لو أنت مدمن قهوة.. كيف تقلل منها لتفادى المخاطر الصحية للكافيين؟

الكاتب: رامي -
لو أنت مدمن قهوة.. كيف تقلل منها لتفادى المخاطر الصحية للكافيين؟
"

لو أنت مدمن قهوة.. كيف تقلل منها لتفادى المخاطر الصحية للكافيين؟


يعتبر شرب الكمية المناسبة من القهوة له العديد من الفوائد التي تتجاوز زيادة الطاقة المعتادة للجسم، علاوة على ذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن تناول الكمية المناسبة من الكافيين يمكن أن يحميك من الأمراض الخطيرة، وهي أكثر شيوعًا عند النساء، بما في ذلك مرض الزهايمر وأمراض القلب، ولكن ما هي كمية القهوة المناسبة؟ وكيف يؤثر استهلاك القهوة الزائد على الصحة؟



هذا ما أوضحه تقرير منشور بموقع تايمز أوف انديا الذى يوضح الكمية المناسبة من الكافيين لتناولها لتفادى المخاطر الصحية الناتجة عن الإفراط فيها.



ما هى المخاطر الصحية الناتجة عن زيادة الكافيين؟



تشمل هذه المخاطر مشاكل مثل القلق والأرق ومشاكل الجهاز الهضمي وانهيار العضلات وارتفاع ضغط الدم وغيرها، ولتفادى تلك المشاكل الصحية يجب أن نفهم مدى تحملنا للكافيين وأن ندرك المخاطر المترتبة على الإفراط بتناوله.



 



ما هى أضرار الإفراط بتناول القهوة؟



تحفز القهوة الجهاز العصبي ويمكن ملاحظة آثارها على الدماغ بمستوى اليقظة الذي تشعر به، ومع ذلك، فإن الإفراط في تناول القهوة يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة على الصحة.



الحصول على جرعة زائدة من الكافيين سواء من تناول القهوة والمشروبات الأخرى التى تحتوى عليه أو من بعض الأطعمة أو الأدوية، يمكن أن تسبب مشاكل صحية كبيرة، بما في ذلك الارتباك والهلوسة والقيء، كما أنه يؤدي إلى زيادة الحموضة في المعدة مما يسبب الشعور بالحرقة واضطرابات الجهاز الهضمى.



يمكن أن تكون زيادة الرغبة في التبول عرضًا رئيسيًا آخر للإفراط في تناول القهوة، حيث يتداخل الكافيين مع امتصاص واستقلاب الكالسيوم في الجسم، مما يؤدي إلى ترقق العظام.



يجب أيضًا مراقبة تناول الكافيين لدى النساء الحوامل لأنه يزيد من معدل ضربات قلب الطفل والتمثيل الغذائي، وقد يبطئ نمو الجنين ويزيد من خطر الإجهاض.



ما هى الكمية المسموح بها من القهوة؟



تقترح إدارة الغذاء والدواء أن 200 ملليجرام من القهوة هي المدخول القياسي للأشخاص الذين يعانون من بطء معدل التمثيل الغذائى و400 ملج للأشخاص الذين يعانون من معدل مرتفع من التمثيل الغذائي، ومع ذلك، فإن تأثيرات مثل هذه الكميات من الكافيين تختلف من شخص لآخر حسب درجة تحمله لمادة الكافيين.



 



 



كيف تقلل من القهوة؟



ليس من السهل أبدًا على محبي القهوة أن يقللوا من الكافيين، بصرف النظر عن أعراض الانسحاب مثل الشعور بالتعب والصداع والتهيج، قد يجد الشخص صعوبة في ملء الفراغ الذي استولى عليه الكافيين سابقًا، ومع ذلك، يمكن أن يحدث ذلك بالتدريج وعلى الشخص الذي يحاول تغيير عاداته في تناول الكافيين أن يأخذ الأمر ببطء وتجربة مجموعة من النصائح، على النحو التالى:



1- جرب القهوة منزوعة الكافيين، شكلها وطعمها مماثل (تقريبًا) للقهوة الأصلية وهي أكثر فائدة لصحتك.



2- يجب على الشخص الذي يرغب في تقليل تناول القهوة أن يعد جسمه لامتصاص مستويات أقل من الكافيين عن طريق شرب عدد أقل من أكواب القهوة يوميًا، فعلى سبيل المثال إذا كنت تتناول 8 أكواب في اليوم، قللها إلى 7 أكواب ثم 6 أكواب وهكذا.




"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook