كم عدد أبواب المسجد النبوي ؟

الكاتب: رامي -
كم عدد أبواب المسجد النبوي ؟
فكم عدد أبواب المسجد النبوي هو الجواب على هذه المقالة، ولكن يجب أولاً التنبيه إلى أن المساجد تملأها بحق المؤمنين، فقال تعالى في سورة التوبة: {ولكن ليعيد بناء المسجد فإن الله أوامن ب B الله و leak لئوم التسرب و الراسخ ? الصلح و ؤيتي ? الذكوة لم يخافوا إلا اللهفلعلهم يكونون من الذين قادوا. ”المسجد النبوي – صلى الله عليه و سلم – من أكثر المساجد المهمة في هذه الصلاة العظيمة لها فضائل عظيمة تميزها عن غيرها من المساجد ويهتم بشرح تفاصيل أبرز أبواب المسجد التاريخية. وكذلك بيان فضل الصلاة فيه.

المسجد النبوي
كم عدد أبواب المسجد النبوي؟
الأبواب التاريخية للمسجد النبوي
باب جبرائيل
باب امرأة
باب الرحمة
باب السلام
باب عبد المجيد
فضائل المسجد النبوي
محاريب المسجد النبوي
مآذن المسجد النبوي
منبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
قرار زيارة المسجد النبوي للحج والعمرة
المسجد النبوي

يعد المسجد النبوي إلى جانب الجامع الكبير والمسجد الأقصى من أهم معالم الدين الإسلامي ومن أكبر مساجد العالم عليه – في المدينة المنورة، وقد بني بعد عام. هاجر من مكة المكرمة. المسجد النبوي هو أول مسجد في المدينة المنورة. وقد شيد بجوار بيت الرسول صلى الله عليه وسلم بعد بناء مسجد قباء، وقد شهد المسجد عدة تطورات وتوسعات من عهد الخلفاء الراشدين إلى العصر الحديث، لا سيما حيث تقع في نهاية القرن العشرين أكبر توسع كان عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين م.

كم عدد أبواب المسجد النبوي؟

يبلغ العدد الإجمالي لأبواب المسجد النبوي اليوم خمسة وثمانين باباً، لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الأبواب العديدة أتت مع اتساعات المسجد النبوي، وفي العهد النبوي – صلى الله عليه وسلم – كان أول بناء كان للمسجد ثلاثة أبواب لم تكن إلا وهي باب جبريل وعتيقة وبوابة الظهر، أما في عهد عمر بن الخطاب فقد أضيفت إلى أبوابه ثلاثة أبواب: باب المرأة والسلام والسلام. بوابة في الشمال، واستمر الوضع حتى عهد عمر بن عبد العزيز، حيث نمت إلى عشرين بوابة، ثمانية منها في الجانب الشرقي وثمانية في الجانب الغربي، وأربعة من الأبواب الخاصة باتجاه القبلة، واستمر التوسع والزيادة في عدد الأبواب حتى أصبح للمسجد 41 مدخلا، بحيث يكون لكل مدخل باب واحد أو بابان أو ثلاثة أبواب، ليصبح المجموع 85 بابًا اليوم.

الأبواب التاريخية للمسجد النبوي

إن بيان عدد أبواب المسجد النبوي يؤدي إلى ذكر أبوابه التاريخية، وللمسجد النبوي صلى الله عليه وسلم أبواب تاريخية تميزه عن غيره من الأبواب وهي: باب جبريل، وباب الجامع. -نساء وباب الرحمة وباب السلام وباب عبد المجيد هذه أبواب تاريخية.

باب جبرائيل

باب جبريل من أهم البوابات التاريخية للمسجد النبوي حيث سمي هذا الباب بباب الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أطلق عليه باب عثمان، وسبب اسمه أنه هو نفسه مقابل بيت الصحابي العظيم عثمان بن عفان رضي الله عنه، وسبب تسميته باب جبريل لما روى في حكاية جبريل عليه السلام تعال وقف عند تلك البوابة ثم يشير إلى النبي صلى الله عليه وسلم للذهاب إلى قريزة، فباب جبريل على الجانب الشرقي من سور المسجد، واليوم قام بسد هذا الباب ووضع نافذة في مكانه. مواجهة خارج المسجد وكتب فوق النافذة هو قول تعالى: {إِنَّ اللَّهُ وَمُلَائِكَهُ صَلُّوا لِلنَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ} وَهُوَ بَابِلَ .

باب امرأة

كما أن باب المرأة هو أحد الأبواب التاريخية للمسجد النبوي حيث تم بناء هذا الباب وفتحه من قبل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان ذلك من الجهة الشرقية في مؤخرة المسجد النبوي. المسجد وبنائه وافتتاحه كان بناء على ما رواه الرسول صلى الله عليه وسلم: “لما نترك هذا الباب للنساء”، وقيل: كلما زاد المسجد في ذلك الجانب. باب، بني بالتوازي.

باب الرحمة

هذا الباب فتحه النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – من الجهة الغربية لجدار المسجد. قديما كانت تسمى باب عتيقة. وذلك لأن الباب كان يطل على منزل عتيقة بنت عبد الله بنت يزيد بن معاوية. يرجع سبب تسميتها “باب الرحمة” إلى حقيقة أنه يشار إليها باسم “بيت الدينونة”. وقد طلب بعض الذين دخلوا به من الرسول أن يسقي لهم الماء، فطلبوا لهم الماء، فأجبت برحمة الله – عز وجل – وعينه.

باب السلام

وله العديد من الأسماء الأخرى إلى جانب السلام، منها: باب الخوف وباب الرهبة، حيث فتح هذا الباب الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكان ذلك في الجدار الغربي للمسجد، وسبب تسميته بباب السلام، لقربه من الزوار. السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

باب عبد المجيد

وهي من أهم البوابات التاريخية للمسجد النبوي وسبب تسميتها بباب المجيدية لأنها بناها السلطان عبد المجيد الأول وتم بناؤها من الجهة الشمالية في القرن الثالث عشر وتحديداً عام 1277 م. قبل الميلاد، ولكن عندما تم عمل التوسعات في المسجد، تم نقل هذا البابإلى الموقع الأول قبل نقله إلى اتجاه المدخل الرئيسي للمسجد في التوسعة السعودية الثانية.

فضائل المسجد النبوي

مسجد النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – من أهم رموز الدين الإسلامي، وللسنة النبوية الشريفة فضائل المسجد النبوي ومكانته الكبيرة بين المسلمين ومن هذه الفضائل:

وقد ورد في القرآن الكريم في آية تعالى من سورة التوبة: {إن المسجد الذي تأسس على التقوى من يوم أحق به الرجال الذين يحبون اللصوص} وصحبه ذكر أصول يقوم بها المسجد التقوى.
لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم من المساجد الثلاثة التي يستطيع المؤمنون السفر إليها فحسب، بل يقول أيضًا: “سافروا إلى ثلاثة مساجد فقط: مسجد الحرم ومسجده، ومسجد الحرم، ومسجد الحرم”. مسجد الاقصى “.
الصلاة في المسجد النبوي تعادل ألف صلاة في المساجد الأخرى. قال أبو هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة في سائر المساجد”.
كما أن المسجد النبوي روضة مباركة، وقد أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أن ما بين بيت النبي ومنبره من جنات الجنة.
كما أن الصلاة في المسجد النبوي أربعين يوماً هي خروج من نار جهنم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صلى في مسجدي أربعين صلاة لا ينقطع عن صلاة البراءة. النار والتحرر من العذاب والرياء مكتوب له “.
محاريب المسجد النبوي

المحاريب هي الأماكن التي صلى فيها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إمامًا بين المسلمين، وبعده صلى أئمة المسلمين فيها، فالحالة التي خلقها عمر بن عبد العزيز أثناء هجرة الشعوب الحادية والتسعون، وتعددت المحاريب وأبواب المسجد النبوي.

محراب بيت المقدس: الذي صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم القبلة الأولى القدس.
وكذلك محراب النبي: وهو المحراب الثاني الذي صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك عندما صارت الكعبة قبلة المسلمين.
المحراب العثماني: هنا صلى الخليفة الراشدي عثمان بن عفان رضي الله عنه.
وكذلك محراب التهجد: وهو مكان صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل.
محراب فاطمة: أمام محراب التهجد، خلف حجر النبي صلى الله عليه وسلم.
المحراب السليماني: سمي بالسليماني لأن السلطان سليمان القانوني أعاد ترميمه وزينه بالرخام الأسود والأبيض.
مآذن المسجد النبوي

تطور بناء المسجد النبوي مع مرور الوقت: في العهد النبوي صلى الله عليه وسلم، كان للمسجد ثلاثة أبواب للمسجد النبوي، لكن لم يكن به مئذنة. ومن أحدث المآذن في المسجد النبوي عمر بن عبد العزيز، ثم بناها السلطان عبد المجيد، وهذه المآذن هي:

مئذنة غرب بلاد الشام: تسمى الشكيليّة والخشبية والمجيديّة.
وكذلك المئذنة الشرقية الشامية: وتسمى السنجريّة والعزيزية.
المئذنة الجنوبية الشرقية: وهي مئذنة القبة الخضراء.
وكذلك المئذنة الجنوبية الغربية: وهي مئذنة باب السلام التي تقع في الركن الجنوبي الغربي من المسجد.
والمئذنة الغربية: وتسمى باب الرحمة لأنها أقيمت خارج المسجد النبوي.
منبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

يكاد المسجد النبوي لا يخلو من الأماكن الفخمة التي تزامنت مع حياة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في المدينة المنورة، ومن هذه الأماكن أبواب المسجد النبوي ومحاربه كمنبر. عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ذلك المنبر الذي قال عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين بيته ومنبره جنة من جنات الجنة ألقى الرسول صلى الله عليه وسلم الخطبة على جذع النخلة قبل أن يبني له المنبر فبدأ يخطب في منبره.

قرار زيارة المسجد النبوي للحج والعمرة

زيارة المسجد النبوي – صلى الله عليه وسلم – من الأمور التي يقوم بها الحجاج، وحجاج بيت الله الحرام، والحكم الشرعي في تلك الزيارة أنها سنة لا تخصهم. أمور إلزامية في الحج والعمرة لا تكتمل بدونهما. جعل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قاعدة زيارة مسجده في جميع أيام السنة، ليس فقط في أيام الحج والعمرة، بل يشرع أيضًا على المؤمن عند دخوله. من خلال الأبواب المختلفة للمسجد النبوي يصلي وحدتي صلاة في روضة أطفاله المشرفة ورسل الله – صلى الله عليه وسلم – وصحابيه أبو بكر وعمر معهم. يكون راضيا.

يعد المسجد النبوي من أعظم الأماكن الإسلامية التي يزورها المسلمون من جميع الجهات وقد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي أظهر عدد أبواب المسجد النبوي إجمالاً وذكر بعض التفاصيل حول أبوابه التاريخية. وكذلك بعض معالمها العمرانية مثل المحاريب والمآذن ومنبر الرسول صلى الله عليه وسلم، كما ذكر الفضائل العظيمة التي جعلها الله عز وجل. مساجد على وجه الآخرين خص بها مساجد الله على الأرض.
شارك المقالة:
23 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook