كيف انظف نفسي بعد النفاس ؟.. وكيف أعرف انه نظيف

الكاتب: المدير -
كيف انظف نفسي بعد النفاس ؟.. وكيف أعرف انه نظيف
"محتويات
مشروبات النفاس لتنظيف الرحم 
تنظيف الرحم بالزنجبيل
تنظيف الرحم بمشروب التمر بالحليب
تنظيف الرحم بالقرفة 
تنظيف الرحم بالحلبة 
الكمون 
التوت الأحمر 
القطيفة 
كيف أعرف أنّ الرحم نظيف بعد الولادة
نصائح للتعافي من النفاس بعد الولادة
أطعمة مهمة لتنظيف الرحم بطريقة طبيعية 
مشروبات النفاس لتنظيف الرحم 

تبدأ فترة النفاس بعد الولادة مباشرة ويبدأ الرحم في طرد بقايا الدم الموجودة داخل الرحم في أثناء الحمل ليعود الرحم إلى حالته الطبيعية، وفي هذه الفترة تعود الأم إلى صحتها بالتدريج، ولمساعدة الرحم على سرعة التخلّص من بقايا الدم الفاسد يوجد العديد من أنواع المشروبات الطبيعية التي تسهل خروج دم النفاس من الرحم ومنها ما يلي: 

تنظيف الرحم بالزنجبيل

يساعد تناول كوب من مغلي الزنجبيل على الريق كل صباح في سرعة تخلّص الرحم من الدم الفاسدة في أثناء فترة النفاس، حيثُ يعمل الزنجبيل على تحسين الدورة الدموية للجسم ويساعد على تدفق الدم المتبقي داخل الرحم كذلك، بالإضافة إلى ذلك فإن الزنجبيل يعمل على زيادة التعرق مما يساعد على تخلّص الجسم من السموم عن طريق إفرازات العرق. 

تنظيف الرحم بمشروب التمر بالحليب

يُعدّ التمر من المواد الطبيعية التي تساعد في تنشيط الدورة الدموية داخل الجسم مما يزيد من سرعة تدفق وخروج الدم الفاسد من الرحم، حيثُ يساعد مشروب التمر بالحليب على زيادة انقباضات الرحم الذي بدوره يساعد على طرد الرحم لبقايا الدم المتعلقة به. 

تنظيف الرحم بالقرفة 

القرفة من المشروبات الصحية المنشطة الرحم والدورة الدموية كذلك مما يساعد على سرعة تدفق الدم الفاسد خارج الرحم، كما تتميّز القرفة بقدرتها على تخثر الصفائح الدموية مما يساعد على تجلطها مما يساهم في منع حدوث التجلّطات في الجسم، لذا تُعدّ من المشروبات التي يُنصح بتناولها أيضًا في خلال فترة الدورة الشهرية حيثُ تقلل من الألم المصاحبة للطمث. 

تنظيف الرحم بالحلبة 

تُعدّ الحلبة من أشهر المشروبات التي ترتبط بفترة النفاس وذلك بفوائدها الصحية العديدة للجسم حيثٌ تُعدّ من أفضل المشروبات التي تساعد في تنظيف الرحم بصورة سريعة بعد الولادة والتخلّص من بقايا الدم الفاسد داخل الرحم. 

الكمون 

الكمون من الأعشاب التي تساعد في سرعة خروج الدم المتكتل داخل الرحم بعد الولادة ويمكن استخدام وصفة الكمون للتخلّص من بقايا الدم الفاسد في الرحم في فترة النفاس من خلال اتباع الخطوات التالية: 

خلط ملعقة كبيرة من مسحوق الكمون، وملعقة كبيرة من حب الرشاد مع نصف ملعقة صغيرة من حبوب الحلبة، مع نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة. 
يوضع الخليط في كوب من الماء الدافىء مع تحليته بملعقة من العسل وصولها على الريق. 
التوت الأحمر 

يساعد تناول التوت الأحمر على زيادة تنشيط الرحم خلال فترة النفاس مما يساعد على سرعة طرد الرحم للدم المتعلق بداخله، كما يساعد التوت الأحمر على منع الإصابة بالتهابات الرحم خلال النفاس ويقي من خطر التعرض للنزيف بعد الولادة حيثُ يحتوي التوت الأحمر على العديد من المعادن المفيدة التى تعمل على عودة الرحم لحجمه الطبيعي ومنها حمض الفوليك والكالسيوم، والحديد، ونسبة عالية من كلاً من البوتاسيوم والزنك والبيتا كاروتين.

القطيفة 

يعتبر نبات الأذريون من الأعشاب المطهرة التي تعمل على تنظيف الرحم من دم النفاس بصورة طبيعية، كما تساعد نبات القطيفة على تقوية جدار الرحم كما أنّها لا تٌحدث أي تهيج أغشية الرحم كذلك، كما تساعد على تنشيط الدورة الدموية ويخفف من انقباضات الرحم أيضًا.[1] 

كيف أعرف أنّ الرحم نظيف بعد الولادة

تمدد فترة النفاس من بعد الولادة مباشرة إلى نحو 40 يوميًا تقريبًا حيثُ يبدأ الرحم في الرجوع إلى حجمه الطبيعي وفي هذه الفترة لا بدّ أنّ تحصل الأم على قسط من الراحة النفسية والجسدية كذلك، وبعد أن تنتهي فترة النفاس تتساءل المرأة عن ما إذا كان رحمها نظيف أم لا؟ 

تختلف كميّة الدم التي تخرج من الرحم من سيدة إلى أخرى وكذلك أيضًا فترة التي يستغرقها الرحم حتَّى يتخلّص تمامًا من بقايا الدم الفاسد، ولكى تتأكد المرأة أنّ رحمها نظيف سوف يتوقف نزول الدم من الرحم وتغير لون الإفرازات، كما يجب زيادة الطبيب لتأكد أنّ الرحم قد عاد لوضعة وحجمه الطبيعي وللتأكد من نظافته، ومن أهم العلامات التي تدل كذلك على نظافة الرحم ما يلي: 

عدم الحاجة للتبول بصورة متكررة كذلك القدرة على التحكم في خروج البول وعدم تسرب البول في حالة العطس أو في أثناء الضحك، مما يدل على أنّ المثانة استعادة قوتها بالإضافة تحسن الدورة الدموية. 
اختفاء الحبوب من البشرة بسبب عودة هرمونات الجسم إلى طبيعتها. 
التخلّص من الإفرازات العرقية الزائد خاصة في أثناء الليل بسبب عودة الغدد العرقية إلى طبيعتها. 
استعادة الجسم صحته والقدرة على القيام بكافة النشاطات اليومية بكل حيوية. 
عدم الشعور بصعوبة أو حرقة في أثناء التبول. 
الشعور بتحسن في الحالة المزاجية واختفاء القلق والتوتر. 
اختفاء تشنجات الرحم التي كانت تظهر في خلال فترة خروج الدم من الرحم. 
زيادة الشهوة الجنسية نتيجة عودة الرحم إلى مكانه الطبيعي والتخلّص تمامًا من بقايا الدم الفاسد حيثُ تعود عملية التبويض إلى طبيعتها. 
نصائح للتعافي من النفاس بعد الولادة

لا بدّ أنّ تهتم المرأة بصحتها خلال فترة النفاس وتعتني بنفسها جيدًا ويوجد بعض النصائح التي تساعدك في خلال هذه الفترة على استعادة صحتك دون حدوث أي مضاعفات. 

الحرص على شرب كميّة من السوائل الدافئة طوال اليوم. 
الحصول على قسط كبير من الراحة وعدد ساعات من النوم. 
عدم إرهاق الجسم بأعمال المنزل مع الحرص على عدم حمل أي شيء ثقيل. 
ارتداء ملابس تشعرك بالراحة في أثناء فترة النفاس. 
عدم تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك. 
عدم ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة النفاس.
الحرص على تدفئة الجسم جيدًا وخاصة بعد الاستحمام. 
تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون. 
تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي الفيتامينات والمعادن لتعويض ما فقده الجسم في أثناء الحمل. 
تناول كميات من العصائر الطبيعية والماء خلال فترة النهار. 
الحرص على تنظيف جرح الولادة في حالة الولادة القيصرية. 
استخدام فوط صحية خلال فترة النفاس مع الحرص على تغييرها كل ساعتين على الأكثر، مع الحرص على تنظيف منطقة المهبل جيدًا بالماء والصابون تجفيفها. 
عدم ممارسة التمارين الرياضية المرهقة عليكي الاكتفاء بالمشي لمدّة ربع ساعة فقط بعد مرور أسبوعين من الولادة. 

يجب ملاحظة أي أعراض غريبة  تظهر على الأم خلال فترة النفاس تدل على إصابتها بما يُعرف بحمى النفاس، من أجل الذهاب للطبيب في الوقت المناسب لتَفَادَى المضاعفات ومن هذه الأعراض ما يلي: 

سرعة ضربات القلب. 
الحمى والقشعريرة.  
الإصابة باحتقان وألم شديد في منطقة الحوض. 
الغثيان. 
طفح جلدي. 
صعوبة في أثناء التبول. 
الشعور بألم شديد في منطقة الجرح. 
أطعمة مهمة لتنظيف الرحم بطريقة طبيعية 

هناك بعض الأطعمة التي تساعد الأم على تنظيف الرحم في خلال فترة النفاس ومنها ما يلي: 

الأطعمة التي الغنية بالألياف مثل البقوليات والفاصوليا حيثُ تساعد الألياف على طرد السموم من الجسم والتخلّص من الدم الفاسد داخل الرحم. 
الخضروات تساعد في طرد السموم وتنشيط الرحم وحماية من الأورام الليفية. 
تناول الفواكه الغنية بفيتامين سي التي تقي من الإصابة بسرطان الرحم حيثُ تساهم في تخلص الرحم من الدم الفاسد. 
منتجات الألبان حيثُ تحتوي على العديد من المعادن المفيدة لصحة الرحم، كما تساهم في طرد دم النفاس من الرحم. 
الشاي الأخضر من الأعشاب الطبيعية الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في التخلّص من الدم الفاسد داخل الرحم.
الخضروات الورقية تساعد على حماية الرحم من الإصابة بالسرطان مثل السبانخ والجرجير. 
الليمون من الأطعمة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي. 
زيت الخروع يساعد على تنظيف الرحم من الدم المتراكم، كما يساعد على الوقاية من البكتيريا والعدوى الفيروسية التي تُصيب الرحم في فترة النفاس.[2][3] [4]
المراجع
الوسوم
النفاس"
شارك المقالة:
14 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook