عوامل الخطر للإصابة بالتهاب القصبات وطرق الوقاية منها

الكاتب: رامي -
عوامل الخطر للإصابة بالتهاب القصبات وطرق الوقاية منها
"

عوامل الخطر للإصابة بالتهاب القصبات وطرق الوقاية منها.

عوامل الخطر

يعتبر الرضع الأصغر من 3 أشهر الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب القصيبات بسبب عدم اكتمال نمو رئاتهم وأجهزتهم المناعية.

تتضمن العوامل الأخرى المقترنة بالخطر المرتفع للإصابة بالتهاب القصيبات بين الرضع، أو مرض أكثر شدة بسبب التهاب القصيبات ما يلي:

  • الولادة المبكرة
  • حالة كامنة في القلب أو الرئة
  • كبت الجهاز المناعي
  • التعرض لدخان التبغ
  • عدم تلقي الرضاعة الطبيعية — يحصل الأطفال الذين يتغذون على الرضاعة الطبيعة على فوائد مناعية من الأم
  • الاتصال بالعديد مع الأطفال، مثل في أماكن رعاية الأطفال
  • العيش في البيئات المزدحمة
  • وجود أشقاء يذهبون إلى المدرسة أو مركز لرعاية الأطفال ويجلبون العدوى للمنزل

الوقاية

ولأن الفيروس المسبب لالتهاب القصبيات ينتشر من شخص إلى آخر، فواحدة من أفضل الطرق لمنعه هي غسل يديك بشكل متكرر — خاصةً قبل لمس طفلك عند إصابتك بالبرد أو بمرض تنفسي آخر. ارتداء قناع الوجه في هذا الوقت مُستحسن.

إذا كان طفلك مصابًا بالتهاب القصيبات، فأبقه في المنزل حتى ينتهى المرض لتجنب انتشاره للآخرين.

تشمل الطرق المنطقية الأخرى للمساعدة في الحد من العدوى ما يلي:

  • احرص على الحد من الاحتكاك بالأشخاص المصابين بالحمى أو الزكام. إذا كان طفلك حديث الولادة، وخاصةً حديث الولادة المبتسر، فتجنب التعرض للأشخاص الذين يعانون نزلات البرد في أول شهرين من الحياة.
  • نظف وطهر الأسطح. قم بتنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء التي يلمسها الأشخاص كثيرًا، مثل الألعاب ومقابض الأبواب. هذا مهم بشكل خاص إذا كان أحد أفراد الأسرة مريضًا.
  • التغطية عند السعال والعطس. غط فمك وأنفك بمنديل. ثم قم برمي المنديل واغسل يديك أو استخدم مُعقم اليدين الكحولي.
  • استخدم كوب الشرب الخاص بك. لا تشارك أكواب الشرب مع الآخرين، خاصةً إذا كان أحد أفراد عائلتك مريضًا.
  • اغسل يديك كثيرًا. اغسل يديك ويدي طفلك كثيرًا. احتفظ بمُعقم اليدين الكحولي في متناولك أنت وطفلك عندما تكون خارج المنزل.
  • الرضاعة الطبيعية. عدوى الجهاز التنفسي أقل شيوعًا في الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.

التطعيمات والأدوية

لا توجد لقاحات للأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب القصيبات (الفيروس المخلوي التنفسي وفيروس الأنف). ولكن يُوصى باللقاح السنوي للإنفلونزا لكل من أعمارهم تزيد عن 6 أشهر.

يمكن إعطاء الأطفال المعرضين لخطر عالٍ للإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي، مثل أولئك الذين يولدون قبل الأوان أو يولدون لديهم حالة متعلقة بالرئة والقلب أو جهاز مناعي ضعيف، دواء باليفيزوماب (سيناجيس) لتقليل احتمالية الإصابة بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي.


"
شارك المقالة:
33 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook