ما هي أعراض التهاب السحايا الفيروسيّ وطرق انتقاله

الكاتب: رامي -
ما هي أعراض التهاب السحايا الفيروسيّ وطرق انتقاله
"

 

 

ما هي أعراض التهاب السحايا الفيروسيّ وطرق انتقاله

 

يُعَدُّ التهاب السحايا الفيروسي من أكثر أنواع التهاب السحايا (بالإنجليزيّة: Meningitis) شيوعاً، وينتشر في الغالب بين الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن 5 سنوات، وتُصنَّف الإصابة غالباً بأنَّها طفيفة، ولا تحتاج إلى العلاج، وتُعتبَر الفيروسات المعويّة من أكثر مجموعات الفيروسات التي تُسبِّب التهاب السحايا، كما تتفاوت الأعراض المُترافقة مع الإصابة بالتهاب السحايا الفيروسيّ باختلاف الفئة العُمريّة، وفيما يأتي توضيح لذلك:

  • أعراض التهاب السحايا الفيروسيّ عند الرُّضَّع:
    • قِلَّة تناول الطعام.
    • ارتفاع درجة الحرارة.
    • مُلاحظة خمول الرضيع.
    • كثرة النوم
  • أعراض التهاب السحايا الفيروسي عند الأطفال والبالغين:
    • المُعاناة من الحساسيّة للإضاءة الساطعة.
    • حدوث تيبُّس في الرقبة.
    • التقيُّؤ والشعور بالغثيان.
    • الإصابة بالصُّداع.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • المُعاناة من فقدان الشهيّة.
    • الشعور بالكسل والخمول.

 

تشخيص التهاب السحايا

يتمّ تشخيص الإصابة بالتهاب السحايا عبر إجراء عِدَّة فحوصات وتحاليل، ومنها:

  • فحص الدماغ: ويتمّ عبر التصوير الطبقيّ المحوريّ.
  • فحص البزل القطنيّ: ويجري فيه أَخْذ عيِّنة من السائل الموجود في الحبل الشوكيّ؛ لتحرِّي وجود فيروس، أو بكتيريا تُسبِّب التهاب السحايا.
  • التحاليل المخبريّة: وتتمّ عبر تحليل عيِّنة من دم المريض؛ لتحرِّي وجود بكتيريا أو فيروس.
  • الفحص البدنيّ: ويهدف إلى الكشف عن الأعراض التي يُعاني منها المُصاب.

 

مُضاعفات التهاب السحايا

قد تُؤدِّي الإصابة بالتهاب السحايا إلى حدوث العديد من المُضاعفات، ومنها:

  • المُعاناة من مشاكل في الذاكرة.
  • فقدان البصر.
  • تعرُّض الدماغ للتلف.
  • الإصابة باستسقاء الدماغ.
  • الإصابة بالشقيقة.
  • فقدان السمع.
  • التعرُّض لنوبات الصرع.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل.

 

طُرُق انتقال التهاب السحايا الفيروسيّ والوقاية منه

هناك العديد من الطُّرُق التي يُمكن من خلالها انتقال عدوى الإصابة بالتهاب السحايا الفيروسيّ، ومنها ما يأتي:

  • مُشاركة أدوات تناول الطعام مع شخص مُصاب بالفيروس.
  • الاتصال القريب، كالتقبيل لأحد الأشخاص المُصابين.
  • التلامس المُباشر لأحد سوائل الجسم المُلوَّثة بالفيروس.
  • مُلامسة الأسطح، والأدوات المُلوَّثة بالفيروس، مثل: مقابض الأبواب.


يُنصَح باتِّباع التعليمات المُتعلِّقة بالنظافة؛ لتفادي انتقال الإصابة، والوقاية من التهاب السحايا الفيروسيّ، لهذا يجب الحرص على غسل اليدَين باستمرار، خاصّةً بعد استخدام المرحاض، وقبل تناول الطعام، وعند تحضير الطعام، وبعد تغيير حفَّاظات الأطفال.

 

"
شارك المقالة:
36 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook