فوائد عسل الزعتر للجنس كيف تحقيق ذلك ؟              

الكاتب: المدير -
فوائد عسل الزعتر للجنس كيف تحقيق ذلك ؟              
"محتويات
فوائد الزعتر الصحية
فوائد عسل الزعتر للجنس
يحسن الدورة الدموية
يحمي صحة القلب
يقلل من الإجهاد
ما لا تعرفه عن فوائد عسل الزعتر
طرق استخدام وتناول الزعتر
تعرف على القيمة الغذائية للزعتر
فوائد الزعتر الصحية

تتضمن الفوائد الصحية للزعتر قدرته على تخفيف التوتر وتقليل مشاكل الجهاز التنفسي وتحسين صحة القلب وتعزيز قوة جهاز المناعة والحماية من الأمراض المزمنة وتحفيز تدفق الدم ومنع الالتهابات الفطرية، كما يعمل على تنظيم الدورة الدموية والجهاز الهضمي والجهاز العصبي والعضلي والجلد مع تقوية المناعة.

فوائد عسل الزعتر للجنس

على الرغم من عدم وجود دليل قاطع على فوائد الزعتر للصحة الجنسية، إلا أن تناول عسل الزعتر يمكن أن يساهم في فوائد عديدة، ومن أبرز فوائد عسل الزعتر ما يلي:

يحسن الدورة الدموية

يجعل التركيز العالي للحديد والمعادن الأساسية الأخرى في الزعتر مثالياً لتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء ، وبالتالي تعزيز الدورة الدموية، وتحسين أكسجة أنظمة الجسم الأساسية والأعضاء التناسلية للذكور والإناث، كما تعمل فوائد العسل على زيادة الاستجابة للإثارة الجنسية، وقوة الانتصاب لدى الذكور وتعزيز الحياة الجنسية.

يحمي صحة القلب

للمزيج الغني بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات الموجودة في الزعتر العديد من التأثيرات الإيجابية على القلب، لكن البوتاسيوم والمنغنيز لهما أهمية خاصة، فالبوتاسيوم موسع للأوعية، مما يعني أنّه يمكن أن يقلل الضغط على القلب والأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم، كما يقي من تصلب الشرايين وتجنب السكتة الدماغ ية والنوبات القلبية وأمراض القلب التاجية و كما أنّ صحة القلب وصحة الدورة الدموية ضرورية لحياة جنسية أفضل.

يقلل من الإجهاد

الإجهاد له تأثير مدمر على الصحة العامة بما في ذلك الرغبة الجنسية، حيث يزيد الإجهاد من معدل ضربات القلب وضغط الدم بشكل سيئ، وكلاهما يضر بالرغبة الجنسية والأداء ويمكن أن يؤثر الضغط النفسي أيضًا على تحقيق الانتصاب أو الوصول إلى النشوة، ويعتبر الزعتر من أفضل الحلول للتخلص من التوتر وتحسين الحياة الجنسية.

كما تُعد أحد الفيتامينات الموجودة في الزعتر (B6) لها تأثير قوي على بعض النواقل العصبية في الدماغ والتي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بهرمونات التوتر، لذا فإنّ تضمين الزعتر في النظام الغذائي يمكن أن يساعد في رفع الحالة المزاجية وتقليل التوتر.

يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الزعتر إلى اضطراب الجهاز الهضمي لمن لديهم حساسة معدية، كما يمكن أن يسبب زيت الزعتر الحساسية وضغط الدم المرتفع في بعض الحالات، لذلك يجب على الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم تجنبه وضرورة استشارة الطبيب.

بينما تتمثل فوائد عسل الزعتر الالماني فيما يلي:

يعتبر عسل الزعتر قوى في المفعول مقارنةً بالأنواع الأخرى وذلك لاحتوائه على مادة البوليفينول والفلافونويد، ويتميز بمضادات الأكسدة ومحاربة الجذور الحرة والقضاء عليها التي تؤدي إلى عدد كبير من الأمراض والمشاكل الصحية مثل: أمراض القلب وأنواع مختلفة من السرطان والربو.
كما يوصى باستخدام عسل الزعتر بديلًا عن السكر الأبيض الذي يساعد في الحماية من سرطان البروستاتا وسرطان بطانة الرحم، كما يساعد في التخفيف من أعراض الحساسية الموسمية.
ما لا تعرفه عن فوائد عسل الزعتر

ذكر في القرآن الكريم أنّ عسل النحل دواء للإنسان من الأمراض وذلك لاحتوائه على العديد من الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن وكذلك السكريات الأحادية، وتتعدد فوائد العسل للصحة الجنسية وكذلك أنواع عسل النحل بسبب اختلاف الزهرة التي يجمع منها النحل رحيقه مثل عسل الليمون وعسل الزعتر وغير ذلك من أنواع العسل ، ومن أبرز فوائد عسل الزعتر ما يلي:

يقوي القدرة الجنسية لكلا الجنسين عن طريق خلط مسحوق القرفة معه وتناول الوصفة قبل الأكل بنصف ساعة وقبل النوم بثلاثين يومًا.
يدعم تكثيف خصلات الشعر لأنه يزيد من قوة تدفق الدم إلى فروة الرأس ويستخدم عن طريق وضعه على الشعروتركه لمدة ستين دقيقة ثم يشطف بالماء الدافئ ويكرر استخدام هذه الوصفة مرتين في الأسبوع.
تشتمل تركيبته على العديد من العناصر الغذائية التي تقوية وتحفيز عمل جهاز المناعة في الجسم.
يعتبر من الأطعمة الطبيعية التي تصغر حجم المعدة وتزيل الدهون المتراكمة في المعدة وذلك بشرب كوب من الماء الدافئ المحلى بملعقة من عسل الزعتر بثلاث ساعات قبل الأكل لمدة 3 أشهر متتالية.
يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها مما يساعده على تحمل التعب والإرهاق، وينصح الناس وخاصة الرياضيين بتناول ملعقتين منه قبل ممارسة أي تمرين، لأنّه يعتبر من منبهات الرياضة.
يحمي عضلات الجسم من الانقباض، لأنّه يقلل من البروستاجلاندين في الجسم ويساعد على تقليل تقلصات العضلات واسترخائها.
يقوي أداء الأعصاب في الدماغ.
يقوي ذاكرة الإنسان الضعيفة ويساعده على تنشيطها عن طريق تناول كوب من الماء المحلى بملعقة من الزعتر في الصباح الباكر قبل الأكل بساعة ونصف، ويساعد الأعصاب على الاسترخاء والراحة.
تقوية الجهاز التنفسي.
وله فوائد صحية عديدة من حيث قدرته على علاج الجسم من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي مثل السعال والتهابات الشعب الهوائية.
يقضي على البلغم في الصدر، لذلك فهو يتمتع بقدرة كبيرة على التئام الجهاز التنفسي.
يعالج مشاكل المعدة والأمعاء مثل عسر الهضم والحموضة.
يعمل على فتح الشهية للإنسان مما يدفعه إلى تناول الكثير من الأطعمة المختلفة.
يحتوي على الثيمول الذي يساعد على إزالة الميكروبات والطفيليات من المعدة.
يحتوي على كارفاكرول الذي يساعد على تطهير الجسم من الميكروبات والفيروسات ويعالج الإسهال.
يعمل على إزالة السموم وطرد الفضلات من الجسم.
يساعد المعدة على التخلص من الغازات المزعجة ويعالج آلام المعدة والمغص.
يساهم في حل مشكلة الإمساك، لأنّ تناول ملعقتين منه قبل الأكل بنصف ساعة قبل الأكل بأسبوع يعمل على تخفيف هذه الأعراض.
يحتوي على العديد من المكونات التي تحارب الاكتئاب وتحسن المزاج.
يعتبر نبات فاتح للشهية. كما أنه يمنع التخمر ويساعد على إتمام عملية الهضم بنجاح ، وذلك لاحتوائه على مادة (الثمول) تعمل على طرد السموم والجراثيم من المعدة.
يحمي الأطفال من الكساح.
يعالج مشاكل المسالك البولية.
طرق استخدام وتناول الزعتر

هناك عدة طرق لتناول واستخدام الزعتر، حيث يستخدم في العديد من الوصفات الطبية ومن أبرزها ما يلي:

كما يحفز الزعتر الرغبة الجنسية لدى الرجال من خلال شربه بعد غلي بذور الزعتر، ولكن لا ينصح النساء الحوامل بشربه لأنّه ينشط الرحم، مما يسبب إرهاقًا معينًا لدى المرأة الحامل.
في حالة التهاب الشعب الهوائية يجب غلي الزعتر جيداً وإضافة العسل الأبيض إليه، لما له من تأثير قوي وفعال في علاج هذه الالتهابات.
يمكن طهيه وتناوله كشاي (نبات طبي) بمقدار نصف ملعقة لكل كوب ماء، ويضاف العسل الأبيض عند تناوله ويتم تناوله في كل (1-3) فنجان في اليوم لعدة أيام حيث أنه مفيد جدًا لصحة الإنسان.
في حالة الإصابة بالربو وضيق التنفس ينصح بطهي الزعتر مع قليل من التين لأنّه مفيد جدًا في هذه الحالة.
يستخدم في علاج الجروح الملوثة باستخدام الزعتر بعد الغليان وإضافة زيت الزيتون إليه لتعقيم الجروح وتنظيفها كما تستخدمه دولة المغرب.
تستخدم مياهه لعلاج التهاب الأنف والتهاب البلعوم.
عند إضافة الخل إلى الزعتر يساعد على طرد الريح بسرعة وسهولة بالإضافة إلى إدرار البول وينظف المعدة والكبد والصدر.
كما خلص العلماء إلى أن المستخلص المائي الموجود فيه يساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم.
يساعد في علاج التهاب اللثة وألم الأسنان، عند طهيه بالقرنفل في الماء، وبعد ذلك ينصح بالشطف به أما إذا مضغ وهو أخضر فهو يحارب التسوس.
عند إضافة 50 جرامًا من الزعتر إلى 4 لترات من الماء والاستحمام بها، فإنّه يزيل التعب والإرهاق تمامًا.
عند إضافته إلى اللحم مع الخل فإنّه يضفي عليها طعمًا رائعًا ومذاقًا رائعًا.
يستخدم زيت الزعتر لطرد الأميبات من الجسم وإزالة الجراثيم الموجودة في القولون.
تعرف على القيمة الغذائية للزعتر

يتكون الزعتر من العديد من الأحماض، مثل أوميغا 3 وأوميغا 6.

يشمل فيتامينات مهمة للجسم مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين ب 6، ومعادن مهمة للجسم مثل الحديد بنسبة 17? من الكمية الموصى بها، والكالسيوم الذي يحتوي على 5?، والفوسفور ، والبوتاسيوم، والزنك والمغنيسيوم.
يحتوي على مضادات الأكسدة.
يحتوي على سعرات حرارية قليلة لأنه يحتوي على 7 سعرات حرارية فقط لكل ملعقة طعام.
2 جرام كربوهيدرات.
لا يحتوي على دهون.
1 جرام من الألياف.
1 مليجرام من الصوديوم.[1]
المراجع
الوسوم
العسل"
شارك المقالة:
152 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook