ماهي الطرق العلاجية للوقاية من مرض كرون

الكاتب: رامي -
ماهي الطرق العلاجية للوقاية من مرض كرون
"

ماهي الطرق العلاجية للوقاية من مرض كرون

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

في بعض الأحيان قد تشعر بالعجز عند مواجهة مرض كرون. لكن التغييرات في نظامك الغذائي ونمط حياتك قد تساعد في السيطرة على الأعراض الخاصة بك وإطالة الوقت بين ظهور الأعراض. لا يوجد دليل قوي على أن ما تأكله بالفعل يسبب مرض التهاب الأمعاء. لكن بعض الأطعمة والمشروبات يمكن أن تؤدي إلى تفاقم العلامات والأعراض. قد يكون من المفيد الاحتفاظ بمذكرات طعام لتتبع ما تأكله، وكذلك ما تشعر به. إذا اكتشفت أن بعض الأطعمة تتسبب في ظهور الأعراض، فيمكنك محاولة التخلّص منها. فيما يلي بعض الاقتراحات التي قد تساعد للتخفيف منها:

  • الحدّ من منتجات الألبان. يجد الكثير من الأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء أنّ المشاكل الهضمية مثل الإسهال وآلام البطنوالغازاتتتحسّن عن طريق الحدّ من منتجات الألبان أو القضاء عليها. قد يكون لديك حساسية لللاكتوز &ndash وهذا يعني أن جسمك لا يستطيع هضم سكر الحليب (اللاكتوز) في أطعمة الألبان. في هذه الحالات قد يساعد استخدام منتج إنزيم مثل Lactaid.
  • تناول الأطعمة قليلة الدسم. إذا كنت تعاني من مرض كرون في الأمعاء الدقيقة، فقد لا تتمكّن من هضمالدُّهونأو امتصاصها بشكل طبيعي لذلك حاول تجنّبالزبدةوالسمن والصلصات الكريمية والأطعمة المقلية.
  • الحدّ من الألياف إذا كنت تعاني من مرض التهاب الأمعاء، فإن الأطعمة الغنية بالألياف مثلالفواكهوالخضروات الطازجة والحبوب الكاملة، قد تزيد الأعراض سوءًا. إذا كانت الفواكه والخضروات النيئة تُزعجك عند تناولها فحاول تبخيرها أو تحميصها.
  • الحدّ من الأطعمة الموجودة في عائلة الملفوف، مثلالقرنبيط، والمكسرات والبذور والذرة والفشار. قد يُطلب منك الحدّ من الألياف أواتباع نظام غذائي قليل الألياف إذا كان لديك ضيق في الأمعاء.
  • تجنّب الأطعمة الأخرى مثل الأطعمة الغنية بالتوابل والكحول والكافيين قد تزيد من الأعراض.
  • عند تناول الوجبات الصغيرة. قد تجد أنك تشعر بتحسّن في تناول خمس أو ست وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من وجبتين أو ثلاث وجبات أكبر.
  • شُرب الكثير من السوائل. حاول أن تشرب الكثير من السوائل يوميًا. الماء هو الأفضل. إنّ الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين تحفّز الأمعاء ويمكن أن تزيد من الإسهال في حين أن المشروبات الغازية تنتج الغاز في كثير من الأحيان.
  • النظر في الفيتامينات المتعددة. نظرًا لأن مرض كرون قد يتداخل مع قدرتك على امتصاص العناصر الغذائية ولأننظامك الغذائيقد يكون محدودًا، فغالبًا ما تكون المكملات الغذائية المتعددة الفيتامينات والمعادن مفيدة. استشر طبيبك قبل تناول أي فيتامينات أو مكملات.
  • التحدث إلى اختصاصي التغذية. إذا بدأت بفقدان الوزن أو أصبح نظامك الغذائي محدودًا، فتحدث إلى اختصاصي التغذية.
  • الابتعاد عن التدخين؛ لأنّه يزيد من خطر الإصابة بمرض كرون، وبمجرد إصابتك به فإن التدخين قد يزيد الأمر سوءًا. الأشخاص الذين يعانون من مرض كرون والذين يدخّنون هم أكثر عرضة للإصابة بانتكاسات ويحتاجون إلى أدوية وتكرار العمليات الجراحية. الإقلاع عنالتدخينيمكن أن يحسّن الصحة العامة للجهاز الهضمي، وكذلك يوفّر العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

تخفيف التوتر النفسي

من المعروف أن التوتر لا يتسبب في مرض كرون إلا أنه قد يؤدي إلى زيادة علاماتك وأعراضك وقد يؤدي إلى شعور يشبه اشتعال النيران في الأمعاء. على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا تجنّب الإجهاد، إلا أنه يمكنك تعلم طرق للمساعدة في إدارته ، مثل:

  • ممارسه الرياضة حتى التمارين الخفيفة يمكن أن تساعد في تقليل التوتر وتخفيف الاكتئاب وتطبيع وظيفة الأمعاء. تحدث إلى طبيبك حول خطة تمرين مناسبة لك.
  • الارتجاع البيولوجي. قد تساعدك تقنية الحدّ من التوتر في تقليل التوتر العضلي وإبطاء معدل ضربات القلب بمساعدة جهاز التغذية المرتدة. الهدف هو مساعدتك على الدخول في حالة استرخاء حتى تتمكّن من التغلّب على التوتر بسهولة أكبر.
  • الاسترخاء بانتظام وتمارين التنفّس. تتمثّل إحدى طرق التعامل مع التوتر في الاسترخاء واستخدام تقنيات مثل التنفّس العميق البطيء لتهدئة نفسك. يمكنك أخذ دروس فياليوغاوالتأمل أو استخدام الكتب أو الأقراص المضغوطة أو أقراص DVD في المنزل.
"
شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook