محافظة الحريق في السعودية

الكاتب: رامي -
محافظة الحريق في السعودية
"

محافظة الحريق في السعودية


قائمة المحتويات [إخفاء]



1 محافظة الحريق


2 تسمية محافظة الحريق


3 مناخ محافظة الحريق


4 الزراعة في المحافظة


5 أبرز المعالم التي تشتهر بها الحريق


محافظة الحريق



تقع محافظة الحريق في منطقة نجد في جبل طويق في السعودية، وتحديداً في وادي نعام، وهي واحدة من المحافظات التابعة لمنطقة الرياض، وتقع في الجهة الغربية الجنوبية منها، وتبعد عنها مسافة 220 كيلومتراً، وتحدها من الشرق محافظة حوطة بني تميمومحافظة الخرج، ومن الغرب محافظة القويعية، ومن الشمال محافظة الخرج ومحافظة ضرماء ومحافظة المزاحمية، أما من الجنوب فتحدها محافظة الأفلاج ومحافظة حوطة بني تميم، ويبلغ عدد سكانها حوالي 14.924 نسمة حسب تقديرات الإحصاء العام للسكان،ويعمل أهلها في الزراعة والتجارة والرعي والوظائف الحكومية، وتبلغ مساحتها ما يقارب 6790 كيلومتراً مربعاً، ويتبع لها عدة مراكزإدارية، منها: مركز الربواء، ومركز المليحات، ومركز أبو رمل، ومركز النعام، ومركز المفيجر. 



تسمية محافظة الحريق



قيل أن سبب تسمية الحريق بهذا الاسم هو حاجة كل من يرغب في السكن فيها إلى إشعال نار وحرق الأشجار والنخيل، وذلك لأنها تضم العديد من عيون الماء التي تكثر من حولها الأشجار والواحات، والتي لا يمكن الإستقرار بالقرب منها إلا بعد إزالة بعضاً من هذه الأشجار، وكان يطلق على الحريق قديماً عدداً من المسميات، منها: الفرع، والعلاة، ووادي بني قشير، والوسيطا، والعُلية، والمفيجر، والمجازة. 



مناخ محافظة الحريق



يتميز مناخ الحريق بتقلبه؛ فهو مناخ صحراوي، وترتفع فيها درجات الحرارة صيفاً ويكون الجو شديد الجفاف، إلا أن درجات الحرارة فيها تبقى أقل من درجات الحرارة في المناطق المجاورة لها نظراً لكثافة الغطاء الزراعي الذي من شأنه تلطيف الطقس، أما في فصل الشتاء تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير ويكون الجو شديد البرودة، ولا تسقط الأمطار عليها بكثرة، ويعد مناخها شبيهاً بمناخ معظم المحافظات الواقعة في هضبة نجد بشكل عام.



إقرأ أيضا:محافظة رياض الخبراء


الزراعة في المحافظة



على الرغم من قلة الأمطار في المحافظة، إلا أن كثرة العيون فيها ساهمت بشكل كبير في نمو قطاع الزراعة، أضف إلى ذلك احتوائها على أكبر سد مائي في منطقة نجد والذي تصل سعته إلى 7 مليون متراً مكعباً من المياه تقريباً. وتشتهر الحريق بزراعة الحمضيات مثل البرتقالواليوسفي، والتمور، البندورة، والعنب، والخوخ، والمشمش، والعبري، والرمان، والبطيخ، والشمام، ومختلف أنواع الورقيات، بالإضافة إلى بعض المزروعات التي غالباً لا تنمو في البيئة الصحراوية؛ مثل المانجو، والهيل، والزعفران، والموز، ومما ساعد على نجاح زراعة مثل هذه المزروعات تربة الحريق عالية الخصوبة، وساهم هذا النمو في قطاع الزراعة بتنمية قطاع التجارة حيث باتت الحريق تصدر محاصيلها الزراعية المتنوعة إلى المحافظات المجاورة وبالأخص الرياض.



أبرز المعالم التي تشتهر بها الحريق



تشتهر المحافظة بجبالها الشاهقة وشعابها وأوديتها المكسوة بالغطاء النباتي الكثيف، مما يجعلها مكاناً يقصده الزوار بهدف الراحة والاسترخاء والاستمتاع بجمال الطبيعة، كما تشتهر المحافظة بإقامة أحد أكبر المهرجانات التسويقية في منطقة الرياض؛ وهو المهرجان السنوي للحمضيات، والذي يتم فيه عرض الحمضيات والتمور والعسل بمشاركة أكثر من مئة معرض، ويستمر المهرجان لمدة إسبوع، ويضم عدداً من الفعاليات والأنشطة المميزة من أمسيات شعرية وندوات ومحاضرات مثل ندوة الحمضيات والآفات التي تصيبها، ويقام مهرجان الحمضيات برعاية وزارة البيئة والمياه والزراعة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويتم تنظيمه بالتعاون مع غرفة الرياض تحت رعاية أمير منطقة الرياض، ويلقى مهرجان الحمضيات إقبالاً شديداً من السكان؛ فمثلاً زار مهرجان الحمضيات الثالث عام2018 حوالي 25 ألف زائر.



إقرأ أيضا:أبرز مدن المملكة المتحدة


السعودية كلمات عن السعودية اخبار السعودية"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook