نكس سرطان الثدي تشخيصه وعلاجه

الكاتب: رامي -
نكس سرطان الثدي تشخيصه وعلاجه
"

نكس سرطان الثدي تشخيصه وعلاجه.

التشخيص

إذا اشتبه طبيبك في أنك مصاب بسرطان ثدي متكرر استنادًا إلى نتائج التصوير الإشعاعي للثدي أو الفحص البدني، أو من العلامات والاعراض، فقد يوصي باجراء اختبارات إضافية للتحق من التشخيص.

قد تتضمن الإجراءات والفحوصات التالي:

  • اختبارات التصوير.تَعتمد اختبارات التصوير التي ستَخضع لها على حالتك الخاصة. قد تَشمل اختبارات التصوير الرنين المغناطيسي (MRI)، والتصوير المقطعي المحوسب (CT)، والأشعه السينية، والمسح الضوئي للعظام، والتصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني (PET).

    لا يحتاج كل شخص لإجراء كل تلك الفحوصات. سيُحدد الطبيب الاختبارات المساعدة بشكل كبير في حالتك الخاصة.

  • إزالة عينة من أنسجة الغدة الدرقية لاختبارها (الخزعة).قد يُوصي الطبيب باجراء خزعة لجمع الخلايا المشبوهة للاختبار، حيث إن هذه هي الطريقة الوحيدة للتحقق من عودة السرطان. من خلال العمل في المختبر، يَفحص اختصاصي أمراض الخلايا ويُحدد أنواعها في العينة.

    ويُمكن لاختصاصي الأمراض تحديد ما إذا كان السرطان مكررًا لنفسه أو نوعًا جديدًا. وتُبين الاختبارات أيضًا ما إذا كان السرطان حساسًا للعلاج الهرموني أو العلاج الموجه، نظرًا لتغير هذه الأمور منذ تشخيص السرطان أول مرة.

العلاج

وستعتمد خيارات علاجكِ على عدة عوامل، منها حجم المرض ومدى انتشاره وحالة مستقبِل الهرمون ونوع العلاج الذي تلقيتِه لسرطان ثديكِ الأول وحالتكِ الصحية عامةً. يضع طبيبكَ في اعتباره أيضًا أهدافكَ وأولويات اختياركَ في العلاج.

علاج تجدد الإصابة الموضعية

عادة ما يبدأ علاج تجدد الإصابة الموضعية بإجراء عملية وقد يتضمن العلاج الإشعاعي إذا لم تخضع له من قبل. وقد يُنصح أيضًا بالعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني.

علاج تجدد الإصابة القريبة

تشمل علاجات سرطان الثدي الانتكاسي القريب ما يلي:

معالجة عودة ظهور النقيلي

هناك العديد من العلاجات لسرطان الثدي النقيلي. تعتمد اختياراتك على مكان انتشار السرطان لديك. إذا لم ينفع أحد العلاجات أو توقف عن التأثير، فقد يمكنك تجربة علاجات أخرى.

عمومًا، ليس من أهداف معالجة سرطان الثدي النقيلي الشفاء من المرض. العلاج قد يسمح لك بالحياة لفترة أطول ويمكنه المساعدة على تخفيف الأعراض التي يتسبب بها السرطان. يعمل طبيبك على تحقيق توازن بين التحكم في الأعراض أثناء تقليل الآثار الجانبية السامة من العلاج لأقل حد ممكن. الهدف هو مساعدتك على الحياة جيدًا لأطول فترة ممكنة.

قد يتضمَّن العلاج:

  • الجراحة.بالنسبة لسرطان الثدي المتجدد المقتصر على الثدي، عادة ما يتضمن العلاج إزالة أي أنسجة الثدي المتبقية.

    إذا عولجت من أول سرطان تُصابين به باستئصال الورم، قد ينصحك طبيبك بإجراء عملية استئصال الثدي لإزالة كل أنسجة الثدي المتبقية لديك &mdash الفصوص والقنوات والأنسجة الدهنية والجلد والحلمة.

    إذا عولجتِ من أول سرطان تُصابين به باستئصال الثدي ثم عاد السرطان إلى جدار الصدر، يمكنك إجراء عملية جراحية لإزالة السرطان الجديد مع جزء طفيف من الأنسجة السليمة.

    تجدد الإصابة الموضعية قد يصاحبه سرطان خفي في العقد الليمفاوية (العُقَد اللمفية) القريبة. لهذا السبب، قد يُزيل الجراح جزء من العقد الليمفاوية (العُقَد اللمفية) القريبة أو كلها إذا لم تُزَل أثناء العلاج الأولي.

  • العلاج الإشعاعي.يَستخدِم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية؛ لقتل الخلايا السرطانية. إذا لم تخضعي للعلاج الإشعاعي خلال أول إصابة لك بسرطان الثدي، فقد يوصيك طبيبك بالخضوع له الآن. ولكن إذا خضعتِ للعلاج الإشعاعي عقب استئصال الثدي، فعادة لا يُنصح بالعلاج الإشعاعي عند تجدد الإصابة بالمرض بسبب مخاطر الآثار الجانبية.
  • العلاج الكيميائي.يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. قد ينصحك طبيبك بالعلاج الكيميائي بعد الخضوع لعملية جراحية من أجل خفض مخاطر تجدد الإصابة بالسرطان.
  • العلاج الهرموني.قد يُنصح بالأدوية التي تمنع الآثار المعزِّزة للنمو لهرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون إذا كان السرطان الذي يصيبك من النوع المستقبل الإيجابي للهرمونات.
  • العلاج الاستهدافيُّ.إذا أظهرت الفحوصات أن الخلايا السرطانية داخلك تنتج بروتين HER2 بصورة مفرطة، من المرجَّح أن يصف لك الطبيب الأدوية التي تستهدف هذا البروتين.
  • الجراحة.إجراء عملية جراحية لإزالة السرطان، إذا أمكن ذلك، هو العلاج الموصي به عند تجدد الإصابة القريبة بالمرض. قد يُزيل الجراح أيضًا العُقَد اللمفية الموجودة تحت ذراعك إذا كانت ما تزال موجودة.
  • العلاج الإشعاعي.يُستخدم العلاج الإشعاعي في بعض الأحيان بعد إجراء العملية الجراحية. إذا كانت العملية الجراحية غير ممكنة، فربما يُستخدم العلاج الإشعاعي كوسيلة العلاج الرئيسية لسرطان الثدي الانتكاسي القريب.
  • العلاج الدوائي.العلاج الكيميائي أو العلاج الموجه أو العلاج الهرموني قد ينصح به أيضًا كعلاج رئيسي أو قد يتبع الجراحة أو العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الهرموني.إذا كان سرطانك إيجابيًّا لمستقبلات الهرمونات، فقد تستفيدين من العلاج الهرموني. عمومًا، للعلاج الهرموني آثار جانبية أقل من العلاج الكيميائي، لذا يصبح الخيار الأول عند علاج الكثير من حالات سرطان الثدي النقيلي.
  • العلاج الكيميائي.قد ينصح طبيبك بالعلاج الكيميائي إذا كان سرطانك سلبيًّا لمستقبلات الهرمونات أو إذا لم يعد العلاج الهرموني فعالًا.
  • العلاج الاستهدافيُّ.إذا كانت الخلايا السرطانية لديك تحمل خصائص تجعلها ضعيفة أمام العلاج الموجَّه، فقد ينصح طبيبك باستخدام هذه الأدوية.
  • عقاقير بناء العظام.إذا كان السرطان قد انتشر في عظامك، فقد ينصح طبيبك باستخدام عقار لبناء العظام لتقليل خطر كسر العظام أو تخفيف ألم العظام الذي قد تشعر به.
  • علاجات أخرى.قد يُستخدم العلاج الإشعاعي والجراحة في حالات معينة للتحكم في أعراض وعلامات سرطان الثدي المتقدم.
"
شارك المقالة:
46 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook