ما هي آثار الجرب وطرق علاجه

الكاتب: رامي -
ما هي آثار الجرب وطرق علاجه

ما هي آثار الجرب وطرق علاجه

يعدالجرب(بالإنجليزيّة: Scabies)، من الحالات الجلديّة الشائعة، والتي تحدث بسبب دخول العث في الطبقات العليا من الجلد، وتؤدي للإصابة بالحكة الشديدة، وقد ينتقل العث من شخص لآخر عند الملامسة، أو الاتصال المباشر بالجلد، أو مشاركة الملابس، أو الفراش

علامات وأعراض الجرب

يتسبب الجرب غالباً في ظهور طفح الجلدي واضح في مناطق معينة من الجسم مثل: الذراعين، والقدمين، والمنطقة التناسلية، والمنطقة حول الخصر، ومن الجدير بالذكر أن الطفح الجلدي لا يُعد علامة مميزة للإصابة بالجرب لأنه يظهر في حالات أخرى كالصدفية، أو التهاب الجلد، وفيما يأتي نذكر بعضالأعراضالمصاحبة للإصابة بالجرب، ومنها:

  • احمرار البشرة، أو تغير لونها إلى البنفسجي.
  • ظهور بثور صغيرة على الجلد.
  • تقشر البشرة.
  • ظهور قيح أبيض اللون.
  • ظهور خطوط صغيرة، تعرف بإسم الجحور، تربط المساحات الملونة في الجلد المصاب.

مضاعفات الجرب

يتطور الجرب في بعض الحالات إلى ما يسمى بالجرب المتقشر، ويكون في هذه الحالة يابساً ومتقشراً، وينتشر ليغطي مساحة كبيرة في الجسم، تنشأ هذه الحالة لدى المرضى اللذين يعانون من مشكلات طبيّة تؤثر في جهاز المناعة، أو لدى كبار السن، كما يمكن أن تؤدي خدوش البشرة التي تنتج عن الإصابة بالجرب إلى الإصابة بالقوباء، ومن الجدير بالذكر أن القوباء هي عدوى بكتيرية ثانوية سطحية تنتج عن دخول البكتيريا العنقودية في الجلد.

علاج الجرب

يقوم الطبيب بوصفالعلاجللمصابين بالجرب على شكل كريمات ومراهم، ومن الجدير بالذكر أن العث المُسبّب للجرب يكون أكثر نشاطاً في الليل، لذلك ينصح الطبيب المرضى باستخدام المراهم والكريمات ليلاً، وغسلها في صباح اليوم التالي، ويتم تكرار استخدام العلاج لما يقارب سبعة أيام، أو على شكل أدوية فموية تقوم على تقليل ظهور الأعراض، ونذكر فيما يأتي بعض الأدوية الموصوفة لعلاج هذه الحالة:

  • المضادات الحيوية التي تعمل على إنهاء قتل البكتيريا.
  • الكريميات السترويدية التي تعمل على التقليل من الحكة والتورم.
  • مضادات الهيستامين.

شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook