كيفية التخلص من آثار الدخان في الدم

الكاتب: رامي -
كيفية التخلص من آثار الدخان في الدم

كيفية التخلص من آثار الدخان في الدم

يعدالتدخينمن العادات السائدة في المجتمعات على اختلاف تطورها وذلك على الرغم من الضرر يسببه للجسم. ويتكون الدخان من مكونات عدة ولكن المكون الأساسي له هو مادة النيكوتين والتي هي عبارة عن مركب كيميائي ويتم استنشاقه عند التدخين عن طريق الحويصلات الهوائية في الرئتين، أو يتم امتصاصه عن طريق الأغشية المخاطية في الأنف والفم عند الاستنشاق أو المضغ لينتقل بعدها النيكوتين إلى مجرى الدم ويصل في نهاية المطاف إلى المخ لرتبط وينشط المحفوظات الصفراوية.

تأتي خطورة دخول النيكوتين إلى الجسم من الأضرار التي يسببها للجسم نتيجة الإدمان عليه.ومن أهم هذه الأضرارزيادة معدل ضربات القلب و رفع ضغط الدم وتصلب جدران الأوعية الدموية وارتفاع خطر الإصابة بالجلطات القلبية. كما يقلل من إفراز الكبد للأنسولين مسببًا ارتفاع في نسبة السكر في الدم.

هذا وتختلفالمدة الزمنية التي يحتاجها الجسم لتنظيف نفسه من النيكوتينوذلك حسب العوامل التالية:

  • العمر: حيث تزداد المدة اللازمة للتخلص من النيكوتين مع التقدم بالعمر وتكون أكثر صعوبة عن تجاوز الـ 65 عامًا.
  • الجنس: تحتاج النساء مدة أقل لتنظيف أجسامهن من النيكوتين منها عند الرجال.
  • مدة التدخين: كلما كانت مدة التدخين أطول كلما ازدادت صعوبة التخلص من النيكوتين في الجسم.

أما تنظيف الجسم من النيكوتن فيعتمد على القيام بـمجموعة من الخطوات الهامةوالتي هي:

  • اتخاذ القرار بالتوقف عن التدخين ويجب أن يترافق ذلك بإيقاف تناول الكحوليات والمنبهات والأطعمة الجاهزة عالية السكريات والدهون المشبعة.
  • الاستعداد النفسي لظهور أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم ومقاومتها قدر المستطاع.
  • تناول وجبات الطعام الكافية وتجنب الشعور بالجوع الذي يحفز الرغبة بالتدخين.
  • تناول الأطعمة المغذية والمفيدة: فيجب اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والمواد المغذية الأخرى فيجب تناول الفاكهة والخضروات الورقية والأطعمة الحاوية على البروتينات الخالية من الدهون.
  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: من خلال تناول المعينات الحيوية (البروبايوتيك) والتي لا تلعب دورًا هامًا في تنظيف النيكوتن وإنما تعتني بالجهاز الهضمي وتقيه من الإصابة بأمراض عدة كسرطان الفم وحرقة المعدة وداء الارتجاع المريئي المعدي وغيرها.
  • العامل الأهم في الخلص من النيكوتن هو امتلاك الإرادة القوية وعدم الضعف والالتزام بالخطوات السابقة.

توجد مجموعة من المواد التي يمكن الاستعانة بها في عملية الإقلاع عن النيكوتين ومن أهمها الأدوية المعروفة ببدائل النيكوتين كرقعة النيكوتين وعلكة النيكوتين وأقراص مستحلب النيكوتين وبخاخ أنف النيكوتين. وتعتمد آلية عمل هذه المواد على تخفيف أعراض امتصاص النيكوتين وزيادة قدرة المدخن على تسيير شؤون حياته وتركيزه دون الحاجة الكلية للدخان.

شارك المقالة:
63 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook