ماهي الغرغرينا أعراضها وعلاجها

الكاتب: رامي -
ماهي الغرغرينا أعراضها وعلاجها

ماهي الغرغرينا أعراضها وعلاجها

تعتبرالغرغرينامن الحالات الخطيرة التي تستدعي التصرف فورًا، لأنها تؤدي إلى الموت في حال أُهملت، وتتطلب جميع أنواع الغرغرينا علاجًا فوريًا قدر المستطاع، فيجب التوجه إلى الطبيب فورًا في حال لاحظت تحوّل لون منطقة معينة من جسمك إلى الأزرق الداكن أو الأسود، ومن العلامات الأخرى عدم شفاء الجرح خلال مدة معينة (7-14 يوم)، والشعور بألم شديد في المنطقة المُصابة، وحدوث الحمى دون سبب واضح، وخروج بعض الإفرازات من الجرح، وانبعاث رائحة كريهة من مكان الجرح.

يعتمد العلاج على نوع الغرغرينا جافة كانت أم رطبة، ويكون علاج الجافة من خلال إزالة الأنسجة الميتة من المنطقة، ويُعطى المُصاب في تلك الحالة مضادات حيوية لكي لا تُصاب الأنسجة السليمة بالعدوى، وقد يُعطى أيضًا مضاد تخثر للتقليل من حدوث تجلط الدم.

أمّا بالنسبة للغرغرينا الرطبة فهي أكثر خطورة بالمقارنة مع سابقتها وتتطلب علاجًا فوريًا، ويُفضّل علاجها في المشفى لأنها تحتاج عمل جراحي من خلال عمل إنضار للمنطقة المُصابة، ويكون من خلال إزالة الأنسجة الميتة والمواد الغريبة بشكل جراحي، بالإضافة إلى إعطاء المريض مضادات حيوية وريدية واسعة الطيف. قد لا يناسب التنضير جميع المرضى مما يؤدي إلى بتر الطرف.

وهناك أيضًا ما يُسمى بعلاج الغرغرينا سريريًا ويكون من خلال وضع المريض في غرفة مع إعطائه أكسجين عالي الضغط، ممّا يعمل على إمداد الأنسجة بالأكسجين بشكل جيد وقتل البكتيريا اللاهوائية.

شارك المقالة:
71 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook