هبوط جدار المهبل الخلفي وأعراضه

الكاتب: رامي -
هبوط جدار المهبل الخلفي وأعراضه
"

هبوط جدار المهبل الخلفي وأعراضه.

يحدث هبوط الجدار الخلفي للمهبل عندما يضعف جدار الأنسجة الرقيق الذي يفصل المستقيم عن المهبل، مما يسمح ببروز الجدار المهبلي. يسمي هبوط الجدار الخلفي للمهبل باسم قيلة المستقيم.

يمكن أن تؤدي الولادة والعمليات الأخرى التي تضغط على أنسجة الحوض يمكن أن تؤدي إلى هبوط الجدار الخلفي للمهبل. وقد لا يتسبب الهبوط الصغير في ظهور أيّ علامات أو أعراض.

أما إذا كان الهبوط الخلفي كبيرًا، فقد يبرز نتوء ظاهر من النسيج من خلال فتحة المهبل. قد يكون هذا البروز غير مريح، ولكنه نادرًا ما يكون مؤلمًا.

الأعراض

لا يسبب هبوط المهبل الخلفي الصغير (فتق المستقيم) أي أعراض أو علامات.

وبخلاف ذلك، يمكن للمريض أن يلاحظ:

  • انتفاخًا بسيطًا في أنسجة المهبل والذي قد يبرز من فتحة المهبل.
  • صعوبة حركة الأمعاء
  • شعورًا بضغط المستقيم أو الامتلاء
  • شعورًا بعدم تفريغ المستقيم بالكامل بعد حركة الأمعاء.
  • شواغل جنسية، مثل الشعور بالإحراج أو إحساس برخاوة في شكل أنسجة المهبل.

كما تعاني معظم المصابات بهبوط المهبل الخلفي أيضًا هبوطًا في أعضاء الحوض، مثل المثانة أو الرحم أو أعلى المهبل &mdash أو في حالة اللاتي خضعن لجراحة استئصال الرحم، أعلى المهبل.

متى تزور الطبيب

هبوط المهبل الخلفي حالة شائعة، حتى في النساء اللاتي لم يلدن. وفي الحقيقة، فقد لا تدركين أنك مصابة بهبوط المهبل الخلفي من الأساس.

إلا أنه في بعض الأحيان، قد يسبب هبوط المهبل الخلفي المتوسط أو الحاد الإزعاج والضيق. يُرجى الرجوع إلى الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كنت تعاني نتوء أنسجة مزعجًا والذي يتدلى من خلال فتحة المهبل.
  • لا تنجح علاجات الإمساك في إخراج براز لين وسهل الخروج من ثلاث مرات يوميًا إلى ثلاث مرات أسبوعيا.
"
شارك المقالة:
37 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook