مميزات أكاديمية دي ديتريش لتعليم الطبخ

الكاتب: المدير -
مميزات أكاديمية دي ديتريش لتعليم الطبخ
"محتويات
دروس طبخ
تاريخ أكاديمية دي ديتريش لتعليم الطبخ
مميزات أكاديمية دي ديتريش
دراسة الطبخ في دبي
دروس طبخ

تختلف جميع برامج مدارس الطهي المختلفة من حيث الطول وهيكل الفصل والتركيز ولكن يمكن للمرء أن يكون لديه توقع معقول للخروج من مدرسة الطهي مع معرفة أساسية بالمصطلحات المستخدمة في المطبخ وإذا كانت المدرسة جيدة فسيعرف الخريجون أيضاً كيفية تنفيذ الأطباق باستخدام هذه المصطلحات.

قد تقوم بعض البرامج أيضاً بتدريس تاريخ Paul Bocuse وأساسيات خدمة المائدة وفصول الأعمال الابتدائية والمدارس الحاصلة على درجة البكالوريوس لديها بعض دورات الفنون الحرة مثل الكتابة والتاريخ وربما الأهم من ذلك أن طلاب مدارس الطهي سيتعلمون المهارات بطريقة بدائية جداً دون أي زخرفة أو اختصارات قد يتعلمونها في مطبخ احترافي.

مدارس الطهي لا غنى عنها للطاهي الشاب الذي يريد حقاً الحصول على وظيفة في هذا المجال لأن مدارس الطهي تتيح الوصول إلى مثل هذه الذخيرة من المعرفة الأساسية التي يجب على المرء اكتسابها ومن الجيد معرفة الأساسيات ولكن الأهم من ذلك أن تكون على استعداد للعمل الجاد إذا تركت مدرسة الطهي بينما يمكن اكتساب مهارات الطهي في الوظيفة إلا أن الأمر ليس بالأمر السهل حيث يستغرق الأمر سنوات وقد يجادل البعض بأن الأمر لا ينتهي أبداً لذلك ابحث عن مطبخ يتمتع فيه الطاهي بسمعة طيبة في التدريس والتوجيه.[5]

تاريخ أكاديمية دي ديتريش لتعليم الطبخ

ارتبط تاريخ عائلة دي ديتريش بتاريخ فرنسا وأوروبا لأكثر من ثلاثة قرون حتى يومنا هذا تواصل الشركة التي تحمل اسم العائلة لعب دور رئيسي في الحياة الاقتصادية لمنطقة الألزاس وبفضل سلسلة غير منقطعة من المعلومات التاريخ ية والعائلية والتقنية فإن تراث دي ديتريش De Dietrich غني بشكل رائع ومتنوع بشكل مثير للإعجاب والمهمة الأساسية التي تقوم بها أكاديمية دي ديتريش De Dietrich هي الحفاظ على هذا التراث وتعزيزه.

بدأ كل شيء في جايجرثال وهو واد يقع شمال ستراسبورغ بمغامرة هائلة في عام 1684 قرر يوهان ديتريش الاستثمار في صناعة الحدادة وقام بختم جميع إبداعاته بقرن الصيد وبذلك ابتكر أول شعار في التاريخ الصناعي حيث دخلت دي ديتريش De Dietrich حقبة جديدة تحت قيادة جان دي ديتريش الخليفة الذي منحه لويس الخامس عشر لقباً

ولاحقاً مع أميلي دي ديتريش التي كانت أول امرأة في الصناعة تجلب أهمية التصميم والمظهر في الإنتاج الصناعي ومع هذا الزخم القوي وراءها لم تتوقف العلامة التجارية عن تطوير نهجها تجاه الابتكار والأفكار الرائدة وفن العيش الفرنسي.

يمكن لعدد قليل من المصنّعين الفرنسيين التباهي بأكثر من 300 عام من التاريخ مثل دي ديتريش De Dietrich منذ إنشائها في نهاية القرن السابع عشر قدمت الشركة دفقاً مستمراً من الإبداعات والابتكارات والتكنولوجيا الفريدة مثل أول طباخ محلي وفرن حراري وفرن بخاري وفي عام 1990 اخترع دي ديتريش De Dietrich أول مواقد الحث الحراري وفي عام 2010 أنشأت Piano أول موقد حثي غير منطقي وفي عام 2013 أطلقت موقد HoriZone Chef التعريفي والذي يضم أربعة أوضاع طهي مختلفة من بين ميزاته الجديدة المبتكرة.

تنتقل الخبرة من جيل إلى جيل مما يسمح لهم بتقديم مستوى من التميز اليوم نادراً ما يتم تحقيقه ويُعد تصميم دي ديتريش De Dietrich الجديد المستوحى من تراثه ومعرفته الموروثة مظهراً مميزاً بقدر ما هو تجسيد لفن الطهي الفرنسي وتعزز دي ديتريش De Dietrich حبها للتميز في جميع مصانعها في فرنسا مما يخلق أروع التناغمات لأكثر من 300 عام.

وكان التنفيذ الاستثنائي يعني أن براعتها وقدرتها على التنسيق قد ميزت دي ديتريش De Dietrich عن غيرها هذا البحث عن الكمال من خلال فهم عميق ومستوى استثنائي من الخبرة والإجراءات الدقيقة ويقدم دي ديتريش De Dietrich تمثيلاً مادياً لفن الحياة أو فن الطهي الفرنسي وهو جزء من تراث الطهي مدفوعة بسعي لا ينتهي إلى الكمال والإبداع وتركز العلامة التجارية على رفع مستوى المواد الخام عالية الجودة وإثارة المشاعر.[4][2]

مميزات أكاديمية دي ديتريش

منذ عام 1684 كانت دي ديتريش De Dietrich الشركة المصنعة لأجهزة المطبخ الفرنسية الممتازة رائدة في العديد من التقنيات من إحداث ثورة في المواقد إلى برنامج فرن الطهي منخفض الحرارة وتواصل دفع الحدود من حيث الابتكارات والتصميمات الرائدة إلى جانب سنوات عديدة من التميز أصبح دي ديتريش De Dietrich أيضاً خبراء في المأكولات الفاخرة حيث عمل مع العديد من الطهاة الحائزين على نجمة ميشلان في جميع أنحاء العالم مثل بيير جانيير سفير العلامة التجارية لشركة دي ديتريش De Dietrich.

ومن مميزاتها:

تلتزم المدرسة بتعزيز فنون الطهي من خلال دروس التدريب العملي والتعليمي والمشاركة.
تقدم المدرسة مجموعة متنوعة من دروس الطهي الأسبوعية بما في ذلك الفرنسية والإيطالية والآسيوية والسوشي ونمط الحياة الصحي والأطفال والمعجنات الخاصة.
تقدم أكاديمية دي ديتريش De Dietrich Cuisine أيضاً باقات خاصة لأعياد الميلاد واحتفال المولود وحفلات الزفاف الخاصة.
من خلال أول مدرسة للطبخ ستظهر دي ديتريش De Dietrich التصميم الأنيق والخبرة للأجهزة بينما تشارك شغفها بفن الطهي من المعكرونة الفرنسية إلى دروس الطبخ الإيطالية.
مدرسة تدريب لمتخصصي تقديم الطعام فهي مشهورة عالمياً وتعتبر واحدة من أفضل أكاديميات الطهي في العالم حيث تقدم أيضاً مجموعة واسعة من دورات أسلوب الحياة للطهاة الهواة جنباً إلى جنب مع العروض التوضيحية من قبل الطهاة الضيوف المعروفين.
باستخدام أفران موفرة للطاقة ومواقد الحث على أساس يومي تنقل أهم الرسائل حول تقنيات الطهي إلى صانعي الرأي في المستقبل .
يتم تدريب جميع الطلاب على مجموعة متنوعة من المنتجات والتقنيات حتى يتمكنوا من الحصول على الخبرة والثقة للتعامل مع أي شيء في أي مكان في المستقبل .
في مدرسة الطهي يحصل الطلاب على فرصة للقاء الطهاة والمتخصصين في خدمات الطعام.[3]
دراسة الطبخ في دبي

احتفل نادي دبي للسيدات عضو مؤسسة دبي للمرأة بالتعاون مع De Dietrich French Premium Kitchen Appliances بالافتتاح الكبير لأكاديمية De Dietrich Cuisine الأولى على الإطلاق في العالم وأفضل معهد طبخ في دبي.

تم الاحتفال بالحدث الحصري المخصص للمدعوين بأسلوب رائع واستقبل ما يقرب من 100 ضيف من أعضاء DLC السيدات والسادة من المجتمع المحلي والدولي بما في ذلك سعادة ماري كريستين لانج نائبة القنصل العام لفرنسا وضيف الشرف في الأمسية كان بيير جانيير شيف ذو ثلاث نجوم ميشلان وسفير العلامة التجارية De Dietrich كما تضمنت الأمسية عروضاً حية للطهي قدمها الشيف غابرييل من أكاديمية دي ديتريش كوزين والشيف آندي والشيف ديفيد من العنوان مونتغمري.

أكثر من مجرد مدرسة للطبخ حيث قررت أكاديمية دي ديتريش De Dietrich Cuisine فتح أبوابها في نادي دبي للسيدات المرموق لتقديم أفضل تجربة طهي على الإطلاق في مكان يجمع بين المرافق والخدمات الحديثة ذات المستوى العالمي كل ذلك في بيئة متناغمة.

على مدى السنوات الثلاث الماضية قامت De Dietrich Kitchen Appliances Ltd بتطوير جمعيات شراكة مع عدد من مدارس الطبخ في جميع أنحاء المملكة المتحدة من أجل الوصول إلى جمهورها الأساسي المستهدف من الطهاة المتحمسين من خلال عرض علاماتها التجارية حصرياً في كل من مطابخ العرض والطلاب وتمكنت الشركة من إبراز خبرتها في هذا المجال وتحديداً في استخدام المواقد الحثية والأفران المتطورة متعددة الوظائف.[1]

المراجع"
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook