معلومات عن حقن اوفيدريل Ovidrel

الكاتب: المدير -
معلومات عن حقن اوفيدريل Ovidrel
"محتويات
حقن اوفيدريل
كيفية استعمال حقن اوفيدريل
الجرعة من عقار اوفيدريل
احتياطات استعمال اوفيدريل
التفاعلات الدوائية مع حقن اوفيدريل
الآثار الجانبية لحقن اوفيدريل
حقن اوفيدريل

عقار اوفيدريل يستعمل كجزء من البرنامج العلاجي من أجل بعض الاضطرابات في الخصوبة لدى النساء . يستعمل عادةً مع الهرمون المنبه للجريب (FSH). هذا الدواء يزود الجسم بهرمون (hCG)، الذي يحفز الإباضة ويساعد على إطلاق البويضة الناضجة ويساعد المرأة على حدوث الحمل. لا يُنصح باستعمال العقار لدى النساء اللواتي يعانين من فشل المبيض الأولي. لم يتم إثبات فعالية الدواء من أجل إنقاص الوزن ولا يجوز استعماله لهذا الغرض بسبب خطر حدوث الآثار الجانبية العديدة. [1]

دواعي الاستعمال

تستعمل حقن اوفيدريل من أجل

النساء المصابات بالعقم بسبب خلل التبويض
في حالات العقم غير المبرر
كجزء من دورة علاج أطفال الأنابيب ، بغض النظر عن سبب العقم

يمكن أن يتم استعمال العقار مع عقاقير أخرى مثل:

يمكن استخدامه مع عقار كلوميد للخصوبة.
كثيرا ما يستخدم جنبًا إلى جنب مع الجونادوتروبين
يتم استخدامه بشكل متكرر في التلقيح داخل الرحم ، مع أو بدون أدوية الخصوبة الأخرى.
يتم استخدامه دائمًا تقريبًا أثناء علاج أطفال الأنابيب. [3]
كيفية استعمال حقن اوفيدريل
يجب حقن هذا الدواء تحت الجلد عادةً بعد يوم واحد من آخر جرعة من هرمون FSH ، أو حسب توجيهات الطبيب. يجب اتباع تعليمات الطبيب عن كثب لضمان التوقيت المناسب لهذا الدواء.

قد يتم تعليم الشخص كيفية استعمال الدواء في المنزل. في حال استعمال هذا الدواء في المنزل، يجب اتباع التعليمات التالية:

يجب غسل اليدين بالماء والصابون وتحديد منطقة نظيفة في الجلد لتحضير الحقن .
يجب التأكد من فهم وتتبع تعليمات الطبيب حول كيفية إعطاء نفسك حقنة  بما في ذلك الاستخدام السليم للإبرة والمحقنة.
يجب فحص المحلول في القارورة. يجب أن يكون واضحًا وعديم اللون. إذا كان عكرًا أو متغير اللون أو يحتوي على جزيئات كبيرة، فلا يجب استخدامه.
لا يجب حقن أكثر أو أقل من الدواء مما أوصى به الطبيب. يجب التخلص من أي كمية من العقار غير مستعملة بعد التخلص من الحقن، لا يجب توفيرها من أجل المرة التالية من الحقن والاستعمال المستقبلي.
قبل القيام بحقن أي جرعة، يجب تنظيف منطقة الحقن بالكحول. يجب حقن الجرعة كما يصف الطبيب. لا يجب تغيير الجرعة إلا في حال وصف الطبيب ذلك ولا يجوز استعمال العقار لفترة أطول من الفترة الموصوفة.
يجب استخدام إبرة ومحقنة جديدة في كل مرة يقوم فيها الشخص بحقن الدواء.
من المهم جدًا أن يدون الشخص كل جرعة يستعملها، سيساعد الطبيب أو الممرضة في هذه العملية.
يجب أيضًا تعليم كيفية تخزين والتخلص من المحقنة، الإبر والأدوات الطبية الأخرى بشكل آمن، يجب استشارة الطبيب من أجل المزيد من المعلومات. [1]
الجرعة من عقار اوفيدريل

تختلف الجرعة باختلاف المرضى، يجب اتباع تعليمات الطبيب أو تعليمات الملصق الدوائية. لا يجب تغيير الجرعة إلا في حال سمح الطبيب بذلك. كمية العقار التي يحصل عليها المريض تعتمد على قوة العقار. تعتمد عدد المرات التي يستعمل فيها الشخص العقار في اليوم، بالإضافة إلى الوقت بين الجرعات، ومدة استعمال العقار على الاضطراب الطبي الذي يعالجه الشخص.

تأتي حقنة اوفيدريل في جرعة 250 ميكروغرام والتي يتم الحصول عليها في يوم واحد بعد آخر جرعة من العامل المنبه للجريب. [2]

احتياطات استعمال اوفيدريل
قبل استعمال الدواء، يجب إخبار الطبيب في حال وجود الحساسية للعقار، أو حساسية للمنتجات التي تحوي موجهة الغدد التناسلية المشيمية أو وجود حساسية أخرى. قد يتضمن العقار مكونات غير فعالة، يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية أو اضطرابات أخرى.

لا يجب استعمال العقار في حال كانت المرأة تعاني من بعض الاضطرابات الطبية، وهي تتضمن:

اضطرابات الخصوبة الأخرى (فشل المبيض الأولي)
اضطرابات الغدة الكظرية
الكيسات في المبيض أو تضخم المبيضين
اضطرابات الغدة الدرقية غير المتحكم بها
الأورام في الدماغ (في منطقة الوطاء أو منطقة الغدة النخامية)
الأورام في الأعضاء التناسلية (مثل الرحم، الثدي، المبيض)
النزف في الرحم أو النزف المهبلي

قبل استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

الخثرات الدموية
السكتة الدماغية
بعض أمراض القلب (مثل النوبة القلبية)
أمراض الكبد
الاضطرابات الرئوية (مثل الربو)

في حال الحمل

يجب استعمال هذا الدواء فقط في حال الضرورة القصوى. يجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب. يمكن أن تحدث الحمول المتعددة (أي التوائم) عند استعمال هذا العقار. يجب استشارة الطبيب للمزيد من التفاصيل.

في حال الإرضاع

من غير المعروف فيما إذا كان العقار يمر عبر حليب الثدي. يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع.
التفاعلات الدوائية مع حقن اوفيدريل
التفاعلات الدوائية يمكن أن تغير من آلية عمل العقار وتزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية. يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمكملات العشبية التي يستعملها المريض. لا يجب البدء، التوقف أو تغيير جرعة العقار دون موافقة الطبيب
المنتج الذي يمكن أن يتفاعل مع العقار هو: جونادوريلين.

الاختبارات المخبرية

قد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المخبرية (بما في ذلك مستويات الجونادوتروبين)، مما قد يتسبب في نتائج اختبار خاطئة. يجب التأكد من أن موظفي المختبر وجميع الأطباء يعرفون أن المريض يستعمل هذا الدواء.

الآثار الجانبية لحقن اوفيدريل

على الرغم من الفوائد المحتملة للعقار، إلا أنه يمكن أن يسبب آثارًا جانبية غير مرغوبة.

الأعراض الجانبية الشائعة

الاحمرار أو الألم في موقع الحقن
الألم في البطن
التغيرات المزايدة
الغثيان أو القيء

الأعراض الجانبية الخطيرة

يجب إخبار الطبيب في حال ظهور هذه الأعراض النادرة والخطيرة الحدوث وهي تتضمن:

النزف المهبلي

الأعراض الجانبية النادرة وشديدة الخطورة

يجب الحصول على رعاية طبية طارئة فور ظهور الأعراض التالية، وهي تتضمن:

الضعف على جانب واحد من الجسم
صعوبة في الكلام
تغيرات في الرؤية
الصداع الشديد أو المفاجئ
الألم، التورم في عضلات ربلة الساق
ألم في الصدر
ضيق في التنفس
تورم في الكاحلين، اليدين، والقدمين

متلازمة فرط تحفيز المبيض

هذا الدواء يمكن أن يسبب اضطرابًا يسمى متلازمة فرط تحفيز المبيض. هذا الاضطراب يمكن أن يحدث خلال أو بعد انتهاء العلاج. بشكل نادر، يمكن أن تسبب متلازمة فرط تحفيز المبيض الشديدة تراكم السوائل في البطن، الصدر ومنطقة القلب. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال حدوث الآثار الجانبية الخطيرة، وهي تتضمن:

ألم شديد في منطقة الحوض
تورم في أسفل منطقة البطن
الغثيان، أو القيء
زيادة مفاجئة أو سريعة في الوزن
انخفاض التبول

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي لهذا العقار هو أمر نادر. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي، وهي تتضمن:

الطفح
الحكة
التورم (خاصةُ في الوجه، اللسان، الحلق)
الدوخة الشديدة
صعوبة في التنفس

الإفراط في الجرعة

يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال حدوث صعوبة في التنفس أو الإغماء.

 في حال نسيان الجرعة

في حال نسيان الجرعة، يجب الحصول على العقار بأسرع وقت يتذكر فيه المريض. في حال اقتراب موعد الجرعة التالية، يجب تجاهل الجرعة والاستمرار بموعد الجرعات. لا يجب مضاعفة الجرعة من أجل التعويض. [1]
المراجع"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook