ماهي طرق وأساليب تربية الطفل تربية صحيحة

الكاتب: رامي -
ماهي طرق وأساليب تربية الطفل تربية صحيحة

ماهي طرق وأساليب تربية الطفل تربية صحيحة

خلق علاقات من الحب والرعاية

يكون ذلك من خلال توفيراحتياجاتهالجسدية والعاطفية، وتوفير بيئة أسرية آمنة ومستقرة، وإظهار الاحترام والمودة، مما يعلم الطفل على الاهتمام بالآخرين واحترامهم، فعندما يكون الطفل قادراً على التعاطف والتعامل مع الآخرين فإنّ ذلك يولد حس المسؤولية لديه، بالتالي يكون أكثر نجاحاً ويصبح ذا علاقات جيدة وقوية طوال حياته

تعزيز ثقة الطفل بنفسه

يكون ذلك من خلال:

  • التوقف عن السيطرة على الطفل وبدء تدريبه على القيام ببعض المهام لوحده.
  • تعليم الطفل أنّ الكمال ليس الهدف.
  • تعليم الطفل أن يقوم ببعض الأمور بنفسه في سن مبكرة.
  • تعزيز ثقته من خلال مواجهة التحديات.
  • التشجيع المستمر للطفل وتعليمه على التشجيع الذاتي.
  • التركيز على الجهد ليس على النتائج.

تقديم القدوة الحسنة للطفل

يتعلم الطفل أغلب السلوكيات والقيم من خلال مشاهدة أفعال الآخرين، لذلك من المهم أن تكون علاقة الآباء بالأطفال مبنية على الصدق والإنصاف، لكن لا يوجد أحد مثالي طوال الوقت، فمن الضروري أن يكون الأهل نموذجاً جيدا يقتدى به من خلال التواضع والوعي والاعتراف بالأخطاء والعيوب.

مساعدة الطفل على ضبط النفس

يجب تعليم الطفل أنّ بعض الأمور تحتاج الى طرق أخرى للتعامل معها من خلال تعليم الطفل علىالتحكم بمشاعره، مثل الحزن والغضب وتحفيزه على التحدث عن شعوره طوال الوقت.

تعليم الطفل احترام الذات

يمكن للآباء ملاحظة شعور ما إذا كان الطفل راضٍ عن نفسه ومتى يكون غير ذلك، من خلال الإيمان بنفسه والشعور بالثقة وتقبل الآخرين، وتكمن عمليةاحترام الذاتلدى الطفل في سنّ مبكرة وتتطور مع مرور الوقت، وبما أنّ كلّ طفل يختلف عن الآخر، فإن ذلك قد يكون سهلاً لبعضهم حتى لو كان احترام الطفل لذاته قليلاً فيمكن رفعه من خلال تعليم الطفل كيفية القيام ببعض الأمور بنفسه، وتعليمه على التحكم بالنفس.

تعليم الطفل المشاركة

من الطبيعي لدى الطفل أن يجد صعوبة في عملية المشاركة قبل الوصول الى مرحلة المدرسة، لذلك يستغرق الطفل وقتاً أطول قبل القيام بذلك، من هنا ليس على الآباء القيام بمعاقبته لعدم قيامه بالمشاركة مع الآخرين بل يجب تحفيزه على ذلك،وذلك يكون من خلال مساعدته على خلق علاقات أولية مع الآخرين، وتعليمه على تشجيع الآخرين عندما يحقق أحدهم شيئاً، واحترام خصوصياتهم.

تعليم الطفل كيفية الاعتذار

من خلال جعله ينظر في وجه الشخص عند تقديمالاعتذاروالتحدث بوضوح، وتعليمه أنّه من السهل تقديم الاعتذار ولكن عندما يكون الشخص آسفاً حقاً.

شارك المقالة:
59 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook