ما سبب رائحة العرق مثل الخل

الكاتب: المدير -
ما سبب رائحة العرق مثل الخل
"محتويات
نبذة عن العرق
ما السبب وراء رائحة العرق مثل الخل
بعض الأسباب الأخرى التي تسبب رائحة العرق مثل الخل
كيف يمكن الوقاية من رائحة الخل في العرق
نبذة عن العرق

تعتبر رائحه العرق من أكثر الأمور المزعجة التي يواجهها الفرد خاصه في فصل الصيف أو بعد بذل الكثير من المجهود الطويل والمرهق، فهناك بعض الحالات التي قد  تحتاج إلى التدخل الجراحي الشديد وذلك بالطبع يعتمد بشكل أساسي على أنواع رائحة العرق.

حيث يتم إفراز العرق عن طريق الغدد العرقية الموجودة في جميع أنحاء الجسم ،  فقد تم العثور على غدد تسمى غدد إكرين في جميع أنحاء الجسم والتي قد تنتج معظم العرق، ومنه لا تشم رائحة العرق الطبيعية الناتجة عن الغدد المفرزة بشكلاً عام، ومن الممكن أن توجد الغدد المفرزة في الثدي والوجه وفروة الرأس وتحت الإبط

والتي تستطيع أن تنتج عرقًا أقل من الغدد المفرزة وتفتح على بصيلات الشعر بدلاً من الجلد ،  ويمكن للعرق الناتج عن الغدد المفرزة أن يغير من الرائحة الطبيعية.

فقد  يساعد العرق على الحفاظ على برودة الجسم عن طريق نقل الحرارة من الجسم إلى الماء في العرق الموجود على الجلد، ثم تتبخر الحرارة من العرق ويبرد الجسم، ومن الممكن أن يعمل العرق أيضًا على ترطيب البشرة بشكل طبيعي وحمايتها من العدوى.

ويتكون العرق أساسًا من الماء وكلوريد الصوديوم، ولكنه يحتوي أيضًا على كميات صغيرة من البوتاسيوم والكالسيوم والأمونيا واليوريا واللاكتات والإيثانول، فعندما يختلط العرق بالبكتيريا الموجودة على الجلد، يمكن أن ينتج عنه رائحة قد تشبه رائحة الخل. [1]

ما السبب وراء رائحة العرق مثل الخل

مرض الكلية

يمكن أن يكون تغير رائحة الجسم علامة على وجود مرض من أمراض الكلى، مثل أن لا تتمكن الكلى من تكسير اليوريا التي يفرزها الجسم عن طريق البول أو العرق فيمكن أن يكون لذلك رائحة تشبه الخل، ووفقًا لمؤسسة الكلى الوطنية قد يعاني أكثر من 37 مليون بالغ أمريكي من أمراض الكلى.

مرض السكر ي

مرض السكري هو حالة تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم ، إذا كان الشخص لا يتحكم في مرض السكري، فيمكنه أن يدخل في الحماض الكيتوني السكري،  ويحدث هذا عندما يحرق الجسم الدهون بسرعة كبيرة للحصول على الطاقة الكافية له إذا لم تتمكن الخلايا من الحصول على ما يكفي من الجلوكوز لاستخدامه.

فعندما يحرق الجسم الدهون فإنه ينتج الكيتونات التي تجعل الدم أكثر حمضية ويتم إطلاق المستقلبات مثل الأسيتون أيضًا في العرق، والتي يمكن أن تجعلك تشم رائحة الخل في العرق.

داء المشعرات

داء أو مرض موجود في شعر الإبط، والمعروف أيضًا باسم داء المشعرات أو داء المشعرات الإبطي، وهو عدوى بكتيرية في شعر الإبط أو بعض المناطق الأخرى التي تسببها البكتيريا الوتدية تجعل رائحة العرق تشبه الخل.

فرط التعرق

الشخص المصاب بفرط التعرق سوف يتعرق بشكل مفرط من الغدد المفرزة في الجسم، وقد قدرت دراسة أجريت في عام 2016 أن ما يقرب من 5? من الأمريكيين سوف يعانون من فرط التعرق.

وهناك نوعان من فرط التعرق هو فرط التعرق البؤري الأساسي وفرط التعرق الثانوي، قد لا يبدأ فرط التعرق البؤري الأساسي من حالة صحية أو دواء آخر، فالتركيز البؤري يعني أن التعرق يؤثر على مناطق متعددة من الجسم ويمكن أن يشمل ذلك الإبطين واليدين والقدمين والجبهة.

ويُقصد بفرط التعرق الثانوي أن سبب التعرق المفرط لدى الشخص هو حدوث حالة صحية أساسية أو أحد الآثار الجانبية للأدوية، عندما يختلط العرق بالبكتيريا الموجودة على الجلد قد يلاحظ الشخص أن رائحته تشبه رائحة الخل.

تريميثيلامينوريا

Trimethylaminuria هي حالة نادرة، قد يلاحظ الشخص المصاب بتلك الحالى أن للعرق رائحة كريهة، وذلك لأن الجسم غير قادر على تكسير مادة تريميثيل أمين الكيميائية التي لها رائحة تشبه رائحة السمك إلى حداٍ كبير، ويمكن أن يغير هذا أيضًا من  رائحة البول أو التنفس. [1] [2]

بعض الأسباب الأخرى التي تسبب رائحة العرق مثل الخل

تناول لحمة

يستخدم الجسم الطاقة لهضم الطعام، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة درجة حرارة الجسم، مما قد يؤدي إلى زيادة التعرق وتصبح الرائحة قريبة من رائحة الخل، وقد وجدت دراسة أجريت في عام 2000 أن الجسم يستخدم طاقة أكثر عند هضم البروتين الحيواني، مثل لحم الخنزير، أو من البروتينات النباتية مثل فول الصويا،  والتي قد تشير إلى أن تناول اللحوم قد يجعل الشخص يتعرق أكثر مما قد ينتج عنه إنتاج روائح للجسم.

بالإضافة إلى ذلك، قد وجدت دراسة صغيرة أجريت في عام 2006 أن تناول اللحوم الحمراء كان له تأثير سلبي على رائحة الجسم، حيث قد صنف المشاركون رائحة الجسم لآكلي اللحوم على أنها أقل جاذبية من أولئك الذين تناولوا نظامًا غذائيًا نباتيًا لمدة أسبوعين.

ألبان

قد يعاني الشخص من رائحة الخل في العرق، فبعد تناول منتجات الألبان إذا كان ذلك يعاني من اضطراب التمثيل الغذائي، أو لم يتمكن الجسم من حدوث تكسير ثلاثي ميثيل أمين يمكن أن يكون للعرق رائحة مثل السمك أو الخل.

البهارات والتوابل

عندما يأكل الشخص الثوم أو الكمون أو الكاري، قد ينتج الجسم مركبات شبيهة بالكبريت يمكن أن تتفاعل مع العرق وتخلق الرائحة المشابهة للخل.

حدوث إجهاد

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، مما قد يؤدي إلى تنشيط الغدد العرقية، فوفقًا لجمعية فرط التعرق الدولية فإن الغدد المفرزة تنتج العرق الناتج عن الإجهاد للعرق، وبالتالي قد يلاحظ الشخص أن رائحة العرق أصبحت أقوى وقريبة من رائحة الخل.

الهرمونات

مع وجود تغير في الهرمونات في خلال فترة البلوغ وانقطاع الطمث، والحمل، والحيض، والتقدم في العمر يمكن أن يكون للعرق رائحة مختلفة.

وذلك لأن الهرمونات يمكن أن تجعل الشخص يتعرق أكثر فعلى سبيل المثال قد يؤدي خفض مستويات هرمون الاستروجين في أثناء انقطاع الطمث إلى زيادة درجة حرارة الجسم، مما قد يؤدي إلى تعرق برائحة الخل. [2]

كيف يمكن الوقاية من رائحة الخل في العرق

يمكن للناس تجربة ما يلي لمنع رائحة العرق:

مزيلات الروائح ومضادات التعرق

يمكن لمزيلات العرق أن تخفي روائح الجسم ومن ثم تساعد على إخفاء رائحة العرق  التي تشبه الخل، تساعد مضادات التعرق في الحفاظ على الجلد جافًا عن طريق سد الغدد العرقية أو بإستخدام مضادات التعرق، فيمكن للشخص تقليل كمية العرق الذي يختلط مع البكتيريا الموجودة على الجلد وبالتالي تقليل مخاطر الروائح.

تغيير الملابس بإستمرار 

يمكن أن يؤدي تغيير الملابس بشكل متكرر إلى التحكم في كمية الرطوبة التي تلامس الجلد، هذا يمكن أن يمنع العرق من الجفاف على الجلد والاختلاط بالبكتيريا وإنتاج الروائح.

الغسيل

يمكن لأي شخص أن يغسل بالصابون المنطقة المصابة بالتعرق،  وذلك لتقليل كمية البكتيريا التي قد تختلط مع العرق ومن ثم تسبب في حدوث الروائح الكريهة.

شرب المزيد من الماء

البقاء رطبًا يمكن أن يخفف العرق ويجعل الروائح أقل وضوحًا.

الحمية الغذائية 

يمكن أن يؤثر النظام الغذائي للشخص على رائحة العرق، إذا لاحظ الشخص أن تناول التوابل  أو أطعمة معينة يمكنها أن تجعل رائحة العرق تشبه رائحة الخل، فيمكنه محاولة تقليل كمية تلك الأطعمة التي يتناولها أو إزالتها من نظامه الغذائي تمامًا.

تقليل التوتر

يمكن أن يسبب الإجهاد في حدوث زيادة في التعرق من خلال تقليل الضغوطات في حياتهم، فقد يكون الشخص قادرًا أيضًا على تقليل كمية العرق وأي روائح تحدث بسبب التعرق.[2]

المراجع
الوسوم
زيادة العرق"
شارك المقالة:
147 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook