ماهي فوائد السمك للحامل والجنين

الكاتب: رامي -
ماهي فوائد السمك للحامل والجنين
"

ماهي فوائد السمك للحامل والجنين

يُزوّد الغذاءُ الصحيُّ والمتوازن الجسمَ بحاجته من العناصر الغذائيّة، وتُعدّ فترة الحمل مُهمّةً، ويجب زيادة الاهتمام بالتغذية خلالها؛ حيثُ إنّ احتياجات المرأة الحامل تزداد بنسبة 300 سعرة حراريّة في اليوم، وبالتالي فإنّ زيادة استهلاك الأطعمة المُفيدة، كالبروتين، والخضار، والفواكه،والحبوبالكاملة يُساهم بتزويد الجنين باحتياجاته التي تُساعده على النمو، إلى جانب زيادة وزنه ووزن أمّه بشكلٍ صحيّ.

هل يمكن للحامل تناول السمك

يُمكن للحامل أو المُرضع تناول مُعظم أنواع السمك، فهو يُعدُّ مُفيداً لصحّة الأم والطفل؛ حيث إنّه مصدرٌ جيّدٌ للعديد من الفيتامينات، والمعادن، والحمض الدهنيأومغيا-3، ولكن من جانبٍ آخر يُفضّل تجنُّب أو الحدّ من استهلاك بعض أنواع الأسماك الأخرى التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الزئبق، إذ إنّ من شأنها أن تؤثّر سلباً في نموّ الجهاز العصبيّ لدى الطفل، وتجدر الإشارة إلى أنّه من المُهمّ تجنُّب الإفراط في تناول الحامل للسمك النيء، والمحار، فقد يحتويان على أنواعٍ من البكتيريا الضارّة أو الفيروسات.

فوائد السمك للحامل والجنين

يحمل السمك العديد من الفوائد للحامل وجنينها، ونذكر منها ما يأتي:

محتوى السمك من العناصر الغذائية

يُزوّد السمكُ الجسمَ بالعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للحامل، فهو يُعدُّ من أغنى الأطعمة بفيتامين ب12، وفيتامين د، بالإضافة إلى محتواه من البروتين، والحديد المُهمّ للرُّضّع، والأطفال، والنساء الحوامل أو اللاتي من المُحتمل حملهنَّ، كما يحتوي على بعض المعادن الأخرى؛ كالسيلينيوم،والزنك، واليود، ومن الجدير بالذكر أنّ السمك وغيره من المأكولات البحريّة من المصادر الرّئيسيّة للحمض الدّهني أوميغا-3، فهو غنيّ بالإيكوسابنتاينويك (بالإنجليزيّة: Eicosapentaenoic Acid)، والدوكوساهكساينويك (بالإنجليزيّة: Docosahexaenoic Acid) الّذي يُعدّ المكوّنَ البنائيَّ الأساسيَّ للدماغ، ويُعدّ ضروريّاً في تكوين العين، ويرتبط استهلاك مُكمّلات هذا الحمض الدهني في وقتٍ مُبكّرٍ أو قصير قبل الولادة في احتمالية تعزيزنمو الطفل، ويجدر التّنبيه إلى أنّ فترات ما قبل وبعد الولادة تُعدّ مُهمّة لتكوين الأنسجة العصبيّة.

دراسات حول فوائد السمك للحامل والجنين

  • أشارت دراسةٌ نشرتها مجلّة Pediatric Research عام 2018 إلى أنّ استهلاك المرأة الحامل للسمك بما يتراوح بين 3 أو أكثر أسبوعياً خلال الشهور الأخيرة من الحمل، ونسبة الأحماض الدهنيّة في الدم لديها قديحسن من نموّ الجهاز العصبيّوبخاصة جهاز البصر لدى الجنين خلال فترة طفولته.
  • أشارت دراسة رصدية قائمة على الملاحظة نشرتها مجلّة Environmental Health Perspectives عام 2005 إلى أنّ استهلاك المرأة الحامل للسمك قديُحسّن من مستوى الإدراك والمعرفةلدى الطفل، إلّا أنّ الاستهلاك الزائد للأنواع التي تحتوي علىالزئبققد تؤدّي إلى نتائج عكسيّة تقلل من قدرة الذاكرة البصرية على التعرف، لذلك فإنّه يُفضّل انتباه المرأة الحامل لنوع السمك المُتناول.
  • أشارت مراجعة منهجية نشرتها مجلّة Clinical Reviews in Allergy & Immunology عام 2011 إلى أنّ استهلاك المرأة الحامل للسمك قد يُعزّز العوامل الّتيتُقلّل من خطر الإصابة بالحساسيّة أو التأتّب لدى الأطفال،في حين وجدت دراسة أخرى نشرتها مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2012 عدم وجود هذا التأثير.


وللاطّلاع على فوائد السمك للرضّع يمكنك قراءة مقالفوائد السمك للأطفال الرضع

فوائد السمك للحامل في الشهور الأولى

كما ذكر سابقاً فإنّ العناصر الغذائيّة الّتي يحتوي عليها السمك تُعدّ مفيدة ومُهمّة في الشهور الأولى من الحمل وطوال فترته.

الكميات الموصى بها من السمك للحامل

تنصح مُنظّمة الغذاء والدواء أو اختصاراً الـ FDA بتناول كمية تتراوح بين 226.80 إلى 340.19 غراماً من السمك القليل بمحتواه من الزئبق في الأسبوع، أي ما يُعادل حصتين إلى ثلاثة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن استهلاكها كبديلٍ عن مصادر البروتين الأُخرى، ومن الأسماك قليلة الزئبق والّتي يُمكن استهلاكها؛ السلمون، وسمك البلطي (بالإنجليزية: Tilapia)،والروبيان، والتونة المُعلّبة قليلة الدهون، والقد، والسلوريات.

أنواع الأسماك الآمنة وغير الآمنة للحامل

وفقاً لمُنظّمة الغذاء والدواء؛ فإنّ هُناك لائحة من الأسماك والمأكولات البحريّة التي تُعدُّ آمنة الاستهلاك، والأسماك الّتي يُمكن للحامل تناوُلها، والأسماك الّتي يجب تجنُّبها بشكلٍ كامل، ونوضّح ذلك في الجدول في ما يأتي:

المأكولات البحريّة الآمنة المأكولات البحريّة الّتي يُمكن للحامل تناوُلها المأكولات البحريّة الّتي يجب تجنُّبها بشكلٍ كامل
التونة التونة البيضاء، والمُعلّبة، والطازجة، والمُجمّدة، والزعنفة الصفراء الأسقمري
السردين الفيليه السمك المرليني
السلمون الشبوط سمك التلفيش
السلور الهامور القرش
المحاريات الهلبوت أبو سيف
القد السمك الشعور تَلْفيش خليج المكسيك
السلطعون السمك الشعري التونة كبيرة العين
جراد البحر تَلْفيش المحيط الأطلنطي -
الرنجة المياس -
الأسقلوب النهّاش -
الإيليش الأسقمري الأسباني -
الروبيان السيباس -
الحَبَّار - -

أضرار تناول السمك للحامل

درجة أمان السمك

كما ذكرنا سابقاً فإنّ مُعظم الأسماك آمنة للاستهلاك من قِبل الحامل عند طهيها جيّداً طالما كانت من الأسماك المناسبة والمنخفضة بالزئبق.

محاذير استخدام السمك

بنبغي أخذ الحيطة والحذر عند استهلاك السمك في بعض الحالات حسب ما يأتي:

  • المحتوى العالي من الزئبق:كما ذكرنا سابقاً ليست جميع الأسماك آمنة للاستهلاك بالنسبة للحامل، إذ إنّ بعضها وخاصّةً الكبيرة منها؛ تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، وتجدر الإشارة إلى أنّ استهلاك هذه المأكولات لا يُعدّ بالأمر الخطِر لمُعظم البالغين، إلّا أنّه يجب الحذر عند استهلاكه بالنسبة للحامل أو التي من المُحتمل حملها، ويعود ذلك إلى أنّ استهلاك هذه الأطعمة بكثرة يُسبّب تراكم الزئبق في مجرى الدم مع مرور الوقت، ممّا قد يتسبّب بتلف دماغ الجنين وجهازه العصبيّ، وبناءً على ذلك فإنّه يجب على المرأة الحامل والتي تخطط للحمل والأطفال حتّى عمر 6 سنوات تجنُّب استهلاك الأسماك الّتي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.
  • حساسية السمك:وهيحساسيةتُصيب البعض تجاه بعض أنواع الأسماك، ومن أعراضها: الشرى أو الطفح الجلدي، والغثيان، وتشنج المعدة، والتقيّؤ، والإسهال، وعسر الهضم، وسيلان الأنف، والعطاس، والصداع، والربو، وفي حال الإصابة بهذه الحساسيّة فإنّه يُنصح تجنّب استهلاكه أو حتى استهلاك منتجاته

نصائح حول تناول السمك للحامل

هناك العديد من النصائح للحامل لتناول السمك بشكلٍ آمن، ونذكر منها ما يأتي:

  • طهي السمك جيداً:يُفضّل طهي مُعظم المأكولات البحريّة على درجة حرارة تبلغ 63 درجة مئويّة، وقد ينضج عندما يبدأ بالانفصال عن بعضه ويتغيُّر لونه إلى درجشة غامقة، فعلى سبيل المثال يُطهى كُلٌّ من الروبيان والسلطعون حتّى تنفصل أجزاؤهما ويتغيّر لونهما إلى درجة غامقة، أمّا الرخويّات، وبلح البحر، والمحار، فإنّها تُطهى حتّى تُفتح صدفتها، وبالمقابل فإنّها لا تُستهلك في حال عدم تفتح هذه الصدفة.
  • تجنب السمك النيء:لا يقتصر ذلك على النيء فقط؛ بل أيضاً على السمك غير المطهوّ جيّداً، مثل؛ التونة النيئة أو غير المطهوة جيّداً،والسوشي، وغيرها من أنواع المأكولات البحريّة النيئة؛ إلّا في حال التأكد من طهيها جيّداً، مثل؛ إحدى الأطباق اليابانية المعروفة بـ (بالإنجليزيّة: Unagi.
  • تجنب الأسماك المدخّنة:يُعدّ من الأفضل تجنُّب الأسماك المُدخّنة غير المُعلّبة، مثل؛ سمك السلمون المُرقّط المُدخّن، وذلك لأنّه قد يحتوي على بكتيرياالليستيريا(بالإنجليزيّة: Listeria) الّتي قد تضرّ بالأم وطفلها.

فوائد السمك للمّرضع

يمكن لتناول السمك خلال فترةالرضاعة الطبيعيةمع زيادة مدة هذه الرضاعة أن يُساهم في تحسين مُعدّل نموّ الطفل وذلك بحسب ما أشارت له دراسة نشرتها مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2008،وكما ذكرنا سابقاً فإنّ محتوى السمك من البروتين والفيتامينات الأساسية والمعادن يُعدّ جيّداً للمُرضع، إضافة إلى أنّ الكميّة الّتي يُنصح بتناوُلها من السمك يجب أن تكون قليلة بالزّئبق، وتتراوح ما بين حصتين إلى 3 حصص مع الأخذ بالاعتبار أنّ الحصّة الواحدة من السمك تَزن 113.40 غراماً قبل الطبخ.

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook