عدوى المسالك البولية تشخيصه وعلاجه

الكاتب: رامي -
عدوى المسالك البولية تشخيصه وعلاجه

"

عدوى المسالك البولية تشخيصه وعلاجه.

التشخيص

تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص عدوى المسالك البولية ما يلي:

  • تحليل عينة من البول.قد يطلب طبيبك عينة من البول لتحليلها في المختبر للبحث عن خلايا الدم البيضاء، أو الحمراء أو البكتيريا. لتجنب التلوث المحتمل للعينة، قد يتم توجيهك لمسح المنطقة التناسلية جيدًا باستخدام ضمادة مطهرة، وأن تجمع البول في منتصف التبول.
  • زراعة بكتيريا المسالك البولية في المختبر.قد يتبع تحليل البول في المختبر أحيانًا إجراء مزرعة بولية. يخبر هذا الفحص طبيبك ما البكتيريا المتسببة في العدوى، وما الأدوية التي ستكون أكثر فاعلية.
  • إنشاء صورة لجهازك البولي.إذا كنت تعاني من عدوى متكررة التي يعتقد طبيبك أنها تحدث بسبب خلل في جهازك البولي، فقد تخضع للموجات فوق الصوتية، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). قد يستخدم طبيبك أيضًا صبغة تباين لإظهار بنى جهازك البولي.
  • استخدام منظار للرؤية داخل المثانة.إذا كنت مصابًا بعدوى المسالك البولية المتكررة، فقد يُجري طبيبك منظار المثانة، مستخدمًا أنبوب طويل ورفيع مزود بعدسات (منظار المثانة) للنظر داخل الإحليل والمثانة. يُدخل منظار المثانة إلى الإحليل وصولاً للمثانة.

العلاج

المضادات الحيوية عادةً ما تكون أول خط لعلاج التهابات المسالك البولية. إن ماهية الأدوية الموصوفة ومدة تناولها تعتمد على حالتك الصحية ونوع البكتيريا الموجودة في البول.

العدوى البسيطة

تشمل الأدوية الشائع أن يوصى بها لعلاج عدوى المسالك البولية ما يلي:

  • تريميثوبريم-سلفاميثوكسازول (باكتريم وسبترا وغيرها)
  • فوسفومايسين (مونورول)
  • نيتروفورانتوين (ماكرودانتين وماكروبيد)
  • سيفاليكسين (كيفلكس)
  • سيفترياكسون

من غير الشائع أن يوصى بمجموعة أدوية المضادات الحيوية المعروفة بالفلوروكينولونات &mdash مثل سيبروفلوكساسين (سيبرو)، وليفوفلوكساسين (ليفاكين) وغيرها &mdash لعلاج عدوى المسالك البولية البسيطة، حيث تفوق مخاطر هذه الأدوية فوائدها بشكل عام لعلاج عدوى المسالك البولية غير المعقدة. في بعض الحالات، مثل عدوى المسالك البولية المعقدة أو عدوى بالكلى، قد يصف طبيبك أحد الفلوروكينولونات في حالة عدم وجود خيارات علاجية أخرى.

في العادة، تزول الأعراض خلال بضعة أيام من العلاج. ولكن ربما تحتاج إلى الاستمرار في تناول المضادات الحيوية لمدة أسبوع أو أكثر. ينبغي تناول الدورة الكاملة من المضادات الحيوية بحسب الوصفة.

في حالة الإصابة بعدوى الجهاز البولي غير المعقدة على الرغم من أنك تتمتع بصحة جيدة، فقد يوصي الطبيب باتخاذ دورة علاجية لفترة أقصر، مثل تناول المضاد الحيوي لمدة تتراوح بين يوم وثلاثة أيام. ولكن يعتمد ما إذا كانت هذه الدورة العلاجية القصيرة كافية لمعالجتك من العدوى أم لا على أعراضك الخاصة وتاريخك الطبي.

ربما يصف لك الطبيب أيضًا أحد الأدوية المضادة للألم (مُسكنًا) والتي تقوم بتخدير المثانة والإحليل لتخفيف الألم الحارق في أثناء عملية التبول، ولكن غالبًا ما يخف الألم بعد الشروع في تناول مضاد حيوي بفترة قريبة.

العدوى المتكررة

إذا كنت تعاني تكرر حدوث حالات عدوى المسالك البولية، فقد يقدم الطبيب لك توصيات علاجية معينة، مثل:

  • جرعة مخفضة من المضادات الحيوية، وتكون في البداية لمدة ستة أشهر، ولكنها قد تطول أحيانًا
  • وقد تخضع للتشخيص والعلاج الذاتي، إذا بقيت على اتصال بالطبيب
  • تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الجماع، إذا كانت العدوى ذات صلة بالنشاط الجنسي
  • ويُستخدم العلاج بالإستروجين عن طريق.المهبل إذا كنت في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث

عدوى شديدة

بالنسبة لعدوى المسالك البولية الشديدة، فقد تحتاج للعلاج بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد في المستشفى.

"

شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook