ماهي استخدامات الليزر في جراحة العيون

الكاتب: رامي -
ماهي استخدامات الليزر في جراحة العيون
"

استخدامات الليزر في جراحة العيون

في طب العيون يتم تطبيق أنواع مختلفة من الليزر اليوم لأي منهما سواء كانت لأغراضٍ تشخيصية أو علاجية وذلك في حال فشلت مصادر الضوء التقليدية غير المترابطة.


واحدة من أهم أدوات التشخيص الفحص المجهري بالليزر البؤري الذي يسمح بالكشف عن المراحل المبكرة من الشبكية بهذه الطريقة، حيث يمكن أن يكون انفصال الشبكية وكذلك الجلوكوما معترف بها في الوقت المناسب لزيادة احتمال نجاح العلاج.


أعطيت المؤشرات الأولى للعلاج بالليزر من قبل مفاصل شبكية العين، وفي الوقت نفسه تحول هذا النوع من الجراحة إلى حالة راسخة، والبعض الآخر على سبيل المثال علاج الجلوكوما وإعتام عدسة العين، ومؤخرًا أصبحت جراحة القرنية الانكسارية مجالًا رئيسيًا للبحث أيضًا.


يمكن تصنيف أهداف جميع علاجات الليزر للعين في الأجزاء الأمامية والخلفية، حيث تتكون الأجزاء الأمامية من القرنية والصلبة، التربيق والقزحية والعدسة، يتم إعطاء الأجزاء الخلفية من الجسم الزجاجي والشبكية.

المؤشرات الرئيسية لعلاج الشبكية بالليزر:

  • ثقوب شبكية.
  • انفصال الشبكية.
  • اعتلال الشبكية السكري.
  • انسداد الوريد المركزي.
  • تنكس البقعة الشيخوخة.
  • أورام الشبكية (ورم أرومي الشبكي).


    ففي حالة ثقوب الشبكية يمنع العلاج المناسب بالليزر، حيث أن المزيد من التضخم يمكن أن يؤدي إلى انفصال الشبكية.

الليزر القرني الموضعي( الليزك):

التقنية القياسية لجراحة القرنية الانكسارية بجانب &ldquoPRK&rdquo هي بالليزر القرني الموضعي (الليزك)، هذا النوع من العلاج بشكلٍ أساسي يتكون من ثلاث خطوات:

  • قطع الجزء الأمامي من القرنية.
  • تقسيم القرنية وإزالة الأنسجة داخل النسيج.
  • سحب الغطاء إلى أسفل مرة أخرى.

حيث أن قطع رفرف في الأمام يكون مقطع من القرنية بسكين جراحي أو ليزر الفيمتو لمدة ثانية وإزالة الأنسجة داخل النسيج باستخدام ليزر ArF أو ليزر الفيمتو، وسحب رفرف لأسفل مرة أخرى مع ملاقط جراحية، إلى جانب ذلك فإنه لا داعي لإجراء الخياطة بعد العلاج، حيث تلتصق السديلة على الفور مرة أخرى بالأنسجة التي تحتها نتيجة وجود قوى لاصقة.

جراحة القرنية الانكسارية بالليزر:

ظهرت تقنية مثيرة وصعبة لجراحة القرنية الانكسارية في بداية التسعينات يطلق عليها الاستئصال داخل الجمجمة، وذلك عن طريق تركيز شعاع الليزر داخل القرنية، حيث يتم إنشاء إما تجويف مستمر على شكل قرص أو على شكل حلقة وذلك اعتمادًا على نوع التصحيح المطلوب.


عندما ينتشر البخار الغازي داخل هذه التجاويف في الوسط المحيط سينهار التجويف، ومن المتوقع أن يؤدي إزالة النسيج اللحمي إلى إحداث تغيير مستقر في إنحناء سطح القرنية الأمامي.


كما أن الميزة الرئيسية لهذه التقنية هي أن الطبقات الأصلية للظهارة وغشاء بومان لم تصب وبالتالي فإن استقرار القرنية أقل تأثراً، كما يقل احتمال حدوث ضباب القرنية.

"
شارك المقالة:
40 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook