فايزر تجرى دراسة لإطلاق جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا للحماية من السلالات

الكاتب: رامي -
فايزر تجرى دراسة لإطلاق جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا للحماية من السلالات
"

فايزر تجرى دراسة لإطلاق جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا للحماية من السلالات


كشف الرئيس التنفيذي لشركة فايزرPfizer، عن أن جرعة لقاح كورونا الثالثة ستكون مطلوبة بعد 6أشهر بعد تلقي الشخص الجرعتين كاملة من لقاح كورونا، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية.



وأوضح ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر Pfizer، إنه من المحتمل أن يحتاج الناس إلى جرعة ثالثة من لقاح كورونا، حيث سيتم إعطاء حقنة التعزيز المحتملة من 6 إلى 12 شهرًا من تلقي الشخصللتطعيم بالكامل، مضيفًا أنه من الممكن أن يحتاج الناس إلى التطعيم ضد فيروس كورونا الجديد سنويًا، حيث بدأت شركة فايزرPfizer  وشريكتها الألمانية BioNTech في دراسة جرعة ثالثة من لقاحهما في أواخر فبراير.



قال الرئيس التنفيذي لشركة فايزرPfizer  إنه يعتقد أن الناس سيحتاجون إلى جرعة ثالثة من لقاح كورونا.



وأكد هناك لقاحات تشبه شلل الأطفال جرعة واحدة تكفي، وهناك لقاحات مثل الانفلونزا أكثر مما تحتاجه كل عام، موضحًا، إن فيروس كورونا يشبه فيروس الأنفلونزا أكثر من فيروس شلل الأطفال.



قال الدكتور ديفيد كيسلر، كبير المسئولين العلميين في إدارة بايدن للاستجابة لفيروس كورونا، إن الأمريكيين يجب أن يتوقعوا تلقي طلقات معززة، خاصة مع استمرار انتشار البديل.



وقالت صحيفة ديلى ميل، بدأت شركة فايزرPfizer  وشريكتها الألمانية BioNTech في دراسة جرعة ثالثة من لقاحهما في أواخر فبراير، حيث تهدف جرعة اللقاح المعزز إلى الحماية من المتغيرات المستقبلية، سيتم إعطاء حوالي 144 متطوعًا الجرعة الثالثة، معظمهم ممن شاركوا في المرحلة المبكرةمن اختبار اللقاح في الولايات المتحدة العام الماضي.



وأضاف الصحيفة، يستخدم اللقاح جزءًا من الشفرة الجينية لمسببات الأمراض تسمى messenger RNA ، أو mRNA، لجعل الجسم يتعرف على الفيروس التاجي ويهاجمه إذا أصيب الشخص بالعدوى.



وتم ترخيص لقاح فايزر للاستخدام في حالات الطوارئ من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) بعد أن وجدت تجربة سريرية شملت 44ألف متطوع أن اللقاح كان فعالا بنسبة 95% في منع أعراضكورونا، ومع ذلك، فإن نظام الجرعتين الحالي للشركة أنتج استجابة مناعية أضعف ضد البديل الجنوب أفريقي.



بالنسبة للدراسة الجديدة، سيقوم الباحثون بفحص المتطوعين عند حقن الجرعة الثالثة بعد أسبوع واحد وبعد شهر واحد، لمعرفة ما إذا كانوا قد طوروا أجسامًا مضادة معادلة، إن تحييد الأجسام المضادة لا يقتل الفيروسات فحسب، بل يمنعها من دخول الخلايا وإصابتها بالعدوى.



في مارس، بدأت موديرنا والمعاهد الوطنية للصحة أيضًا في اختبار جرعة معززة ضد البديل الجنوب أفريقي، على أمل أن تكون متاحة في خريف 2021، حاليًا، تلقى أكثر من 123.9 مليون أمريكي، أو37.3% من السكان، جرعة واحدة على الأقل بمتوسط 3.3 مليون جرعة يوميًا.



بالإضافة إلى ذلك، تم تحصين أكثر من 76.6 مليون أمريكي حوالى23.1% من السكان بشكل كامل ضدفيروس كورونا.




"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook