عملية تطويق عنق الرحم مخاطرها ونتائجها

الكاتب: رامي -
عملية تطويق عنق الرحم مخاطرها ونتائجها

عملية تطويق عنق الرحم مخاطرها ونتائجها.

تُشير عملية تطويق عنق الرحم إلى مجموعة متنوعة من العمليات التي تستخدم خياطات أو شريطًا اصطناعيًا لتعزيز عنق الرحم خلال الحمل لدى النساء اللاتي لديهن تاريخ من قصر عنق الرحم. إن عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم الذي ينفتح إلى المهبل.

المخاطر

تتضمن المخاطر المرتبطة بتطويق عنق الرحم الآتي:

  • التهاب الأغشية المحيطة بالجنين بسبب عدوى بكتيرية
  • النزف المهبلي
  • الإصابة بتمزق في عنق الرحم (التمزق العنقي الرحمي)
  • التمزق المبكر للأغشية المحيطة بالجنين &mdash حين يتسرب الغشاء المملوء بالسوائل والذي يحيط بالرضيع ويدعمه خلال فترة الحمل (الكيس السلوي) أو ينشق قبل الأسبوع 37 من الحمل
  • انحلال غُرز الخياطة

عليك الاتصال بمزود الرعاية الصحية فورًا في حالة وجود تسرب للسوائل من المهبل بعد إجراء تطويق عنق الرحم، والتي تعد علامة تمزق مبكر للأغشية. وقد يوصي مزود الرعاية الصحية بإزالة تطويق عنق الرحم مبكرًا إذا أصبت بتمزق مبكر للأغشية أو في حالة ظهور أعراض لديك تشير إلى الإصابة بعدوى في الرحم.

النتائج

فعالية تطويق عنق الرحم أمر محل جدل.

تشير الأبحاث إلى أن تطويق عنق الرحم يقلل من خطر الولادة المبكرة لدى النساء اللاتي تم تشخيصهن بعدم كفاءة عنق الرحم. إلا أن توقيت تطويق عنق الرحم يمكن أن يؤثر على النتيجة كذلك. تطويق عنق الرحم الطارئ الذي يتم في ظل تغير متقدم في عنق الرحم وأغشية متدلية يحقق نتيجة أسوأ.

شارك المقالة:
25 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook