محافظة الخرمة في السعودية

الكاتب: رامي -
محافظة الخرمة في السعودية
"

محافظة الخرمة في السعودية


قائمة المحتويات [إخفاء]



1 محافظة الخرمة


2 تسمية محافظة الخرمة 


3 المراكز الإدارية والقرى التابعة لمحافظة الخرمة


4 الجانب الاقتصادي في محافظة الخرمة


5 أبرز المعالم والآثار في الخرمة


محافظة الخرمة



تقع محافظة الخرمة في السعودية، وهي إحدى المحافظات التابعة لمنطقة مكة المكرمة، وتحدها من الجنوب الغربي مدينة الطائف وتبعد عنها مسافة 230 كيلومتراً، ومن الشمال والشمال الغربي محافظة المويه، ومن الشرق محافظة الرياض، وتقع بالقرب منها مدينتيّ رنيه التي تبعد عنها مسافة 140 كيلومتراً، وتربة التي تبعد عنها مسافة 80 كيلومتراً، ويبلغ عدد سكانها حوالي 60 ألف نسمة، وتبلغ مساحتها ما يقارب 26 ألف كيلومتراً مربعاً، ومنها 1300 كيلومتراً مربعاً أراضي زراعية وسكنية. 



تسمية محافظة الخرمة 



اختلف الناس في سبب تسمية المحافظة بهذا الاسم؛ حيث قال منهم أنها سُميت بذلك نسبة إلى نبات عشبي يدعى الخرمة، ومنهم من قال انها سُميت بذلك نظراً لأن الوادي الذي تضمه والذي يربط منطقة نجد بمنطقة الحجاز يقوم بخرم الجبال والغابات مشكلاً مجرى أدى إلى انتشار المزارع والواحات، كما يقول البعض أن الاسم مشتق من الجمع (خرائم)؛ وهي تعني الطرق الضيقة التي كانت القوافل القادمة من الشرق أو الجنوب إلى نجد أو الحجاز تسلكها لاجتياز الغابات الكثيفة في ذلك الوقت، والتي كانت تضم أشجار الأثل، وأشجار الطرفاء، وأشجار الغضاء، حيث بنيت فيها قرية صغيرة كان يقصدها الناس للاستراحة، وكانت تدعى الخرمة.



المراكز الإدارية والقرى التابعة لمحافظة الخرمة



تضم المحافظة عدداً من المراكز الإدارية، وهي؛ مركز الخرمة، ومركز الغريف، ومركز أبو مروة، ومركز ظليم. ويتبع لها عدداً من القرى، مثل: قرية الغريف التي تشتهر بمياهها العذبة وانتشار أشجار النخيل والمزروعات الأخرى والآثار، وقرية أبو جميدة التي تضم العديد من المزارع والآثار، وقرية الحجيف التي تحتوي على عدداً من الآبار القديمة، وقرية السلمية، وقرية جبار، وقرية الحرف، وقرية الدبيلة، وقرية المفيصل، وقرية الحنو، وقرية حثاق، وقرية الهجرة، وقرية الدغمية التي تشتهر بالمزارع والنخيل؛ والتي سميت بهذا الاسم نسبةً إلى الشيخ سلامة الأدغم الذي قام بتأسيسها. 



إقرأ أيضا:مجمع حياة تاون هاوس في تاون سكوير


الجانب الاقتصادي في محافظة الخرمة



يعتمد معظم سكان المحافظة على الزراعة والتجارة والرعي وتربية المواشي للحصول على دخلهم اليومي، ويعود السبب في ذلك؛ أولاً إلى كثرة أشجار النخيل فيها، ثانياً إلى موقعها الاستراتيجي بين نجد والحجاز والذي ساعد في ازدهار قطاع التجارة فيها، وكونها حلقة الوصل بين كل من منطقة مكة المكرمة ومنطقة الرياض، ومدينة رنية ومدينة تربة، ومدينة المويه ومدينة رنية، بالإضافة إلى سهولة أراضيها التي ساهمت في ما مضى بجعلها منطقة تقصدها القوافل التجارية للاستراحة، كما يقع في الخرمة أكبر منجم لإنتاج الذهب والذي يدعى منجم الدويحي، وهو يدعم اقتصاد المحافظة بشكل كبير.



أبرز المعالم والآثار في الخرمة



تتميز الخرمة باحتوائها على العديد من المعالم المميزة والآثار، مثل: المباني الحجرية القديمة التي يتخذ بعضها شكلاً مربعاً، وبعضها الأخر شكلاً دائرياً، والتي تقع على جبال الحرة، كما تضم الخرمة عدة قصور أثرية كتلك الواقعة في قرية السلمية، وقصور بقيران في الدغمية، وتشتهر الخرمة بالعديد من الآبار القديمة الأثرية، مثل: آبار الحفير، وآبار الرخام، وآبار الجوهرية، وآبار الوادي العوج، وآبار ربداء، وآبار التربانية، وآبار غلوة، وآبار رميص، وآبار الهزيم، وآبار اصفا، وآبار هدبة، والآبار الهلالية الواقعة في منطقة الرمرومية، بالإضافة إلى آبار القعيلية التي نحتت في الصخر بشكل فني جميل، والتي تقع في جبال  الحة والصندود، أضف إلى ذلك قلعة المسهر التي تبعد عن الخرمة مسافة 45 كيلومتراً، وآثار حوقان وأبو جميدة



إقرأ أيضا:مدينة أيوو بالصين


السعودية كلمات عن السعودية اخبار السعودية"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook