نقص فيتامين أ في الجلد

الكاتب: رامي -
نقص فيتامين أ في الجلد
"

نقص فيتامين أ في الجلد

فيتامين أ

يُطلق على فيتامين أ أيضاً اسم الريتينول (بالإنجليزيّة: Retinol)، أو حمض الريتينويك (بالإنجليزيّة: Retinoic acid)؛ وهو منالفيتاميناتالذائبة في الدهون، ويلعب دوراً مهماً في الحفاظ على صحة الأسنان، والأنسجة العظمية، ونظامالمناعة، والأغشية المخاطية، والجلد، كما أنَّه يعزز من القدرة البصرية خاصةً في الإضاءة الخافتة، وقد يكون لوجوده أهميةٌ أيضاً في مراحل النمو،والرضاعة الطبيعية،ويوجد شكلين من أشكال فيتامين أ في الأغذية المختلفة؛ وهما Preformed vitamin A؛ الذي يوجد في المصادر الحيوانية، وطليعة فيتامين أ (بالإنجليزيّة: Provitamin A)؛ الذي يتم تحصيله من الكاروتينات؛ مثل: البيتا كاروتين، والألفا كاروتين، والبيتاكريبتوزانثين، وهم عبارة عن صبغات نباتية يُحولها الجسم إلى فيتامين أ، ومن الجدير بالذكر أنَّ الجسم يُحوّل أيضاً النوعين المختلفين داخل الخلايا إلى الريتينول، وحمض الريتينويك؛ وهما الأشكال الفعّالة من هذا الفيتامين.

نقص فيتامين أ على الجلد

تُعدُّ مواجهة مشاكل البشرة؛ مثل: الجفاف،والإكزيمامن الأعراض المرافقة لنقص فيتامين أ، حيث يُحفز هذا الفيتامين إنتاج خلايا الجلد الجديدة، كما تشير بعض الدراسات تشير إلى أنَّ للريتينول تأثيرات محفزة لإنتاجالكولاجين، وتقليل التجاعيد عند استخدامه موضعياً، فالبشرة تُعدُّ من الأعضاء التي تستجيب للريتينويد عند تطبيقه موضعياً، ومن الجدير بالذكر أنَّ فيتامين أ يُضاف إلى العديد من مستحضرات التجميل؛ مثل: المرطبات، وواقيات الشمس، والزيوت، والكريمات المضادة للشيخوخة، حتى إنَّ بعض هذه المنتجات عبارة عن كبسولات تُفتح، وتُطبَق مباشرة علىالجلد، وتدخل الرتينويدات في الوصفات المُتبعة في علاج بعض الحالات المتعلقة بالجلد؛ مثل: حب الشباب لما يحتويه من خصائص مضادة للالتهابات، ومكافحة للخطوط الدقيقة عن طريق تحفيزها للكولاجين، مما قد يُقلل من ظهور هذه الخيوط، بالإضافة إلى أنَّه يساعد على تلطيف لون البشرة، وتأخير ظهور البقع العمرية.

وظائف فيتامين أ في الجسم

يُعدُّفيتامين أضرورياً لكونه يدخل في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، كما يتمتع هذا الفيتامين أيضاً بخصائص مضادة للأكسدة؛ تساهم في حماية الخلايا من تأثير الجذور الحرة التي تلعب دوراً في الإصابةبأمراض القلب، والسرطان، والأمراض الأخرى،وفيما يأتي ذكرٌ لأهم هذه الوظائف:

  • الرؤية:إذ يساهم فيتامين أ في الحفاظ على الرؤية السليمة، حيثُ إنَّ الريتينال (بالإنجليزية: Retinal)؛ وهو شكلٌ من أشكال فيتامين أ يرتبط بنوعٍ من البروتينات لينتج بذلك الرودوبسن (بالإنجليزيّة: Rhodopsin)؛ وهو جزيءٌ أساسيّ يمتص الضوء الذي تحتاجه العين لرؤية الألوان، وللرؤية في الإضاءة الخافتة.
  • الجهاز المناعيّ:إذ يُعدُّ فيتامين أ ضرورياً للحفاظ على وظائفالجهاز المناعيّالسليمة، وقد يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى ضعفٍ في مواجهة أنواع العدوى المختلفة.
  • النمو:إذ يعتبر حمض الريتينويك (بالإنجليزية: Retinoic acid) شكلاً من أشكال فيتامين أ، ويشبه تأثيره تأثيرهرمونالنمو، فبالتالي يُعدُّ وجوده ضرورياً لنمو خلايا الجسم المختلفة.
  • تكوين البروتينات:إذ تتم داخل الخلايا عملية تحويل الريتينال إلى حمض الريتينويك؛ الذي برتبط بالمستقبلات النووية بهدف تنظيم عملية نسخ الجينات، وتكوين البروتينات.

أطعمة غنية بفيتامين أ

لا يستطيع الجسم صنع فيتامين أ، لذا فهو يعتمد في تحصيله من المصادر الغذائية المختلفة، ومن أشهر الأصناف الغذائية، والتي تحتوي على كميةٍ جيدةٍ من هذا الفيتامين ما يأتي:

  • الكبد البقري:فنظراً لأنَّ الحيوانات تُخزن فيتامين أ فيالكبد، كما في الإنسان، فإنَّ الكبد يُعتبرُ من المصادر الغنية بهذا الفيتامين، بالإضافة إلى كبد الخروف.
  • زيت كبد السمك:إذ تحتوي ملعقة واحدة كبيرة من زيت كبد السمك على 4080 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 272% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  • البطاطا الحلوة:إذ تحتوي الحبة الواحدة غير المقشرة منالبطاطا الحلوةعلى 1403 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 561% من الاحتياجِ اليوميِّ لهذا الفيتامين.
  • الجزر:إذ يحتوي نصفُ كوبٍ منه على 459 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 184% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  • البازيلاء سوداء العينين:إذ يحتوي الكوبُ الواحدُ المسلوق من البازيلاء سوداء العينين على 66 ميكروغراماً من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 26% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  • السبانخ:إذ يحتوي نصفُ كوبٍ من السبانخ المسلوق على 573 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 229% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  • البروكلي:إذ يحتوي نصفُ كوبٍ منالبروكليعلى 60 ميكروغراماًَ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 24% من الاحتياج اليوميّ لهذا الفيتامين.
  • الفلفل الأحمر الحلو:إذ يحتوي نصفُ كوبٍ منالفلفل الأحمر الحلوعلى 117 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 47% من الاحتياج اليوميّ لهذا الفيتامين.
  • المانجا:إذ تحتوي حبة من المانجا على 112 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 45% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  • الشمام:إذ يحتوي نصفُ كوبٍ من الشمام على 135 ميكروغرامٍ من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 54% من الاحتياج اليوميّ لهذا الفيتامين.
  • المشمش المجفف:إذ تحتوي 10 قطعٍ منالمشمش المجففعلى 63 ميكروغراماً من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 25% من الاحتياج اليوميّ لهذا الفيتامين.
  • عصير الطماطم:إذ تحتوي ثلاثة أرباع كوبِ عصيرالطماطمعلى 42 ميكروغراماً من فيتامين أ؛ أي ما يُعادل 16% من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.

الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ

يُعرَف الحدُّ الآمن من استهلاك الأفراد لفيتامين أ بمعدل المدخول المستمر من فيتامين أ والمطلوب للوصول إلى النمو الكافي، والحفاظ على الوظائف المرتبطة بهذا الفيتامين، بالإضافة إلى الحفاظ على مخزونه في الجسم، حتى يساعد على تعويض الجسم بالفيتامين في الأوقات التي لا يكون فيها المدخول كافياً، أو في الأوقات التي تكون فيها حاجة الجسم منه أعلى؛ نتيجة الإصابة بالالتهابات، أو الحالات الأخرى،وفيما يأتي عرضٌ لأبرز الفئات والحاجة اليومية من فيتامين أ:

الفئة الكمية اليومية الموصى بها (ميكروغراماً/ لكل يوم)
الرُضّع7-12 شهراً 430
الأطفال من 1-3 سنوات 210
الأطفال من 4-8 سنوات 275
الذكور من 9-13 سنة 445
الذكور من 14-18 سنة 630
الإناث من 9-13 سنة 420
الإناث من 14-18 سنة 485
الرجال 19 سنة فما فوق 625
الإناث 19 سنة فما فوق 500
الحوامل 14-18 سنة 530
الحوامل 19-50 سنة 550
المرضعات 14-18 سنة 780
المرضعات19-59 سنة 800

"
شارك المقالة:
30 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook