فائدة فيتامين ج للبشرة

الكاتب: رامي -
فائدة فيتامين ج للبشرة
"

فائدة فيتامين ج للبشرة

يعتبرفيتامين جمركّباً أساسيّاً لصحّة البشرة؛ وذلك لاحتوائه على خصائصٍ مضادّة ٍللأكسدة بالإضافة لدوره في إنتاج الكولاجين، وإنّ لحمض الاسكوربيك والعناصر الغذائيّة في فيتامين ج تأثيراتٍ إيجابيّةٍ على خلايا الجلد، كما أظهرت الدراسات أنّ الفيتامين قد يُساهم في مقاومة أو معالجة الأشعّة فوق البنفسجيّة عند التعرّض لها، ولكن إلى هذا الوقت يعتبر تأثير فيتامين ج على البشرة غير واضحاً تماماً بسبب الدراسات المحدودة في هذا المجال.

فيتامين ج

يعبّر فيتامين ج والذي يُعرف أيضاً باسم حمض الأسكوربيك عن أحد أنواع الفيتامينات الذائبة في الماء، ويوجد هذا الفيتامين في بعض أنواع الطعام بشكلٍ طبيعيٍ، ويُضاف إلى بعضها، كما يتوافر على شكل مكمّلاتٍ غذائيّةٍ، ويعتبر من المكوّنات المهمّة في النظام الغذائيّ للإنسان وذلك لأنّ جسم الإنسان لا يستطيع إنتاج فيتامين ج بشكلٍ طبيعيٍ كالحيوانات.

مصادر فيتامين ج

تشمل مصادر فيتامين ج الغذائيّة العديد من أنواع الخضروات والفواكه، وإنّ المصادر التي تحتوي على أكبر قدر من الفيتامين هي الفواكه والخضروات الطازجة كالكيوي،والفواكهالحمضيّة، والبابايا، والأناناس، والمانجا، والفراولة، والتوت، وتوت العليق، والبطيخ، والشمام، ووفقاً للمعاهد الوطنية للصحة (NIH) فإنّ هناك مصادر غذائيّة أخرى جيّدة لفيتامين ج كالفلفل الأحمر والأخضر، والسبانخ، والملفوف، والطماطم، والبروكلي، والبطاطا، والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والقرنبيط، واللفت الأخضر، وكرنب بروكسل، والقرع الشتوي.

كمية فيتامين ج التي يحتاجها الجسم

إنّ الكمية الغذائيّة الموصى بها من فيتامين للبالغين هي 40 ملليغراماً في اليوم الواحد، كما أنّ الشخص المُدخّن يحتاج لكميةٍ أكبر من الكميّة التي يحتاجها الإنسان الطبيعيّ وذلك لأنّالتدخينيستنزف فيتامين ج من أنسجة الجسم والدم، بالإضافة إلى حاجة الأشخاص الذين أجروا عمليّاتٍ جراحيةٍ إلى كمياتٍ إضافيةٍ من فيتامين ج للمساهمة في شفاء الجروح.

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook