ما هي نزلات البرد أسبابها وأنواعها

الكاتب: رامي -
ما هي نزلات البرد أسبابها وأنواعها

ما هي نزلات البرد أسبابها وأنواعها

هي واحدة من أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب الناس في كل أنحاء العالم، وسببها أنواع عديدة من الفيروسات تقدّر بنحو 200فيروس، تنتشر هذه الأمراض عند دخول أحد هذه الفيروسات إلى جسم الإنسان عن طريق التنفّس، عند التعرض لعطاس أو سعال شخص مصاب أو عند لمس الاسطح الملوثة بهذه الفيروسات، والتي تستطيع العيش على مختلف الأسطح لمدة تصل إلى ثلاث ساعات، تنتشر هذه الأمراض بشكل كبير في بداية فصل الخريف والشتاء، وذلك لأن هذه الفيروسات تعيش بشكل أفضل في البيئة الباردة، سيتم الحديث في هذا النقال عن أنواع نزلات البرد، علاجها وطرق الوقاية منها.

أعراض نزلات البرد

تظهر الأعراض بعد الإصابة بواحد من الفيروسات التي تسبب هذه النزلات، وبالعادة تظهر هذه الأعراض بعد 72 ساعة من دخول هذا الفيروس لجسم الإنسان وتستمر هذه الأعراض لمدة أسبوع أو أكثر وتشمل ما يأتي:

  • جفاف في الأنف أو سيلان.
  • التهاب وتهيج في الحلق وشعور بالألم.
  • زيادة افراز المخاط من الأنف، احتقان الأنف والعطس المستمر.
  • الإحساس بالألم في الوجه والأذنين والعينين في بعض الأحيان.
  • يفقد المريض حاستيّ الشمس والتذوق.
  • السعال والإصابةبالصداع.
  • القيء والحمّى.

أنواع نزلات البرد

كما تم الحديث في المقدمة، فهناك أكثر من 200 نوع من الفيروسات التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأنواع نزلات البرد المختلفة، وهنالك أيضا الكثير من الفيروسات الأخرى التي تسبب هذه الأمراض ولم يتم معرفتها بشكل كبير بعد، ومن أشهر الفيروسات المسبّبة لهذه الأمراض ما يأتي:

  • الفيروس الأنفي:وهي من أحد أكثر أنواع هذه الأمراض انتشارًا، وقمة نشاطتها تكون في أول أيام فصل الخريف والربيع، وتسبب ما نسبته من 10% إلى 40% من نزلات البرد، وتكون أعراض البرد فيها بسيطة وغير خطيرة.
  • فيروس كورونا:وهذا النوع من أمراض البرد ينتشر في فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، ويسبب هذا الفيروس حوالي 20% من أنواع نزلات البرد، وهنالك 30 نوع من أنواع هذا الفيروس وكلن مجموعة قليلة منها تصيب البشر.
  • فيروسات RSV و parainfluenza:تشكل هذه الفيروسات ما نسبته 20% من هذه الأمراض، وقد تسبب في بعض الأحيان هذه الأنواع من الفيروسات بعض الإصابات الخطيرة مثل الالتهاب الرئوي.

علاج نزلات البرد

لا يوجد علاج معين أو شافي بشكل كافي لنزلات البرد، ولكن يقوم الأطباء في معظم الأحيان بعلاج أعراض البرد المختلفة وذلك عن طريق وصف بعضالمسكناتومضادات الإحتقان للمريض، ويشمل علاج نزلات البرد على الآتي

  • استخدام مسكنات الألم المختلفة مثلالأسبرينوالإيبوبروفين يساعد على المريض على تخفيف الصداع وألم المفاصل الناتج عن هذه الأمراض، وخفض الحرارة.
  • يمكن استخدام مضادات الإحتقان في تقليل احتقان واغلاق الأنف والمساعدة في التنفس بشكل أفضل.
  • تساعد في بعض الأحسان شرابات السعال في تخفيف ألم وجفاف الحلق وعلاجالسعالالناتج عن الإصابة بنزلات البرد.

علاج نزلات البرد بالأعشاب

عندما يبدأ فصل الشتاء وتنتشر أمراض الشتاء، يلجأ الكثير من الناس إلى استخدام بعض الأعشاب للمساعدة في تخفيف أعراض هذه الأمراض، فشرب كوب من الشاي الساخن الذي يحتوي على هذه الأعشاب يساعد على ترطيب الحلق وتخفيف أعراضها وتشمل هذه الأعشاب على الآتي

  • الزنجبيل:يمكن استخدامالزنجيبلفي تخفيف الأعراض المختلفة مثل الصداع واحتقان الأنف، وذلك لأنه وجدت بعض الدراسات أن الزنجبيل يحتوي على بعض الخواص المضادة للإلتهاب ويساعد أيضاً في تخفيف الغثيان والقيئ.
  • الأوكالبتوس:يساعد هذا النوع من الأعشاب على تخفيف أعراض البرد والانفلونزا وتخفيف السعال، وذلك لأن هذا العشب يحتوي على زيت يسمى سينولي والذي لديه خصائص مضادة للالتهاب، والذي يساعد على تقليل تهيج الجهاز التنفسي وبالتالي تقليل السعال وأعراض البرد.
  • النعناع:ويعد النعناع من أكثر أنواع الأعشاب التي تستخدام في علاج أعراض هذه الأمراض وآلام الحلق وذلك لاحتواء النعناع على خصائص مضادة للإلتهاب والذي قد يساعد في تخفيف احتقان الأنف والجيوب الأنفية.

الوقاية من نزلات البرد

يقال أن الوقاية خير من قنطار علاج، وعند التحدث عن نزلات البرد، يجب ذكر كيفية الوقاية من الإصابة بها، ومن أول وأفضل طرق الوقاية هي غسل اليدين بالماء والصابون وذلك لأن ملامسة الأيدي الملوثة هي من أكثر طرق انتشار الفيروسات التي تسبب نزلات البرد، ومن طرق الوقاية أيضًا تغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال، تثقيف الأهل بأن نزلات البرد هي أحد الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال الصغار، وأن اصابة الطفل بنزلات البرد أكثر من مرة خلال السنة هو أمر طبيعي، استهلاك الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة منفيتامين C، وذلك لأن بعض الدراسات وجدت ان هذا الفيتامين يعمل على الحماية من الإصابة بالفيروسات التي تسبب نزلات البرد.

مضاعفات نزلات البرد

في معظم الحالات تنتهى نزلات البرد بعد فترة قصيرة من الزمن دون أن تسبب أي مشاكل أخري، ولكن بعض في الحالات يمكن أن تسبب نزلات البرد هذه بعض المضاعفات في الصدر أو الأذن وهي

  • التهاب الأذن:ومن أعراضه الشعور بألم في الأذنين وظهور افرازات بلون أصفر من الأذن المصابة.
  • اللتهاب الجيوب الأنفية:ويحدث هذا الالتهاب عندما تتطول فترة المرض بالنزلة البردية، وتشمل الأعراض على الشعور بألم في العينين والوجنتين.
  • التهابات الصدر:من مضاعفات النزلات البردية الإصابة بالالتهاب الرئوي والتهاب القصبات الهوائية، وتشمل أعراضه على السعال، ضيق التنفسوالحمى.
شارك المقالة:
38 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook