طرق انتقال مرض السرطان

الكاتب: رامي -
طرق انتقال مرض السرطان
"

طرق انتقال مرض السرطان

الانتقال من شخص إلى آخر

يعتقد البعض أنّ مرض السرطان يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، وهذا الأمر غير صحيح تماماً؛ حيث لا يُعدّ السرطان من الأمراض المعدية، ولا يوجد دليل على أنّ الاتصال المباشر بين الشخص السليم والمصاب مثل: المصافحة، أو مشاركة الطعام، أو استنشاق الهواء نفسه يمكن أن ينقل السرطان، وحتى لو انتقلت بعض الخلايا السرطانية من شخص مصاب إلى آخر سليم فإنّ جهاز المناعة للشخص السليم يكون قادراً في العادة على التعرف على الخلايا الغريبة مثل: الخلايا السرطانية والقضاء عليها. ولكن هنالك بعض الحالات النادرة التي يتساءل البعض عن إمكانية انتقال السرطان من خلالها، وفيما يلي بيان لهذه الحالات، وإمكانية انتقال السرطان في كل منها:

  • نقل السرطان أثناء زرع الأعضاء:في بعض حالات زرع الأعضاء من متبرعين مصابين بالسرطان لُوحظ التسبب بمرض السرطان لدى الشخص المستقبل للعضو، ويرتبط ذلك بعامل مهم؛ وهو أنّ الشخص المستقبل للعضو يتناول أدوية مثبطة للمناعة؛ حتى لا يهاجم الجهاز المناعي الأعضاء المزروعة ويدمرها، ويُرجح أن يكون هذا السبب الرئيسي للإصابة بالسرطان لدى الشخص المستقبل، ولتجنب احتمالية نقل سرطان يتم فحص أعضاء الشخص المتبرع بعناية.
  • نقل سرطان أثناء الحمل:لا تؤثر إصابة الأم بالسرطان بشكل مباشر في حياة الجنين، ولا يمكن أن تنتقل إليه الإصابة بالسرطان إلا في في بعض الحالات النادرة من خلالالمشيمة، لكنّ معظمها لا يؤثر في الجنين. وفي عدد قليل من الحالات النادرة جدًا، وجد أنسرطان الجلدقد ينتشر إلى المشيمة والجنين.

انتشار السرطان داخل الجسم

ينتشر السرطان عندما تنفصل الخلايا السرطانية عن الورم الأولي وتُحمل عبر مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي لتُزرع في أعضاء أخرى من الجسم، ثم تبدأ أورام جديدة بالنمو فيها، إلا أنّ هذه الأورام لا تزال تابعة جينياً للورم الأولي، وفي الحقيقة لا تكون الخلايا السرطانية المنتشرة ملتصقةً ببعضها كما في الورم الأولي، إضافةً إلى أنّ بعض الخلايا قد تفرز بعض المواد الكيميائية التي تحفزها على للتحرك ومغادرة الورم الأولي.

أسباب الأصابة بمرض السرطان

يحدث مرض السرطان في العادة بسبب طفرة جينية، وقد تكون هذه الطفرة حدثت بالصدفة أو بسبب التعرض لمواد مسرطنة؛ وهي مواد تسبب السرطان، مثل؛ بعض المواد الكيميائية، كبعض الجزيئات الموجودة في دخان التبغ، وقد يكون سبب السرطان التعرض لعوامل بيئية أو وراثية، أو فيروسية معينة، ويمكننا تقسيم أسباب الإصابة بالسرطان بشكل عام إلى المجموعات التالية:[?]

  • أسباب مرتبطة بنمط الحياة:ومن الأمثلة عليها:
    • التدخين.
    • السمنةأو الوزن الزائد.
    • الكسل أو الخمول.
    • اتباع نظام غذائي غير صحي.
    • تناول الكحول.
  • أسباب بيئية:كالتعرض لبعض للمواد المسرطنة الآتية:
    • الأسبست أو ما يُعرَف بالحرير الصخريّ (بالإنجليزية: Asbestos).
    • غاز الرادون.
    • بعض المركبات الكيميائية المستخدمة في تصنيع البلاستيك مثل: كلوريد الفينيل (بالإنجليزية: Vinyl chloride).
  • أسباب متعلقة للتعرض للأشعاع:ومن الأمثلة على المواد الإشعاعية التي يمكن أن تسبب السرطان نذكر الآتي:
    • التعرض للإشعاع المؤيّن (بالإنجليزية: Ionizing radiations) مثل؛ الأشعة السينية.
    • التعرض للإشعاع غير المؤين مثل: أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • أسباب متعلقة بالأدوية:ونذكر من الأدوية التي يمكن أن تسبب السرطان ما يلي:
    • بعض الأدوية الهرمونية.
    • الأدوية المثبطة للمناعة.
    • بعض الأدوية المضادة للأورام.
  • أسباب مرتبطة بالعدوى:وذلك بالتعرض لبعض أنواع البكتيريا أو الفيروسات، مثل:
    • بكتيربا الملوية البوابية(بالإنجليزية: H.pylori)، والمعروفة بجرثومة المعدة، والتي تزيد من فرصة الاصابة بسرطان المعدة.
    • فيروساتالتهاب الكبد الوبائيمثل: فيروس C وفيروس B، الذي يزيد من فرصة الإصابةبسرطان الكبد.

أعراض مرض السرطان

تختلف الأعراض التي من الممكن أن تظهر على الشخص حسب نوع السرطان الذي قد أصيب به ومدى انتشاره في الجسم، فقد يلاحظ الشخص تغيرات غير مبررة ظهرت على جسمه مثل: ظهور كتلة ملموسة، أو دم في البول، أو تغيير في العادات الإخرجية المعتادة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأعراض كثيراً ما تحدث بسبب أمراض أخرى غير سرطانية، ولكن يُنصح بزيارة الطبيب حتى يتمكن من تشخيص الحالة؛ حيث إنّ الفحص المبكر يزيد من احتمالية الشفاء من السرطان، ويمكن بيان أهم أعراض مرض السرطان كما يلي:

  • ظهور كتلة أو إفرازات من الثدي:معظم الكتل في الثدي تكون أورام غير سرطانية وللتأكد من ذلك يجب زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات والصور اللازمة للتشخيص.
  • السعال المستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع أو ظهور دم في البلغم:فقد تكون هذه الأعراض دلالة على الإصابةبسرطان الرئة، ومن الممكن أيضاً أن تكون لسبب غير سرطاني مثل الإصابة بالعدوى (بالإنجليزية: Infection).
  • ملاحظة تغيرات في العادات الإخراجية:وعادة ما يكون ذلك لسبب له علاقة بطبيعة الغذاء أو الشراب، إلا إذا استمرت التغيرات لأكثر من بضعة أسابيع فذلك يستدعي مراجعة الطبيب، وأمثلة على ذلك:
    • ظهور دم في براز؛ وهنالك عدة أسباب مرجحة لظهور دم في البول كالإصابة بالبواسير مثلاً، أي أنّه ليس بالضرورة أن تكون الإصابة بالسرطان السبب وراء ظهور دم بالبراز.
    • الإسهال أو الإمساك المستمر دون سبب واضح.
    • شعور بعدم إفراغ الأمعاء تمامًا بعد الذهاب إلى المرحاض.
    • المعاناة منألم في المعدة.
    • الانتفاخ المستمر.
  • الإصابة بالحمى:(بالإنجليزية: Fever)، إذ تُعدّالحمىمن الإعراض الشائعة لمرض السرطان خاصة في المراحل المتقدمة بعد انتشاره لأجزاء أخرى من الجسم، وقد تكون علامة مبكرة للإصابة بالسرطان كما في حال الإصابة بسرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية.
  • حدوث تغيرات جلدية:ظهورتقرحات جلديةلا تلتئم، أو تغير في حجم أو لونشاماتموجودة من قبل.
  • بحة الصوت:ويجب زيارة الطبيب أذا تم استبعاد أن تكون البحة بسبب العدوى، وخاصة إذا استمرت لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  • أعراض أخرى:مثل؛
    • صعوبة البلع.
    • ظهور إفرازات غير طبيعية من المهبل، أو نزف مهبلي غير طبيعي.
    • فقدان الوزن بشكل ملحوظ دون سبب واضح.
    • التعب أو الإرهاق الجسدي.

"
شارك المقالة:
86 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook