عملية تطويق عنق الرحم واستخداماتها

الكاتب: رامي -
عملية تطويق عنق الرحم واستخداماتها

عملية تطويق عنق الرحم واستخداماتها.

نظرة عامة

تُشير عملية تطويق عنق الرحم إلى مجموعة متنوعة من العمليات التي تستخدم خياطات أو شريطًا اصطناعيًا لتعزيز عنق الرحم خلال الحمل لدى النساء اللاتي لديهن تاريخ من قصر عنق الرحم. إن عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم الذي ينفتح إلى المهبل.

يمكن إجراء عملية تطويق عنق الرحم عبر المهبل (تطويق عنق الرحم بطريق المهبل) أو من خلال البطن، (تطويق عنق الرحم عبر جدار البطن)، وهي طريقة أقل شيوعًا.

قد يُوصي موفر رعايتك الصحية بإجراء عملية تطويق عنق الرحم، إذا كان عنق الرحم معرضًا لخطر الفتح قبل أن يكون جنينك مستعدًا للولادة، أو في بعض الحالات إذا بدأ عنق الرحم ينفتح في مرحلة مبكرة جدًا. ومع ذلك، فإن عملية تطويق عنق الرحم لا تناسب جميع النساء. إذ يمكن أن تسبِّب آثارًا جانبية خطيرة ولا تنجح دائمًا. قد تتعرض بعض النساء اللاتي أجرين عملية تطويق نتيجة لإصابتهن بقصر عنق الرحم إلى المخاض قبل الأوان.

لماذا يتم إجراء ذلك

قبل الحمل، يكون عنق الرحم مغلقًا وصلبًا. خلال الحمل، يلين عنق الرحم تدريجيًا ويتقلص طوله (ينطمس) ويفتح (يتوسع) استعدادًا للولادة. إذا كان لديكِ قصور أو ضعف في عنق الرحم بأيّ شكل، فقد يبدأ عنق الرحم في الفتح خلال وقت مبكر جدًا. ونتيجة لذلك، قد تتعرضين لفقدان الحمل أو الولادة المبكرة.

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بتطويق عنق الرحم أثناء الحمل للوقاية من الولادة المبكرة في الحالات التالية:

  • إذا كان لديكِ تاريخ سابق بحدوث حالات إجهاض الحمل في الثلث الثاني المرتبط بتوسع الرحم غير المؤلم في غياب المخاض أو انفصال المشيمة (تطويق عنق الرحم المبني على تاريخ بفقدان الحمل)
  • إذا خضعتِ لتطويق سابق بسبب اتساع الرحم غير المؤلم في الثلث الثاني
  • إذا تم تشخيص حالتكِ باتساع الرحم غير المؤلم في الثلث الثاني
  • إذا كان هناك حمل في طفل واحد،وكان طول عنق الرحم قصيرًا (أقل من 25 مم) قبل بلوغ الأسبوع الـ 24 من الحمل

لا يناسب تطويق عنق الرحم جميع السيدات المعرَّضات للولادة المبكرة. قد يثنيكِ مقدم الرعاية الصحية عن تطويق عنق الرحم إذا كنتِ مصابة بما يلي:

  • نزيف مهبلي نشط
  • مخاض مبكر نشط
  • عدوى داخل الرحم
  • تمزق مبكر في الأغشية المحيطة بالجنين &mdashعند تسرب أو انشقاق الغشاء المملوء بالسائل الذي يحيط بالجنين ويعمل وسادة له خلال الحمل (الكيس السلوي) قبل بلوغ الأسبوع الـ37 من الحمل
  • الحمل بأكثر من طفل
  • تشوه جنيني يصُعب العيش به
  • أغشية الجنين المتدلية &mdashحالة يبرز فيها الكيس السلوي من خلال فتحة عنق الرحم

شارك المقالة:
30 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook