طرق علاج سرطان بطانة الرحم

الكاتب: رامي -
طرق علاج سرطان بطانة الرحم

"

طرق علاج سرطان بطانة الرحم.

عادةً يُعالج سرطان بطانة الرحم بإجراء جراحة استئصال الرحم، وأُنبوبَا فالوب والمبيضين. يتمثل خيار آخر في العلاج الإشعاعي باستخدام أشعة ذات طاقة قوية. تشمل طرق العلاج الدوائي لسرطان بطانة الرحم العلاج الكيميائي بأدوية قوية، والعلاج الهرموني لحصر الهرمونات التي تعتمد عليها خلايا السرطان. قد تشمل خيارات العلاج الأخرى العلاج الموجه بأدوية تهاجم مواضع ضعف محددة في الخلايا السرطانية، أو العلاج المناعي الذي يساعد جهازك المناعي على مقاومة السرطان.

الجراحة

عادةً ما يتضمَّن علاج سرطان بطانة الرحم التدخُّل الجراحي لإزالة الرحم (استئصال الرحم)، بالإضافة إلى استئصال أُنبوبَا فالوب والمبايض (استئصال البوق والمبيض). يجعل استئصال الرحم الحمل مستحيلًا في المستقبل. وكذلك، بمجرد استئصال المبايض، فسوف تواجهين انقطاع الطَّمْث، إذا لم يَسْبِقْ لكِ المرور به.

أثناء الجراحة، سيفحص الجرَّاح المناطق حول الرحم؛ للبحث عن علامات انتشار السرطان. قد يستأصل الجراح أيضًا العُقَد اللمفية للفحص. سيُساعد ذلك في تحديد مرحلة السرطان الخاصة بك.

العلاج الإشعاعي

يَستخدِم العلاج الإشعاعي حُزَمًا مُرتفعة الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، للقضاء على الخلايا السرطانية. قد ينصحكَ طبيبكَ في بعض الحالات بالخضوع للإشعاع لتقليل خطر إعادة الإصابة بالسرطان بعد الجراحة. وقد يُوصَى في حالات محدَّدة بالخضوع للعلاج الإشعاعي قبل الجراحة، لتقليص الورم وتسهيل إزالته.

إذا لم تكن في صحة جيِّدة تَسمح لكَ بالخضوع لجراحة، فقد لا يُتاح لكَ سوى اختيار العلاج الإشعاعي.

قد يتضمَّن العلاج الإشعاعي ما يلي:

  • الإشعاع المنبعث من آلة خارج الجسم.أثناء العلاج بالحُزم الإشعاعية الخارجية، ستستلقي على طاولة بينما تُوَجَّه آلة الإشعاع على نقاط محدَّدة في جسمك.
  • يُوجَّه الإشعاع إلى داخل جسمك.يتضمَّن الإشعاع الداخلي معالجة كَثَبِيّة (المعالجة الإشعاعية الداخلية) إدخال أداة مملوءة بالإشعاع، مثل البذور الصغيرة أو الأسلاك أو الأسطوانات الصغيرة، داخل المهبل لفترة زمنية قصيرة.

العلاج بالهرمونات

تتضمن الجلسات العلاجية الهرومونية تناول علاجات لتخفيض مستويات الهرمونات في الجسم. استجابة لذلك، قد تموت الخلايا السرطانية التي تعتمد على الهرمونات لمساعدتها في النمو. قد تكون جلسات العلاج الهرمونية خيارًا إذا كنت مصابًا بالسرطان الرحمي في مرحلة متقدمة ومنتشر خارج الرحم.

العلاج الكيميائي

يَستخدم العلاج الكيميائي الموادَّ الكيماوية لقتل الخلايا السرطانية. قد تتلقى علاجًا كيميائيًّا واحدًا أو اثنين أو خليطًا من العديد من الأدوية. قد تتلقى أدوية العلاج الكيميائي في صورة حبوب (عن طريق الفم) أو عن طريق الأوردة الخاصة بك (عن طريق الوريد). تدخل هذه الأدوية مجرى الدم ثم تنتقل عبر جسمك فتقتل الخلايا السرطانية.

يُوصى أحيانًا بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة إذا زاد خطر رجوع السرطان. يمكن استخدامه أيضًا قبل الجراحة لتقليص السرطان؛ بحيث يُزال تمامًا أثناء الجراحة.

قد يُنصَح بالعلاج الكيميائي لعلاج سرطان بطانة الرحم المتقدِّم أو المتكرِّر الذي انتشر خارج الرحم.

العلاج الدوائي الموجه

تُركز المعالجات الدوائية الموجهة على نقاط ضعف محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذا الشذوذ، يمكن أن تتسبَّب المعالجات الدوائية الموجهة في قتل الخلايا السرطانية. عادةً ما يُجمع بين العلاج الدوائي الموجه والعلاج الكيميائي لعلاج سرطان بطانة الرحم المتقدم.

العلاج المناعي

العلاج المناعي هو علاج دوائي يساعد جهازكَ المناعي على محاربة السرطان. قد لا يهاجِم الجهاز المناعي لجسمكَ والمسؤول عن مكافحة الأمراض مرض السرطانَ؛ وذلكَ لأن الخلايا السرطانية تُنتج بروتينات تُعمِي خلايا الجهاز المناعي. تعمل المعالَجة المناعية من خلال التداخُل مع تلك العملية. بالنسبة لعلاج سرطان بطانة الرحم، قد يتم اللجوء إلى العلاج المناعي إذا كان في مرحلة متقدمة ولم تفلح أنواع العلاج الأخرى في التصدي له.

الرعاية الداعمة (التلطيفية)

الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير تخفيف الألم والأعراض الأخرى لمرض خطير. ?عمل أخصائيو الرعا?ة التلطيفية معك ومع عائلتك وأطبائك الأخرين لتقد?م مستوى إضافي من الدعم لتکملة رعا?تك المستمرة. يمكن استخدام الرعاية التلطيفية عند الخضوع لعلاجات عنيفة أخرى، مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

عندما يتم استخدام الرعاية التلطيفية جنبًا إلى جنب مع جميع العلاجات المناسبة الأخرى، قد يشعر الأشخاص المصابون بالسرطان بتحسن ويعيشون لفترة أطول.

يتم توفير الرعاية التلطيفية من قبل فريق من الأطباء والممرضين وغيرهم من المهنيين المدربين تدريبًا خاصًا. وتهدف فرق الرعاية التلطيفية إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم. يُقدم هذا النوع من الرعاية جنبًا إلى جنب مع المعالجة الشافية أو غيرها من العلاجات التي قد تتلقاها.

"

شارك المقالة:
28 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook