معلومات عن تخصص اللغويات التطبيقية ومجالاته الوظيفية

الكاتب: المدير -
معلومات عن تخصص اللغويات التطبيقية ومجالاته الوظيفية
"محتويات
معلومات عن تخصص اللغويات التطبيقية
أهمية اللغويات التطبيقية
اللغويات التطبيقية ومجالاتها
الفرق بين اللغويات واللغويات التطبيقية
أفضل الجامعات السعودية لدراسة تخصص اللغويات التطبيقية
أفضل الجامعات التي يمكنك دراسة تخصص اللغويات بها
المواد الدراسية في مجال اللغويات
تاريخ علم اللغويات التطبيقية حول العالم
معلومات عن تخصص اللغويات التطبيقية

تخصص اللغويات التطبيقية أو ما يعرف باللسانيات التطبيقية وهو فرع من فروع علم اللغة وهو أحد التخصصات الأكاديمية التي يقوم طلاب اللغات بدراستها في المرحلة الجامعية أو ما بعد المرحلة الجامعية، وهو أحد فروع علم اللغة التي عرفها الإنسان منذ وقت طويل، وهي وسيلة مهمة جدًا لضمان التواصل بين البشر بشكلٍ سليم، وذلك لأن اللغة هي الوسيلة الوحيدة للتواصل بين البشر ويجب أن تتم بشكلٍ سليم، ويهتم علم اللغويات  بدراسة تطبيقات النظر يات اللغوية التي قام بعض مؤسسي كل لغة بوضعها.

كما أن علم اللغويات هو علم يهتم بإيجاد الحلول للمشكلات التي تكون متعلقة بطرق اكتساب اللغة، كما أنه علم اللغويات يهتم بالقيام بالمقارنة وتحليل النظريات اللغوية التي ظهرت حديثًل كل هذا من أجل أن نقوم بتحسين الظروف والتجارب التي تسهل على الدارس تعلم اللغات المختلفة والقيام على تدريسها أيضًا.

ولقد ازدهر علم اللغويات بشكل كبير مؤخرًا في تسعينات القرن الماضي، ولهذا تم إدخال علم اللغويات كبرنامج أكاديمي في مجال اللغات وذلك في العديد من الجامعات العالم ية، وذلك من أجل الحصول على درجة الماجستير في أي لغة يجب أن تكون مُلمًا بعلم اللغويات، كما أن الجامعات ليست وحدها من تقوم على تعليم علم اللغويات بل هناك العديد من من المراكز والمنظمات التي تهتم بعلم اللغويات.

كما أن مجال دراسة علم اللغويات التطبيقية ليست مقتصرًا فقط على دراسة اللغات وإنما قد يتداخل معه بعض العلوم الأخرى مثل علم النفس والأنثروبولوجي وغيرهم من العلوم.

أهمية اللغويات التطبيقية

إن اللغويات التطبيقية أو علم اللسانيات له أهمية كبيرة عند دراسة اللغات، فهو علم يقوم على أساس قيام تحليل تقابلي بين اللغات، وذلك حتى نقوم بتحسين ظروف تعلم أي لغة وتحسين ظروف وعوامل تدريسها، كما أن علم اللغويات هو من العلوم التي تأثرت بنظريات عالم أمريكي متخصص في علم اللغويات يدعى ناعوم تشومسكي، ويمتلك هذا العالم نظرية تدعى نظرية النحو الكلي أو كما تعرف في الإنجليزية باسم (Universal Grammar) وتقول هذه النظرية: (قدرة الإنسان على اكتساب أي لغة بشرية بغض النظر عن عرقه أو لونه أو معتقده أو ديانته، ومن ثم محاولة توظيف هذه النظرية في سبيل الوصول إلى فهم أكثر لعملية الاكتساب اللغوي).

اللغويات التطبيقية ومجالاتها

هناك العديد من الطلاب الذين يقومون بدراسة اللغات بالتالي عليهم أن يهتموا بدراسة علم اللغويات وخاصةً دراسة اللغويات التطبيقية، لكن علينا أن نعلم أن هذا المجال يمتلك العديد من مجالات العمل، والتي قد لا يعرفها البعض، ومن أهم مجالات اللغويات التطبيقية المتاحة للخريجين في يومنا هذا هي ما يأتي:

وظيفة التدريس، وذلك عن طريق تدريس اللغويات.
وظيفة العمل في مهنة تدريس اللغات الأجنبية، وذلك بحسب مجال التخصص.
وظائف الترجمة.
وظائف الترجمة الفورية.
وظائف التدقيق اللغوي في اللغات الأجنبية.
وظائف الاستشارات اللغوية.
وظائف الكتابة التقنية.
وظيفة علوم المعاجم.
الفرق بين اللغويات واللغويات التطبيقية

كما ذكرنا سابقًا فإن علم اللغويات التطبيقية هو أحد العلوم المتفرعة من علم اللغة، بالتالي فإن العلاقة بين هذين العلمين علاقة وثيقة تقوم على أساس علاقة الكل بالجزء، وذلك لأن علم اللغة هو علم متوسع ومتشعب جدًا يقوم على أساس دراسة بناء اللغة وذلك من عدة جوانب وهي التراكيب والألفاظ والأصوات والمفردات والتي تحتوي عليها اللغة، وعلم اللغويات التطبيقية يتواجد في كافة اللغات على اختلافها حول العالم لكن تختلف بعض تفاصيله ومناهجه من لغةٍ لأخرى بالطبع، وذلك لأن طبيعة كل لغة تختلف من واحدة لأخرى مما يمنحها تفرد وخصوصية خاصة بها.

إذاً فإن علم اللغويات التطبيقية هو أحد التخصصات الفرعية من علم اللغة والذي يتم تدريسه في كلية اللغات المختلفة، ولكن تملك كل لغة علم لغويات خاص بها والذي يختلف من واحدة لأخرى، كما ذكرنا سابقًا.[4]

أفضل الجامعات السعودية لدراسة تخصص اللغويات التطبيقية

هناك العديد من الجامعات التي تتيح لطلابها هذا التخصص، وعلى الرغم من كونه موجود منذ ستينيات القرن الماضي إلا أنه يعتبر من الأقسام التي تواجدت حديثًا في السلك الجامعي حول العالم، ومن أفضل الجامعات السعودية لدراسة تخصص اللغويات التطبيقية ما يأتي:[1][2][3]

جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.
كلية الآداب جامعة الملك سعود.
معهد تعليم اللغة العربية جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
كلية اللغات والترجمة – قسم اللغة الانجليزية، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
أفضل الجامعات التي يمكنك دراسة تخصص اللغويات بها

يوجد العديد من الجامعات حول العالم التي يمكنك دراسة تخصص اللغويات بها، لكن إن كنت تريد دراسة تخصص اللغويات في أحد اللغات الأوروبية فإن الجامعات البريطانية الأتية هي خيارك الأفضل، وأفضل الجامعات التي يمكنك دراسة تخصص اللغويات هي ما يأتي:

جامعة كامبريدج (Cambridge).
جامعة أكسفورد (Oxford)
جامعة أبردين (Aberdeen).
جامعة دورام (Durham).
جامعة لانكستر (Lancaster).
جامعة مانشستر (Manchester).
جامعة شيفيلد (Sheffield).
جامعة واريك (Warwick).
جامعة إدنبرة (Edinburgh).
جامعة كوليج لندن (University College London)
جامعة كينت (Kent)
جامعة نيوكاسل (Newcastle)
جامعة إسيكس (Essex)
جامعة كوينز ماري (Queen Mary, University of London)
جامعة ليدز (Leeds)
جامعة يورك (York)
المواد الدراسية في مجال اللغويات

عندما يقوم الطالب الجامعي في كلية اللغات بالتخصص في أي لغة فلا بد من دراسة علم اللغويات وفروعه، وهناك العديد من المواد الدراسية المختلفة التي تتعلم بعلم اللغويات والتي يتم تدريسها في هذا التخصص، ومن أهم المواد الدراسية في مجال اللغويات هي ما يأتي:[5]

علم النحو.
علم الصرف.
علم الأصوات.
علم الصوتيات.
علم اللغة التطبيقي.
علم اللغة النفسي.
علم اللغويات الحاسوبي.
علم الأسلوبية.
علوم الترجمة.
علم الترجمة الفوري.
علم اكتساب اللغة.
علم اللغويات المتقدمة.
علم المهارات التعليم ية وتعلم اللغة.
تاريخ علم اللغويات التطبيقية حول العالم

يمتلك علم اللغويات التطبيقية تاريخ حافل حول نشأته وتطوره حول العالم، لذلك فإن تاريخ علم اللغويات التطبيقية حول العالم كما يأتي:

 علم اللغويات التطبيقية في أمريكا

كانت بداية ظهور علم اللغويات التطبيقية في الولايات المتحدة الأمريكية على نطاق ضيق، فلقد كان استخدامه بدايةً قي المدارس ثم تطور الأمر بعد ذلك حتى وصل إلى مدارس تدريس اللغات وأول من قام بتطبيق هذا العلم عند دراسة اللغة هو شخص يدعى ليونارد بلوومفيلد (Leonard Bloomfield)، وكان ليونارد هدفه من تطوير هذا العلم هو صنع برنامج للقوات العسكرية الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية الهدف منه هو تطوير مهارات الجنود الأمريكيين خلال تلك الفترة، من أجل أن يمتلكوا فهم أفضل للغة الإنجليزية آنذاك، ولقد قام شخص آخر يدعى تشارلز فرايز (Charles C. Fries) بتطبيق هذا البرنامج في معهد يدعى معهد تعليم اللغة الإنجليزية (ELI)  في جامعة ميتشجان، وذلك عام 1941، وبعد ذلك تطور الأمر في جامعة ميتشجان حتى قاموا نادي الأبحاث في الجامعة بإصدار أول مجلة تظهر باسم التطبيقات اللغوية وذلك عام 1948، ولقد كان ظهور علم اللغويات التطبيقية بهوية مستقلة في ستينيات القرن الماضي، ولقد تم ترسيخها عام 1977 (American Association for Applied Linguistics) 

اللغويات التطبيقية في المملكة المتحدة

في عام 1967 تم إنشاء الجمعية البريطانية للغويات التطبيقية في المملكة المتحدة تحت اسم  (BAAL) ولقد كان هدفها من البداية هو تقديم الدعم والقيام بتعزيز التعليم اللغوي من أي مصدر تطوعي أو خيري، من خلال دراسة استخدام اللغة وتعلمها واكتساب وتدريس اللغة.[6]

المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook