ماذا يحدث عند إضافة البرغل لنظامك الغذائي

الكاتب: المدير -
ماذا يحدث عند إضافة البرغل لنظامك الغذائي
"محتويات
ما هو البرغل
القيمة الغذائية للبرغل
فوائد البرغل الصحية
فوائد البرغل للرجيم
طريقة تحضير البرغل لإنقاص الوزن
ما هي أضرار البرغل
ما هو البرغل

إنه تلك الحبيبات الرقيقة والهشة سريعة الذوبان في الماء ، يستخدم في العديد من الوصفات العربية ولا سيما التبولة والبرغل المفلفل مع الدجاج والخضروات، كما يمكن إضافته للحمة المفرومة عند عمل الكفتة المشوية لزيادة قيمتها الغذائية، ويعتبر البرغل أحد مصادر النشويات المعقدة التي تمنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، ولذلك فالوجبات التي تحتوي على البرغل _ دون أي مصادر نشويات أخرى بسيطة _ تكون مثالية لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ويسعون لتغيير نمط نظامهم الغذائي لخسارة الوزن الزائد.

تُستخرج حبوب البرغل من القمح بعد طهيه أو سلقه بشكل جزئي وتجفيفه لذلك يتميز بسرعة وسهولة تحضيره مقارنة بالقمح العادي، بالإضافه إلى احتوائه على العديد من الفوائد الصحية حيث يتكون من الحبوب الكاملة (نواة القمح بأكملها بها في ذلك البذرة والسويداء والنخالة)، في ذلك المقال ستعرف تحديدًا الإجابة عن التساؤل: ماذا يحدث عند إضافة البرغل لنظامك الغذائي؟ هيا بنا لمعرفة تلك الفوائد بشيء من التفصيل.

القيمة الغذائية للبرغل

البرغل من الأكلات الشهية والمغذية جدًا في نفس الوقت ، وبالرغم من أنه من الحبوب المعالجة إلى حد ما عن طريق السلق أو الطهي الجزئي، إلا أنه لا يزال يحافظ على المحتوى الغذائي أكثر من منتجات القمح المكررة، يحتوي البرغل بشكل عام على مجموعة من الفيتامينات والمعادن الهامة، ونسبة كبيرة من الألياف، كما أنه يعتبر أحد المصادر الممتازة للمنجنيز والمغنيسيوم والحديد، وتعتبر سعراته الحرارية أقل إلى حد ما من الحبوب الكاملة المماثلة كـ الأرز البني أو الكينوا.

إذا أردت معرفة القيمة الغذائية لـ كوب واحد (182 جم) من البرغل المطبوخ، انظر إلى الجدول الآتي:

القيمة الغذائية  الكمية
السعرات الحرارية 151 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 34 جرام
البروتين 6 جرام
الدهون 0 جرام
الألياف 8 جرام
حمض الفوليك 8 %
فيتامين ب 6 8 %
النياسين 9 %
المنغنيز  55 %
المغنيسيوم
15 %
الحديد
10 %
فوائد البرغل الصحية

كما أسلفنا القول أن البرغل من حبوب القمح الكاملة، وغني عن التعريف أنه يشمل بدوره العديد من الفوائد الصحية لصحة الإنسان، بالإضافة إلى الوقاية الأمراض المختلفة، هيا بنا نتعرف الآن على أبرز تلك الفوائد، وتتمثل في الآتي:

تحسين الهضم

إن احتواء البرغل على كمية وفيرة من الألياف يعمل على تحسين عملية الهضم والإخراج، وبالتالي الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي والأمعاء، ولكن يجب الحذر من عدم تناول الكمية الكمية من الماء على مدار اليوم لتفادي حدوث الإمساك.

تعزيز صحة القلب

إن تناول البرغم باعتبارها أحد الأطعمة الغنية بالألياف يساهم بدوره في تعزيز صحة القلل والوقاية من الأمراض المرتبطة به مثل السكتات الدم اغية، ووفقًا للدراسات فإن هؤلاء الأشخاص الذين تناولوا حصة مقدارها 90 – 225 جرام من الحبوب الكاملة ولا سيما البرغل، انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب لسنوات طويلة.

انخفاض مستوى سكر الدم 

يساهم البرغل بصورة كبيرة في تحسين نسبة سكر الدم، حيث أن مرضى السكري حين تناولهم للبرغل فترة منتظمة يكون  لدهم استجابة أكبر لانخفاض سكر الدم ومستويات الأنسولين، وتعتبر المركبات النباتية الموجودة في البرغل هي المسؤولة عن حدوث ذلك الأمر.

الوقاية من العجز الجنسي

إن تناول البرغل بانتظام يساهم في الوقاية من الأمراض الجنسية المختلفة، وتتمثل بعض فوائد البرغل للرجال في منع العجز الجنسي وضعف الانتصاب وقلة الحيوانات المنوية والعقم، وذلك بسبب محتواه العالي من فيتامين (ب) والفسفور، بالإضافة إلى الحديد الذي يقوم بمهمة تحصين الاجهزة التناسلية.

أمعاء أكثر صحة

إن الحصول على وجبة تحتوي على البرغل يوميًا يؤدي إلى تعزيز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتعمل تلك البكتيريا على إنتاج مجموعة من الأحماض الدهنية والتي تدعم بدورها صحة الأمعاء وسلامة وظائف الجهاز الهضمي.

الحصول على الوزن المثالي

إذ كنت تعتمد في نظامك الغذائي على النشويات ولا تستطيع الاستغناء عنها، وتعاني في نفس الوقت من زيادة الوزن المفرط فإليك الحل، تناول البرغل وأدرجه في وجباتك اليومية ولا سيما وجبة الغذاء، حيث أنه _ أي البرغل _ يمثل أحد مصادر النشويات المعقدة التي لا يتم هضمها بسرعة مثل تلك البسيطة، بالتالي تشعر بالشبع لمدة طويلة، مما يساهم في فقدان تلك الكيلو جرامات الزائدة دون اتباع نظام غذائي قاسٍ.

فوائد صحية أخرى

يحتوي البرغل على خصائص مضادة للالتهاب.
يحد من أعراض الأنيميا أو فقر الدم نظرًا لارتفاع نسبة محتواه من الحديد لكل كوب واحد.
فوائد البرغل للرجيم

تتمثل فوائد البرغل في عملية إنقاص الوزن على وجه التحديد في الآتي:

يحتوي على القليل من السعرات الحرارية، فلا مزيد من السعرات وزبادة الرقم على الميزان حين تناوله باعتدال.
من مميزات البرغل أنه من مصادر الطعام الخالية من الكوليسترول ، وبالتالي اعتمادك عليه في الفترة القادمة يساهم في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم .
كما أسلفنا فإن محتواه عالي جدا من الألياف الغذائية والتي لها فوائد جمة لعل أبرزها الشعور بالامتلاء والشبع.
يحتوي البرغل على البروتين بنسبة جيدة، ذلك العنصر الغذائي الذي يساهم في إنقاص الوزن دون إلحاق الضرر بالكتلة العضلية، بالإضافة إلى تكوين المزيد من العضلات خاصة مع ممارسة التمارين الرياضية.
يحتوي البرغل على العديد من الفيتامينات والمعادن، انظر الجدول أعلاه.
أخيرًا هو أحد مصادر الكربوهيدرات، والتي تمنح الجسم الطاقة والحيوية دون حدوث زيادة في الوزن مثل مصادر الكربوهيدرات الأخرى كالمعكرونة والأرز الأبيض.
طريقة تحضير البرغل لإنقاص الوزن

يتوفر البرغل في ثلات أنواع تتمثل في الناعم والمتوسط والخشن، ويعتبر أحد الوصفات سريعة وسهلة التحضير، حيث يستغرق إعداد الوصفة التي تتضمن البرغل من 3 دقائق إلى 20 دقيقة اعتمادًا على المكونات الأخرى المُستخدمة، مع الأخذ في الاعتبار أنه كلما كانت حبوب القمح المُعالجة خشنة، يزيد وقت الطهي.

وبشكل عام تتشابه عملية طهي البرغل بطريقة عمل الأرز البسمتي أو الكسكس، حيث يتم استخدام الماء المغلي لتنضج الحبوب المُعالجة، كل كوب من البرغل يحتاج تقريبًا إلى كوبين من الماء، فإذا ضاعفت كمية البرغل يجب أن تضاعف كمية الماء مرتين.

ويمكن استخدام البرغل في الوصفات الآتية:

السلطات المختلفة ولا سيما التبولة الشامية.
في أنواع الحساء التي تفضلها واليخنات.
يمكن استبداله كبديل للأرز كأحد مصادر النشويات.
البرغل بالطماطم.
البرغل مع الدجاج.
برغل مفلفل مع الخضار.
شوربة البرغل بالطماطم.
سلطة البرغل مع الكوسا والباذنجان.
ما هي أضرار البرغل

بالرغم من أن البرغم يمثل أحد الأطعمة الصحية للعديد من الناس، إلا أنه لا يجب تناوله في بعض الحالات المعينة، تشمل تلك الحالات الآتي:

الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح أو الجلوتين، وذلك لأنه البرغل من منتجات القمح المُعالجة.
يُمنع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات معوية بشكل مزمن، مثل مرض التهاب الأمعاء أو متلازمة القولون العصبي من تناول البرغل وذلك بسبب احتوائه على الألياف غير القابلة للذوبان.
أما إذا كنت تعاني من أعراض معوية حادة في المعدة بسبب أي من أنواع العدوى أو المرض، لا تتناول البرغل قبل تحسن الأعراض وذلك لتفادي تفاقم الآلام الحادة. [1]
المراجع"
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook