ما هي أنواع الأشعّة

الكاتب: رامي -
ما هي أنواع الأشعّة
"

ما هي أنواع الأشعّة

يقوم الاطباء بطلب التصوير الطبي التشخيصي لأخذ نظرة دقيقة على حالة المصاب، ويوجد العديد من الأنواع المختلفة من فحوصات التصوير التي تساعد الأطباء على تحديد التشخيص الأدق للحالة؛ وذلك من أجل الحصول على العلاج الأمثل والأنسب،وتُعرّف الأشعة (بالإنجليزية: Radiology) على أنّها أحد فروع الطب التي تستخدم تقنيات التصوير الحديثة من أجل تشخيص وعلاج الأمراض، وتقسم الأشعة إلى ثلاثة أقسام: الأشعة التشخيصية (بالإنجليزية: Diagnostic radiology)، والأشعة التداخلية (بالإنجليزية: Interventional radiology)، بالإضافة إلى القسم الثالث وهو استخدام الأشعة من أجل علاجالسرطانوغيره من الأمراض غير الخبيثة (بالإنجليزية: Radiation oncology).

أنواع الأشعّة

يوجد أنواع عدة للأشعة التي تُستخدم في المجال الطبي، ومن هذه الأنواع ما يلي

  • الأشعة السينية أو أشعة إكس:(بالإنجليزية: X ray)، تقوم أشعة إكس بأخذ الصور التي تلزم لفحص العظام والأجسام الغريبة التي توجد في الأنسجة، ويتم التصوير الإشعاعي إمّا عن طريق وجود طاولة يستلقي فوقها المريض بحيث يكون جهاز الأشعة السينية فوقه، أو عن طريق وقوف المريض أمام جهاز الأشعة السينية الثابت من أجل الحصول على الصور، وتتراوح مدة التصوير بجهاز الأشعة السينية ما بين 10-15 دقيقة فقط، ويقوم هذا النوع من الأشعة بتشخيص كسورالعظام، وتشخيص الإصابات والعدوى الشائعة، بالإضافة إلى الكشف عن سرطان الثدي،والتهابالمفاصل(بالإنجليزية: Arthritis)،وهشاشة العظام(بالإنجليزية: Osteoporosis)، ومشاكل الجهاز الهضمي، كما يمكّن من الكشف عن الإصابة بسرطان العظام،[?]وتجدر الإشارة إلى أنّ جهاز الأشعة السينية ينتج كميات قليلة من الإشعاع والتي قد تتسبب بالشعور بالقليل من عدم الراحة والإزعاج، بالإضافة إلى أنّها آمنة للاستخدام لدى الأطفال.
  • الأشعة المقطعية:(بالإنجليزية: CT scan)، تقوم الأشعة المقطعية بأخذ شرائح من الصور المفصّلة للعظام والأنسجةوالأوعية الدموية، حيث إنّها تُعتبر وسيلة جيّدة للكشف عن مراحل مرض السرطان أو الأورام المختلفة، كما أنّها تساعد على تقييم الحالات الطارئة، وتستغرق مدة التصوير بجهاز الأشعة المقطعية مدة تقارب العشرة دقائق فقط، ويشابه جهاز الأشعة المقطعية شكل النفق الذي يكون عريضاً نسبياً مع وجود طاولة تتحرك خلال هذا النفق ليتم أخذ الصور في داخله، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأشعة المقطعية مناسبة لتشخيص الإصابات الناتجة عن الرضوض، وتشخيصالعدوى، وإصابات الدماغ مثل؛ الارتجاج (بالإنجليزية: Concussion)، كما تُستخدم في تشخيصسرطانالرئة، والأورام وأمراض الأوعية الدموية،والسكتة الدماغية(بالإنجليزية: Stroke)،[?]التي تحدث عندما يقل أو ينقطع تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يؤدي إلى عدم وصول الاكسجين إلى أنسجة الدماغ وغيره من المواد الغذائية، حيث تبدأ خلايا الدماغ بالموت بعد عدة دقائق من حدوث ذلك.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي:(بالإنجليزية: MRI)، يقوم جهاز الرنين المغناطيسي بأخذ صور ثلاثية الأبعاد مُفصّلة للأنسجة الرخوة؛ وذلك من أجل تشخيص إصابات الأربطة بالإضافة إلى الكشف عن أي مشاكل في النخاع الشوكي، ويكون شكل جهاز الرنين المغناطيسي كنفق وطاولة تتحرك خلال هذا النفق، وتجدر الإشارة إلى أنّ جهاز الرنين المغناطيسي يكون أكبر من جهاز الأشعة المقطعية لكنّ النفق يكون أضيق قليلاً، ويقوم جهاز الرنين المغناطيسي بتشخيص حالاتالتصلّباللويحي(بالإنجليزية: Multiple Sclerosis)، وحالات النزيف الداخلي، والخرف (بالإنجليزية: Dementia)، وحالات إصاباتالأوتار، بالإضافة إلى الكشف عن مشاكل المفاصل، والأورام،وسرطان البروستات، والمشاكل التي تتعلقبالحوضعند الإناث، وتتراوح المدة التي يستغرقها جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي ما بين 45 دقيقة إلى ساعة واحدة.
  • الموجات فوق الصوتية:(بالإنجليزية: Ultrasound)، تقوم الموجات فوق الصوتية بإعطاء صور واضحة للأنسجة الرخوة ولحركتها، كما أنّها تقدّم صوراً لتدفق الدم خلال الأوعية الدموية، ويتم التصوير بجهاز الموجات فوق الصوتية عن طريق وضع جل مباشرة فوق جلد المصاب، ومن ثم استخدام الجهاز من خلال مٍجس صغير وشاشة الكمبيوتر، وهناك الكثير من الحالات التي يكشف الجهاز عنها، ومنها: أسبابالجلطةالقلبية(بالإنجليزية: Heart attack)، وأسباب الشعور بالألم والانتفاخ والعدوى، بالإضافة إلى الكشف عن أمراض القلب، ومشاكل تدفق الدم، وتجلطات الدم، وتوضيح الأنسجة قبلالولادة(بالإنجليزية: Prenatal issues)، وإرشادات أخذ الخزعة (بالإنجليزية: Biopsy guidance)، وتبلغ المدة التي يستغرقها جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية النصف ساعة إلى ساعة واحدة.
  • تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني:(بالإنجليزية: PET Scan)، يقوم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بتصوير كيفية عمل الأعضاء والأنسجة ونشاطها، ويتم استخدامه في مراقبة السرطان والعلاجات التي يتم تقديمها، وأمراض الشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary artery disease)، ويتم استخدام هذا الجهاز من خلال ابتلاع أو حقن مادة مُشعّة في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الجهاز يشبه جهاز الأشعة المقطعية، لكنّه لا يقوم بإصدار الأشعة من نفسه، بل يقوم بقراءة الأشعة الصادرة عن المادة المشعة الموجودة في الجسم، ومن الأمثلة على الحالات التي يقوم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بالكشف عنها: مرضالزهايمر(بالإنجليزية: Alzheimer&rsquos disease)، وأمراض السرطان، والصرع (بالإنجليزية: Epilepsy)،ومرضباركنسون(بالإنجليزية: Parkinson's disease)هو مرض يصيب خلايا الأعصاب في الدماغ، إذ يعاني المُصاب من تصلّب في العضلات، والارتعاش، وتغييرات في الكلام وفي المشي،كما يكشف هذا النوع من التصوير عن الاضطرابات التي تتعلق بالذاكرة، بالإضافة إلى مشاكل القلب، أو المشاكل التي تتعلق بالعلاجات السابقة التي تلقّاها المصاب، وتجدر الإشارة إلى أنّ المدة التي يستغرقها جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني تتراوح ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين.

فريق الأشعّة

يتكون طاقم الأشعة من عدّة أشخاص يتعاونون مع بعضهم للقيامبالتصوير الإشعاعيعلى أكمل وجه، ويتكون هذا الطاقم في العادة من:

  • طبيب الأشعة (بالإنجليزية: Radiologist).
  • مساعد الأشعة (بالإنجليزية: Radiologist Assistants).
  • تقني الأشعة (بالإنجليزية: Radiologic Technologists).
  • ممرض الأشعة (بالإنجليزية: Radiologic Nurse).

"
شارك المقالة:
63 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook