هلام وارتون بالحبل السرى قد يكون علاجا واعدا للمفاصل التالفة بالركبة

الكاتب: رامي -
هلام وارتون بالحبل السرى قد يكون علاجا واعدا للمفاصل التالفة بالركبة
"

هلام وارتون بالحبل السرى قد يكون علاجا واعدا للمفاصل التالفة بالركبة


كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية أنه يمكن أن يساعد الهلام الموجود بالحبل السرى فى علاج المفاصل التالفة من خلال الحقن، ويأمل العلماء أن تحفز نمو الغضروف المبطّن للركبة لمرضى هشاشة العظام بمجرد حقنها، وقد أثبتت الدراسة نتائج واعدة فى فئران التجارب.  



الهلام بالحبل السرى قد يكون مفيدا فى علاج هشاشة العظام



وتشير الاختبارات التى أُجريت على الحيوانات إلى أن الهلام، الذى يُسمى هلام وارتون، الموجود بالحبل السرى، يمكن أن يعالج الضرر الذى يلحق بالمفاصل.



وقالت الصحيفة يعانى نحو 9 ملايين شخص فى المملكة المتحدة من هشاشة العظام، حيث ينهارالغضروف، ما يعنى احتكاك العظام معًا، ما يسبب الالتهاب والألم، وهو السبب الرئيسى هو الشيخوخة، حيث تعانى المفاصل من البلى، وتشمل عوامل الخطر الأخرى زيادة الوزن، والتاريخ العائلى، والإصابات الرياضية.



الهلام بالحبل السرى



وأضافت غالبًا ما يحتاج المرضى إلى مسكنات الألم المضادة للالتهابات، لكن يمكن أن تتسبب فى تلف المعدة إذا تم استخدامها لفترات طويلة، كما يمكن أن تقلل حقن الستيرويد من الالتهاب أيضًا، وهنا يكمن الخطر فى توهج الكورتيزون، حيث يتبلور الستيرويد المحقون (الكورتيزون) داخل المفصل ويؤدى إلى مزيد من الالتهاب.



وأوضحت الصحيفة يحتاج نحو 100 ألف شخص سنويًا فى المملكة المتحدة إلى جراحة استبدال الركبة، لكن واحدًا من كل 5 مرضى يبلغ عن تحسن طفيف، كما يحقق العلماء فيما إذا كانت الخلايا الجذعية قادرةعلى علاج تلف المفاصل، حيث تعتبر الخلايا الجذعية الخلايا الرئيسية التى يمكن أن تتحول إلى أى نوع من الخلايا المتخصصة مثل الجلد أو العضلات أو الأعصاب أو الغضاريف، حيث ركزت معظم الدراسات حول هشاشة العظام على الخلايا الجذعية المأخوذة من متبرع، أو من نخاع عظام المريض نفسه، المأخوذة من الوركين.



ومع ذلك فإن استخدام نخاع العظام المتبرع به يعنى أن الجهاز المناعى للمتلقى قد يرفض الخلايا الجذعية.



وقالت الصحيفة إن هلام الحبل السري الذي كان من الممكن التخلص منه بعد الولادة، ليس غنيًا بالخلايا الجذعية فحسب، لكن الأبحاث تظهر أنه من غير المحتمل رفض هذه الخلايا غير الناضجة، داخل الحبل السري، حيث يحمي هلام وارتون الأوعية الدموية الحساسة من التلف وتطلق البروتينات للمساعدة في نمو الأنسجة.



وأكدت الصحيفة أن التجارب على الفئران أثبتت أن حقن الهلام يوقف تلف الغضروف عن طريق منع تأثيرات الإنزيمات التى تتلفه عندما يصاب المفصل بالتهاب المفاصل، وفقًا لبحث نشر العام الماضى.



وأوضحت أنه بالنسبة للتجربة الجديدة، التي تجري في مستشفيات الولايات المتحدة، سيتم حقن هلام وارتون في ركب المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام الخفيفة إلى المتوسطة على مدار 12 شهرًا،وسيخضعون لفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي بانتظام للركبتين المعالجة وتقييمات للألم لمعرفة ما إذا كان الهلام يوقف تآكل الغضروف ويخفف الانزعاج، إذا كانت النتائج إيجابية، يخطط الباحثون لإجراء تجربة أكبر قد تؤدي إلى استخدامها على الملايين، مؤكدة، إن استخدام هلام وارتون يمكن أن يكون مفيدًا في إدارة وعلاج هشاشة العظام.




"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook