عدد السعرات الحرارية في بياض البيض

الكاتب: المدير -
عدد السعرات الحرارية في بياض البيض
"محتويات
السعرات الحرارية في بياض البيض
السعرات الحرارية في البيض النيئ
السعرات الحرارية في صفار البيض
السعرات الحرارية في بياض البيض
السعرات الحرارية في بياض البيض المقلي
السعرات الحرارية في بياض البيض المسلوق
فوائد البيض

يعد البيض أحد الأطعمة التي يكثر استخدامها في مختلف الأشياء، فيمكن تناوله بمفرده مقلي أو مسلوق، ويمكن إضافة العديد من المكونات إليه لمنحه مذاق ألذ، كما يستخدم في صناعة الحلويات والمخبوزات والعديد من الوجبات المختلفة. وهو من الأطعمة المفيدة فيحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاج لها الجسم فضلاً عن كونه منخفض السعرات الحرارية.

السعرات الحرارية في بياض البيض

البيض من الأطعمة التي تصنف بكونها منخفضة السعرات الحرارية لذا تعد جزء رئيسي من النظام الغذائي لمن يرغبون بفقدان الوزن، كونه مغذي ويمنحهم شعوراً بالشبع لفترة طويلة ولا يكلفهم الكثير من السعرات الحرارية، لكن عدد السعرات الحرارية في البيضة الواحدة يختلف بكونه مقلي أو نيء أو مسلوق كما يتوقف على حجم البيض نفسها .

فعدد السعرات الحرارية في البيضة الصغيرة مختلف عن السعرات الحرارية في البيضة كبيرة الحجم أو المتوسطة، طريقة الطهي ليست وحدها ما يتوقف عليها عدد السعرات الحرارية في البيض أيضاً المكونات المضافة إليه سواء كانت خضراوات أو أية إضافات تؤثر على عدد السعرات الحرارية وهذه النقاط يجب وضعها بالاعتبار عند حساب السعرات الحرارية في البيض لاقتطاعها من إجمالي السعرات الحرارية التي يجب على الشخص الحصول عليها خلال اليوم الواحد.

السعرات الحرارية في البيض النيئ

يتوقف عدد السعرات الحرارية في البيضة الواحدة على حجمها في المقام الأول، فقد تحتوي البيضة صغيرة الحجم على عدد سعرات أقل من 70 سعرة في حين تحتوي البيضة الأكبر حجماً على عدد سعرات أكثر كما يلي:

يبلغ عدد السعرات الحرارية في بيضة صغيرة الحجم يبلغ وزنها 38 جم 54 سعرة حرارية.
يبلغ عدد السعرات الحرارية في بيضة متوسط الحجم يبلغ وزنها 44 جم 63 سعرة حرارية.
يبلغ عدد السعرات الحرارية في بيضة كبيرة الحجم يبلغ وزنها 50 جم 72 سعرة حرارية.
يبلغ  عدد السعرات الحرارية في بيضة كبيرة الحجم يبلغ وزنها 56 جم 80 سعرة حرارية.
يبلغ عدد السعرات الحرارية في بيضة كبيرة الحجم بوزن 63 جم 90 سعرة حرارية.
السعرات الحرارية في صفار البيض

يمثل صفار البيض الجزء الداخلي من البيضة، ويحتوي على الكثير من المغذيات والفيتامينات المختلفة التي يحتاج لها الجسم. عدد السعرات الحرارية التي يحتوي عليها الصفار مقارنةً بالبياض تعد مرتفعة كما يلي:

صفار بيضة كبيرة الحجم يحتوي على ما يقارب 55 سعرة حرارية.[1]
السعرات الحرارية في بياض البيض

بياض البيض هو الطبقة السائلة التي تحيط بصفار البيض من الخارج، يتكون من 10% بروتين و90% مياه، وفصله عن صفار البيض يغير القيمة الغذائية لها وعدد السعرات الحرارية كما يلي:

تحتوي بيضة كبيرة الحجم على 71 سعرة حرارية، فيما يشكل بياض البيض الخاص بها 16 سعرة حرارية فقط.
يحتوي بياض البيضة كبيرة الحجم على 4 جرام من البروتين، في حين تحتوي البيضة بأكملها على 6 جرام من البروتين.[2]
السعرات الحرارية في بياض البيض المقلي

ما سبق كان توضيح للعدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها البيضة الواحدة باختلاف أحجامها قبل طهوها، لكن بعد طهي البيض يختلف عدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها كما يلي:

يبلغ عدد السعرات الحرارية لبيضة مقلية بحجم 46 جم 25 سعرة حرارية، مع الأخذ بالاعتبار أن عدد السعرات يزيد تلقائياً كلما تزايد حجم البيضة.[3]
السعرات الحرارية في بياض البيض المسلوق

البيض المغلي أو البيض المسلوق يعد خياراً صحياً أكثر مقارنة بالبيض المقلي لانخفاض سعراته الحرارية بالإضافة لنسبة الدهون كما يلي:

فيبلغ عدد السعرات الحرارية لبيضة مسلوقة بحجم 50 جرام 17 سعرة حرارية، مع الانتباه لزيادة عدد السعرات كلما زاد حجم البيضة.[4]
فوائد البيض

فوائد بياض البيض ؛ من المعروف أن البيض من الأغذية التي ترتفع قيمتها الغذائية نظراً لما يحتوي عليه من عناصر وفيتامينات هامة، فبيضة واحدة كبيرة الحجم تزن 50 جرام تحتوي على:

6% إجمالي حجم الدهون بها.
62% من الكوليسترول.
3% من الصوديوم.
12% من البروتين.
6% فيتامين د.
2% من الكالسيوم.
4% من الحديد.
8% من فيتامين A.
4% فيتامين E.
15% من الريبوفلافين.
8% من النياسين.
6% من فيتامين ب6.
6% من من حمض الفوليك.
20% من فيتامين ب12.
35% من البيوتين.
15% من حمض البانتوثنيك.
8% من الفوسفور.
20% من اليود.
6% من الزنك.
25% من السيلينيوم.
25% من الكولين.[5]

مما يجعله يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية المختلفة المتمثلة فيما يلي:

نظراً لغنا البيض بالروتين فإنه يعد من الأطعمة المفيدة للغاية في تقوية العضلات والحفاظ على الأنسجة المختلفة في الجسم والعمل على إصلاحها.
يحتوي البيض على العديد من الفيتامينات والمعادن والأحماض والعناصر الغذائية الهامة التي تجعله مفيد للغاية للحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي على حد السواء وتحسين مستوى كفاءة عمل كل منهما.
البيض يعد من الأطعمة التي تحتوي على مختلف الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاج لها الجسم لإنتاج الطاقة.
أيضاً فهو أحد الأطعمة التي تعمل على تقوية وتعزيز كفاءة جهاز المناعة في الجسم، وذلك بفضل احتوائه على فيتامين أ وفيتامين B12 والسيلينيوم.
بفضل احتواء البيض على عنصر الكولين أصبح واحداً من الأطعمة التي تلعب دوراً هاماً في خفض نسبة التعرض لأمراض القلب المختلفة.
البيض من العناصر الغذائية الهامة التي تنصح المرأة بتناولها خلال فترة الحمل وذلك نظراً لاحتوائه على حمض الفوليك أسيد الذي يساهم في خفض خطورة تعرض الجنين لأي إعاقات جسدية.
أيضاً البيض من الأغذية الهامة للحفاظ على صحة العينين، فبفضل احتوائه على اللوتين والزيكاسانثين فإنه يمنع الإصابة بالضمور البقعي الذي يعد سبباً رئيسياً للإصابة بالعمى المرتبط بالتقدم بالعمر، بالإضافة لتحسينه مستوى الرؤية بفضل احتوائه على العديد من الفيتامينات المختلفة.
لا تخلو الأنظمة الغذائية المخصصة لفقدان الوزن من البيض كوجبة رئيسية يومياً ربما للإفطار أو للعشاء، فبفضل غناه بالبروتين يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول مما قد يساعد على الاستغناء عن الوجبات الخفيفة في منتصف اليوم، بالإضافة لانخفاض عدد سعراته الحرارية واحتوائه على العديد العناصر الغذائية الهامة.
كما أن البيض بفضل احتوائه على الكثير من الفيتامينات فأنه يعزز من صحة البشرة ويعمل على منع تكسر الأنسجة في الجسم.[6]
يحتوي بيض الدجاج الذي تغذى على أعلاف غنية بالأوميجا 3 على نسبة كبيرة من حمض الأوميجا 3 الدهني الذي ثبت من خلال العديد من الدراسات العلمية أنه يساعد على خفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم وهي أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب.
يعد البيض من الأغذية الرئيسية التي تمد الجسم بعنصر الكولين، وهو من العناصر الغذائية الهامة التي تلعب دوراً هاماً في العديد من الوظائف الهامة بالجسم فيدخل في بناء غشاء الخلايا، ويلعب دور في إنتاج الإشارات الصادرة من الدماغ.
يساعد البيض كذلك على رفع معدل الكوليسترول الجيد في الجسم، بالتالي يعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وغيرها الكثير من المشكلات الصحية.
يعد البيض واحد من أكثر الأطعمة المغذية على الإطلاق، وذلك نظراً لاحتوائه على نسبة من مختلف العناصر الغذائية التي يحتاج الجسم لها تقريباً. [7]
بالرغم من احتواء البيض على نسبة مرتفعة من الكوليسترول إلا أنه لا يتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم لدى الغالبية العظمى من الناس، ومع ذلك يجب الإشارة إلى أن البعض معرضين لزيادة نسبة الكوليتسرول الضار في الدم عند تناول البيض لكنهم لا يمثلون سوى 30% فقط.
المراجع"
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook