ماهي أعراض الارتعاش الأذيني خطورته وطرق إسعافه

الكاتب: رامي -
ماهي أعراض الارتعاش الأذيني خطورته وطرق إسعافه
"

ماهي أعراض الارتعاش الأذيني خطورته وطرق إسعافه

هي نوع من اضّطراب في ضربات القلب وعدم انتظامها الناجم عن مشاكل في النظام الكهربائي للقلب. الارتعاش الأذيني تشبه الرجفان الأذيني وهو اضطراب شائع في ضربات القلب عندما تنبض الحجرات العلوية للقلب الأذينين بسرعة كبيرة.


يؤدي ذلك إلى خفقان القلب بإيقاع منتظم وسريع ومع ذلك فإنّ الإيقاع في الأذينين أكثر تنظيماً وأقل فوضى في الارتعاش الأذيني من الأنماط غير الطبيعية الشائعة مع الرجفان الأذيني. في بعض الأحيان قد يكون لديك فترات من الارتعاش الأذيني والرجفان الأذيني.على الرغم من أنّ الأشخاص الذين يعانون من الارتعاش الأذيني قد لا يعانون من أعراض إلا أنّ الاضّطراب يمكن أن يسبب السكتة الدماغية وفشل القلب ومضاعفات أخرى.

ماذا يحدث في الارتعاش الأذيني Atrial Flutter:

نبض القلب هو نوع من الدوائر الكهربائية في بعض الأحيان تتراجع الإشارات التي تتسبب في حدوث ذلك. وتنتج الارتعاش الأذيني عن وجود دائرة غير طبيعية داخل الأذين الأيمن أو الغرفة العلوية من القلب حيث أنه يدق بسرعة فائقة حوالي 250-400 نبضة في الدقيقة حيث أن نبض القلب الطبيعي هو 60-100 نبضة في الدقيقة.


يتباطأ الإيقاع عندما تصل الإشارات إلى العقدة الأذينية البطينية وهي مجموعة من الخلايا في الجدار العلوي للعضلات بين البطينين والغرف السفلية للقلب عادة ما يبطئ الضربات بمقدار الربع أو النصف أو إلى مكان ما بين 150 و 75 نبضة في الدقيقة.


يسمى معدل ضربات القلب السريع بشكل غير طبيعي تسارع القلب لأنّ الارتعاش الأذينية تأتي من الأذينين يطلق عليها تسارع القلب فوق البطيني. يرتبط الارتعاش الأذيني ارتباطًا وثيقًا باضطراب نظم آخر يسمى الرجفان الأذيني. يتناوب الاثنان أحيانًا ذهابًا وإيابًا.

مخاطر الارتعاش الأذيني Atrial Flutter:

الخطر الرئيسي هو أن القلب لا يضخ الدم جيدًا عندما ينبض بسرعة كبيرة. قد لا تحصل الأعضاء الحيوية مثل عضلة القلبوالدماغعلى ما يكفي من الدم مما قد يتسبب في فشلها. يمكن أن ينتج عن ذلك فشل القلب الاحتقاني والنوبة القلبية والسكتة الدماغية. إلا أنه مع العلاج المناسب نادراً ما تهدد الارتعاش الأذيني الحياة. يمكن أن تكون مضاعفات الارتعاش الأذيني مدمرة لكن العلاج دائمًا يمنعها من تشكل الخطر الكبير.

أسباب الارتعاش الأذيني Atrial Flutter:

  • أمراض أو مشاكل أخرى في القلب.


    1- نقص التروية القلبية، نخفاض تدفق الدم إلى القلب بسبب أمراض القلب التاجية أو تصلب الشرايين أو تجلط الدم.


    2-ارتفاع ضغط الدم.


    3- اعتلال عضلة القلب، مرض عضلة القلب.


    4- صمامات القلب غير الطبيعية خاصة الصمام التاجي.


    5- تضخم عضلة القلب.


    6- عملية قلب مفتوح.


    7- فرط نشاط الغدة الدرقية.


    8- الانسداد الرئوي، جلطة دموية في الأوعية الدموية في الرئتين.


    9- مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، حالة تقلل من كمية الأكسجين في الدم.


    10- المنبهات مثل الكوكايين وفيتامينات وحبوب الحمية والأدوية الباردة وحتى الكافيين والكحول النبيذ أو البيرة أو المشروبات الكحولية الصلبة.
  • مرض في مكان آخر في الجسم يمكن أن يصيب القلب.
  • المواد التي تغير الطريقة التي ينقل بها القلب النبضات الكهربائية.

علامات وأعراض الارتعاش الأذيني Atrial Flutter:

  • إحساس برفرفة في الصدر أوالخفقان ضربات قلب سريعة .
  • ضيق في التنفس.
  • القلق.
  • الذبحة الصدرية آلام في الصدر أو القلب.
  • الشعور بالإغماء.

طرق إسعاف الارتعاش الأذيني Atrial Flutter:

الأهداف هي السيطرة على معدل ضربات القلب واستعادة إيقاع الجيوب الأنفية الطبيعي ومنع النوبات المستقبلية ومنع السكتة الدماغية. التحكم في معدل ضربات القلب الهدف الأول للعلاج هو التحكم في معدل البطين. إذا كانت لديك أعراض خطيرة مثل ألم في الصدر أو قصور القلب الاحتقاني المرتبط بمعدل البطين فسيقوم الطبيب بخفض معدل ضربات القلب بسرعة باستخدام أدوية IV أو صدمة كهربائية يسمى هذا تقويم نظم القلب.


يمكن استعادة الإيقاع الطبيعي والحفاظ عليه حيث أنه يعود بعض الأشخاص الذين يعانون من الارتعاش الأذيني التي تم تشخيصها حديثًا إلى الإيقاع الطبيعي من تلقاء أنفسهم في غضون 24-48 ساعة. الهدف من العلاج هو تحويل الارتعاش الأذيني إلى إيقاع جيبي طبيعي والتأكد من عدم عودته.

  • إذا ظهرت علامات نقص التروية الدموية يجب إعطاء المصاب السوائل الوريدية المناسبة Normal Slain.
  • جعل المصاب يأخذ نفس عميقاً ثم كتم النفس ومحاولة الضغط للأسفل كما يحدث أثناء عملية الإخراج أو جعل المصاب يسعل.
  • إذا كانت حالة المصاب غير مستقرة يتم إعطاء الصدمة الكهربائية على نظام التزامن 50 . 100. 200. 350. 360 جول لكن يجب إعطاء Dormicum بجرعة 2.5 &ndash 0.5 ملغم قبل إستعمال التزامن الصدمات الكهربائية.
  • إذا كانت حالة المصاب مستقرة وكان النبض المصاب أكثر من 150 نبضة في الدقيقة يتم إعطاء Amiodarone بجرعة 150 ملغم بالوريد ببطئ على مدار 20 دقيقة.
"
شارك المقالة:
37 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook