ماذا تعرف عن منطقة الصوابر في الكويت؟

الكاتب: ولاء الحمود -
ماذا تعرف عن منطقة الصوابر في الكويت؟

ماذا تعرف عن منطقة الصوابر في الكويت؟.

 
منطقة الصوابر
اشتهرت منطقة الصوابر في الكويت منذ ثمانينات القرن الماضي كونها الصرح المعماري المتكامل الأول في الدولة بعد استقلالها، بل يمكن القول أن منطقة الصوابر أو مجمع الصوابر كما يشتهر، كان المجمع السكني المتكامل الأول في الخليج كله تقريبًا، فمنذ التخلص من الحماية البريطانية وتأسيس دولة الكويت عام 1961  وتطلعات الحكومة والشعب الكويتي كانت كبيرة لبناء دولة تواكب التقدم الذي يشهده العالم في كافة المجالات، خاصة في الجانب المعماري الذي تميزت فيه الكويت وأصبحت عاصمتها من أجمل مدن الشرق الأوسط والعالم الآن، ويرجع كل هذا بالطبع للبنية التحتية الجيدة التي تأسست عليها مناطق الكويت المختلفة ومن أقدمها منطقة الصوابر، التي تعتبر بداية للتطور العمراني في محافظة العاصمة التي تقع الصوابر ضمن واحد من أعرق أحيائها وهو حي شرق.
 
سبب التسمية
كل منطقة في الوطن العربي شاهدة على تاريخ البشرية وتروي لنا من حكاياتها ما يعكس لنا تأصُلنا وقِدمنا على هذه الأرض، ولكل اسم يُطلق على منطقة أو حتى شارع بوطننا العربي حكايته الخاصة التي تعكس لنا تاريخًا أو دلالة وصفة لتلك البقعة أو من سكنها، ومنطقة الصوابر في الكويت حالها كحال غيرها من مناطق جزيرة العرب يتصل تاريخها بتاريخ الدولة كلها وأهل الكويت الأوائل، كونها تقبع في حي من أقدم أحياء الكويت بالعاصمة، وما يُعرف عن منطقة الصوابر أنها كانت منطقة ذات طابع قاسي بسبب أرضها الصخرية الصلبة؛ مما جعل السكن فيها وتعمير البيوت وتأمين مورد للماء بحفر الآبار مهمة شاقة للغاية وتحتاج الكثير من الوقت وأشخاص لديهم عزيمة وصبر كبير؛ لذا أُطلق على من استطاعوا العيش فيها وتعميرها اسم الصوابر أي الصابرين على الطبيعة الصعبة، ومن حينها وعُرفت منطقة الصوابر في الكويت بهذا الاسم، وبالرغم من أنها الرواية الأشهر لتسمية منطقة الصوابر؛ إلا أن هناك بعض الأقاويل التي تنسب تسمية الصوابر إلى فخذ فريج الصوابر أحد أفخذ قبيلة العوازم المعروفة بالكويت وبعض البلدان العربية الأخرى.
 
معالم منطقة الصوابر في الكويت
لا تحتوي منطقة الصوابر على المعالم الأثرية أو الحضرية التي تجذب السياح إليها؛ فهي ليست بالمنطقة السياحية على الإطلاق، بل هي منطقة سكنية محلية تمامًا، تقع ما بين أشهر شوارع مدينة الكويت مثل شارع مبارك الكبير الذي يحدها من الغرب، وشارع أحمد الجابر الذي يحدها من الشمال، وشارع خالد بن الوليد الذي يحدها من الشرق، وشارع الهلالي أو الشهداء الذي يحدها من الجنوب، وتُعرف المنطقة كمنطقة سكنية وخدمية في المقام الأول تنتشر بها المدارس الشهيرة بحي شرق والمساجد والمجالس الثقافية والدواوين مثل جامع الإمام الصادق وحسينية الجعفرية وديوان المحاسبة ومبنى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كما تحتوي هذه المنطقة على المجمعات التجارية من المحال والأسواق القديمة والحديثة لكافة المنتجات المختلفة، كذلك المجمعات السكنية الكبيرة وأشهرها أول مجمع سكني بالصوابر والكويت كله مجمع الصوابر السكني.
 
تاريخ مجمع الصوابر السكني
منذ تشييده ومجمع الصوابر السكني أشهر علامات المنطقة؛ وقد بدأت قصته منذ أواخر سبعينيات القرن الماضي عندما أرادت الحكومة الكويتية إقامة أول مشروع سكني عمودي في قلب العاصمة الكويتية، وبالفعل وضع المعماري الكندي آرثر إركسو تصميم المجمع الحديث والذي لم تكن دول الخليج كلها تقريبًا قد شهدت مثله في ذلك الوقت، وما إن أتم آرثر التصميم بدأ العمل في تشييد مجمع الصوابر عام 1976 وأصبح جاهز للسكن عام 1981.
 
كان مجمع الصوابر نموذج يحتذى به عالميًا في المعمار الحديث؛ مما شجع التجار والمستثمرين على فتح المحال التجارية والشركات الخدمية بمحيطه ليبدأ تاريخ منطقة الصوابر الحديث، لكن مع مرور الزمن تهالكت مباني المجمع مما دفع الحكومة الكويتية إلى التفكير في هدمه، وقد بدأت عمليات الهدم بالفعل خلال النصف الأول من هذا العام ضمن خطة التنمية 2030 التي تتبعها الكويت والعديد من دول الخليج العربي.
 
شارك المقالة:
324 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook