ما هو فحص الألدوستيرون ولماذا يطلب

الكاتب: رامي -
ما هو فحص الألدوستيرون ولماذا يطلب
"

ما هو فحص الألدوستيرون ولماذا يطلب

يقيس هذا الفحص كمية الألدوستيرون ALD في الدم أو البول. ALD هو هرمون تصنعه الغدد الكظرية، وهما غدد صغيرة تقع فوق الكليتين. يساعد ALD في التحكم فيضغط الدّموالحفاظ على مستويات صحيّة منالصوديوموالبوتاسيوم.

الصوديوم والبوتاسيوم إلكتروليتان وهي معادن تساعد على توازن كمية السوائل في الجسم وتبقي الأعصاب والعضلات تعمل بشكل صحيح. إذا كانت مستويات ALD مرتفعة جداً أو منخفضة جداً، فقد تكون علامة على وجود مشكلة صحية خطيرة.

غالباً ما يتم الجمع بين فحوصات ALD وفحوصات رينين، وهو هرمون يصنع بواسطة الكلى. رنين يشير إلى الغدد الكظرية لعمل ALD. تسمى الفحوصات المشتركة أحياناً فحص نسبة الألدوستيرون رينين أو نشاط الألدوستيرون بلازما رينين.

لماذا يستخدم هذا الفحص؟

غالباً ما يستخدم فحص الألدوستيرون ALD من أجل:

  • يساعد في تشخيص الألدوستيرونية الأولية أو الثانوية، وهي الاضّطرابات التي تسببها الغدد الكظرية لإحداث الكثير من الأعراض المحددة.
  • يساعد في تشخيص قصور الغدة الكظرية، وهو اضّطراب يتسبب في عدم عمل الغدد الكظرية بشكل منتظم.
  • يتحقّق من وجود ورم في الغدد الكظرية.
  • العثور على سبب ارتفاعضغط الدم.

عرق السوس قد يحاكي خصائص الألدوستيرون ويجب تجنبه لمدة أسبوعين على الأقل قبل الفحص لأنّه يمكن أن يقلل نتائج الألدوستيرون. يشير هذا فقط إلى المنتجات الفعلية لمصنع عرق السوس.

لماذا يتمّ إجراء الفحص؟

قد تحتاج إلى هذا الفحص إذا كان لديك أعراض الألدوستيرون أكثر أو أقل من اللازم.

تشمل أعراض الإصابة بالارتفاع المفرط لـ (ALD):

  • ضُعف عام.
  • تنميل.
  • زيادة العطش.
  • كثرة التبوّل.
  • شلل مؤقت.
  • تشنُّجات عضلية.

تتضمن أعراض ALD القليلة جداً:

  • فقدان الوزن.
  • إعياء.
  • ضعف العضلات.
  • وجع بطن.
  • بقع داكنة من الجلد.
  • ضغط دم منخفض.
  • استفراغ وغثيان.
  • إسهال.
  • تساقط شعر الجسم.

قد يقاس الألدوستيرون بالدم أو البول.

أثناء فحص الدم، يأخذ الطبيب عيّنة دم من الوريد في الذراع، باستخدام إبرة صغيرة. بعد إدخال الإبرة، سيتم جمع كميّة صغيرة من الدم في أنبوب فحص. قد تشعر ببعض اللّدغة عندما تدخل الإبرة أو تخرجها. هذا عادة ما يستغرق أقل من خمس دقائق.

يمكن أن يتغير مقدار ALD في الدم اعتماداً على ما إذا كنت واقفاً أو مستلقياً. لذلك من الأفضل أن تحصل على فحص في كل من هذه المواقف سواءً أكنت واقفاً أو مستلقياً.

لفحص البول ALD، قد يطلب منك الطبيب لجمع كل البول خلال فترة 24 ساعة. سوف يمنحك أخصائي المختبرات علبة لجمع البول وتعليمات حول كيفية جمع العينة وتخزينها.يتضمّن فحص عينة البول على مدار 24 ساعة الخطوات التالية:

  • قم بإفراغ المثانة في الصباح واغسلها بالبول، ثم سجل الوقت.
  • خلال الـ 24 ساعة القادمة، احفظ كل البول الذي تم تمريره في العلبة المتوفرة لديك.
  • يجب تخزين العلبة التي تحتوي على البول في الثلاجة.
  • أعد العينة إلى المختبر حسب التعليمات.

ماذا تعني نتائج الفحص؟

إذا أظهرت نتائج الفحص أنّ لديك كميات أكثر من المعتاد من الألدوستيرون (ALD)، فقد يعني ذلك أنّ لديك:

  • الألدوستيرونية الأولية (المعروفة أيضاً باسم متلازمة كون). يحدث هذا الاضّطراب بسبب ورم أو مشكلة أخرى في الغدد الكظرية التي تسبب الغدد في جعل ALD أكثر من اللّازم.
  • الألدوستيرونية الثانوية. يحدث هذا عندما تتسبب حالة طبيّة في جزء آخر من الجسم في أن تؤدي الغدد الكظرية إلى زيادة الحد الزمني المحدّد. تشمل هذه الحالات ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والكبد والكلى.
  • تسمُّم الحمل: وهو نوع من ارتفاع ضغط الدم الذي يصيب النساء الحوامل.
  • متلازمة بارتر، عيب خلقي نادر يؤثّر على قدرة الكلى على امتصاص الصوديوم.

إذا أظهرت نتائجك أنّ لديك كميات أقل من المعتاد من ALD، فقد يعني ذلك أنّ لديك:

  • مرض أديسون، وهو نوع من قصور الغدة الكظرية الناجم عن تلف أو مشكلة أخرى في الغدد الكظرية.
  • قصور الغدة الكظرية الثانوي، اضّطراب ناتج عن مشكلة في الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة في قاعدة الدّماغ.

هذه الغدة تجعل الهرمونات التي تساعد الغدد الكظرية تعمل بشكل صحيح. إذا لم يكن هناك ما يكفي من هذه الهرمونات في الغدة النخامية، فإن الغدد الكظرية لن تصنع ما يكفي من ALD.

إذا تم تشخيصك بأحد هذه الإضطرابات، فهناك علاجات متوفرة، اعتماداً على الإضطراب، قد يتضمن العلاج الأدوية والتغييرات الغذائية أو الجراحة.

"
شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook