لسنوات كثيرة ، تدل الدراسات الجديدة إلى أن نوبات التشنج الحراري الطويلة يمكن أن تصيب الجزئين بالمخ ، وهي مرض دماغي متورط من الصرع وهو  (TLE).

من هم الأكثر تعرض للتشنج الحراري

قد يتعرض الأطفال الذين يبلغون من العمر من ثلاثة أشهر وخمسة أو ستة سنوات بتشنجات سببها الإصابة بأرتفاع في درجة الحرارة ، وهي تعرف بالنوبات الحموية والتي تتم من 2? إلى 5? من كل الأطفال أي من طفلين إلى خمس أطفال لكل 100 طفل ، وقد يكون الأمر لتاريخ عائلي ، إذا كان والدا الطفل ، أو إخوته ، أو أحد من الأقارب المقربين قد تعرضوا لبنوبات حمى ، فمن الجائز أن يتعرض الطفل لها ، في بعض الأوقات تكون النوبة فجائية قبل أن يهرف أن الطفل مريض ، قد تشرع الحمى بهدوء عند طفل  وهو في كامل صحته ، يمكن أن تصبح النوبة هي أول علامة تنبه الأسرة إلى إصابة الطفل.

ما هي أنواع نوبات الحمى أو التشنج الحراري

تظهر النوبات الحموية في شكل مجموعتين ، البسيطة منها والمعقدة ، يعتبر التشنج الحراري بسيط إذا حدثت أحدى الأمور التالية:

تشنجات شاملة لكل الجسم.
تدوم لأقل من 15 دقيقة.
لا تحدث هذه النوبات لأقل من 24 ساعة.
تعد نوبات الحمى  المعقدة في حالة وجود أي من الأعراض التالية:
جزء من الجسم يتشنج أكثر من الأخر.
تستمر النوبة لأكثر من 15 دقيقة.
تتكرر لأكثر من مرة كل 24 ساعة.
أعراض التشنج الحراري

هناك الكثير من الأعراض المتنوعة للتشنج الحراري ، ومع هذا لا يتعرض كل طفل لمثل هذه الأعراض ، قد يصاب طفل واحد فقط ببعض من هذه الأعراض ، بينما قد يصاب طفل آخر بالكثير من هذه الأعراض التالية ،  ويمكن معرفة الفرق بين التشنج الحراري والصرع من خلال التعرف على أعراض التشنج الحراري وهي:

حرارة شديدة الارتفاع وتحدث بشكل سريع.
قد يفقد الوعي أو يتعرض للإغماء لحوالي من 30 ثانية إلى خمس دقائق.
يحدث تقلص وتصلب عام بالعضلات يدوم من 15 إلى 20 ثانية.
تقلصات واسترخاء عضلية عنيفة تدوم في عادة لدقيقة حتى دقيقتين.
عض الخد أو اللسان.
صرير الأسنان أو بالفك.
تحرك العين إلى الخلف في الرأس أو تنحرف العين إلى جانب واحد.
لا يسيطر على البول أو البراز.
صعوبة التنفس خلال النوبة ،  الجلد يصبح أزرق اللون.
بعد نهاية النوبة ، يبدأ الطفل بالتنفس أنفاسًا عميقة وعفوية.[2]
أسباب التشنج الحراري
التشنج الحراري غير معروف الأسباب ، على الرغم من أنه متصل بأرتفاع درجة الحرارة أو الحمى.
قد يكون هناك أيضًا صلة بالتاريخ الوراثي للتشنج الحراري ، حيث ترتفع فرص حدوثه إذا كان لأحد أفراد الأسرة المقربين تاريخًا لهذه النوبات.
في أغلب الحالات ، يكون أرتفاع درجة حرارة الطفل هو بسبب عدوى ومن الأمثلة المعروفة هو جدري الماء أو الأنفلونزا أو التهاب الأذن الوسطى أو التهاب اللوزتين.
في حالات متفردة جدًا ، يمكن أن تحدث النوبات بعد تلقي الطفل التلقيح.[4]
علاج التشنج الحراري
ينصح بأن يعطي الأطفال الكثير من المشروبات ، من الأفضل أن يعطوا كمية صغيرة من المشروبات ومتكررة من الماء.
أن يتم أعطاء الطفل عقار الباراسيتامول السائل إذا كان الطفل يعاني من الألم أو في حالة متعبة ، يجب التحقق من الملصق لمعرفة مقدار الكمية الذي يستلزم تقديمه وعدد الجرعات ، لا يعتبر الباراسيتامول دواء للوقاية من التشنجات الحرارية.[3]
أهم نصائح في حالة التشنج الحراري

أن أغلب الأطفال الذين يصابوا بالتشنجات لا يخضعوا لعلاج للصرع ، ولكن يستلزم منح دواء للأطفال الذين لهم تاريخ من نوبات الحمى المطولة ولهؤلاء الذين يعيشون في مناطق بعيدة أكثر مع صعوبة في الحصول على رعاية طبية سريعة في حالة التشنج الطويل ، كما متوفر أدوية لإنقاذ الطفل والحد من النوبات سريعاً ، من المفترض أستعمالها في مواقف محددة ، وليس بصورة يومية بالنسبة للطفل المصاب بالتشنج الحراري ، قد يطلب الطبيب المعالج منحه عقار لإنقاذ في وقت حدوث التشنج الحراري التي تستمر بحد أقصى 5 دقائق ، يمكن أيضاً إعطاء الطفل عقار الديازيبام أو فاليوم  عند بداية التشنج الحراري أو الحمى يمكن أن يحد من خطر الإصابة بنوبة التشنج الحراري مرة أخرى ، وأيضاً لمنع وجود نوبة التشنج الحراري واحدة بهذه الطريقة ، فقد يتعرض طفلاً آخر للنوبة مرة لا تكرر معه أبدًا والأخرين قد تحدث لهم الإصابة بنوبة حموية مرة أو أكثر ويتلقون الدواء دون داع ، يعاني 3 من كل 10 أطفال يأخذون عقار الديازيبام مما يسبب لهم آثار جانبية متعبة ، كالنعاس والتهيج وضعف بالتركيز ، والتي قد تدوم لعدة أيام  ، إذا كان الطفل يعاني من نوبات التشنج الحراري ، فتحدث إلى الطبيب المتخصص حتى يصل للطفل أفضل طريقة لمنع النوبات أو علاجها.[5]

ومن أهم النصائح:

الهدوء قدر المستطاع.
حماية الطفل من الاصابة.
لا يجب كبح جماح الطفل أو حمله خلال النوبة.
قلب الطفل على جانبه في حالة وجود القيء.
لا يتم وضع أي شيء في فم الطفل.
يجب يتم فك الملابس.
دعم رأس الطفل على وسادة أو شيء ناعم.
حاول ملاحظة الفترة التي تأخذها النوبة ، ومتابعة أنواع الحركات التي تتم وأي أجزاء من جسم الطفل متأـثرة.
التواصل مع الطبيب واجعله يفحص الطفل على وجه السرعة للنوبة ، وضع في الأعتبار إحالة الطفل لأخصائي النوبات.
المراجع"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook