ما هو اختبار الحساسية للمضادات الحيوية وما الهدف من أجرائه

الكاتب: رامي -
ما هو اختبار الحساسية للمضادات الحيوية وما الهدف من أجرائه
"

 

 

ما هو اختبار الحساسية للمضادات الحيوية وما الهدف من أجرائه
 

وهو اختبار يتم إجراءه للمساعدة في العثور على المضاد الحيوي الأكثر فاعلية لقتل الكائنات الحية الدقيقة المسببة للعدوى، وتشمل الكائنات الحية الدقيقة البكتيريا والفطريات، وأيضاً يحدد قدرة الدواء على قتل البكتيريا، يستخدم الأطباء اختبار الحساسية لتحديد العلاج المناسب بالمضادات الحيوية للعدوى ولمراقبة التغيرات في مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.
 

ما الهدف من إجراء اختبار الحساسية للمضادات الحيوية؟
 

العديد من البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية الشائعة وهذا يعني أن الدواء غير قادرعلى قتل البكتيريا، فإجراء هذا الاختبار يحدد بشكل سريع في تحديد إذا كانت البكتيريا مقاومة للدواء أو لا، ويساعد في معرفة ما إذا كانت البكتيريا المسببة للعدوى قد طورت المقاومة، تتضمن أمثلة العدوى المقاومة للمضادات الحيوية: التهاب الحلق المستمر، عدوى متكررة في المسالك البولية.
 

كيف يتم إجراء اختبار الحساسية للمضادات الحيوية؟
 

يتم أخذ عينة بكتيرية وإرسالها إلى المختبر، ممكن أن تكون هذه العينة: دم، بول، لعاب، القيح الموجود في الجروح، يتم زراعة هذه العينة على طبق وسط غذائي ومن ثم انتظار النمو للمستعمرات البكتيرية. يتم أخذ جزء من البكتيريا وزراعتها على طبق Mueller-Hinton والانتظار تقريباً 5 دقائق إلى أن يجف الطبق، ومن ثم وضع أقراص المضادات الحيوية حيث يتم احتضان الطبق على درجة حرارة 37 لمدة 24 ساعة تقريباً.
 

 

ما هي نتائج اختبار الحساسية للمضادات الحيوية؟
 

  1. استجابة البكتيريا حساسة للمضادات الحيوية: تعني أنها لا تستطيع النمو إذا كان الدواء موجود، وهذا يعني أن المضاد الحيوي فعال ضد البكتيريا. وهنا سيختار الطبيب دواء سريع التأثير بناءاً على التقرير.
     
  2. استجابة البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية: وهذا يعني أن البكتيريا يمكن أن تنمو حتى في حالة وجود الدواء، وهذه علامة على عدم فعالية المضاد الحيوي. وهنا لا ينبغي استخدام المضادات الحيوية التي أظهرت البكتيريا المقاومة له.
     
  3. استجابة البكتيريا وسيطة للمضادات الحيوية: وهذا يعني أن هناك حاجة إلى جرعة أعلى من المضادات الحيوية لمنع النمو ولفترة زمنية أطول.
     

قد تتطلب بعض حالات العدوى المزيد من الاختبارات لأنه من المعروف أن الأدوية المستخدمة عادة لعلاج البكتيريا أو الفطريات المسببة للعدوى ليست فعّالة دائماً، من الممكن أيضًا أن تحتوي العينة المأخوذة من العدوى على أكثر من كائن حي دقيق واحد، حيث يمكن استخدام اختبار الحساسية لمعرفة المضاد الحيوي أو مجموعة المضادات الحيوية التي ستكون أكثر فعالية في علاج الأنواع المختلفة من البكتيريا المسببة للعدوى.

"
شارك المقالة:
41 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook