طرق التعامل مع الإصابة بمرض باجيت وتقبلها

الكاتب: رامي -
طرق التعامل مع الإصابة بمرض باجيت وتقبلها

"

طرق التعامل مع الإصابة بمرض باجيت وتقبلها.

التأقلم والدعم

قد يكون تشخيص الإصابة بسرطان الثدي أمرًا مروعًا. ومع محاولتكِ للتعايش مع الصدمة والمخاوف المتعلقة بمستقبلكِ، يُطلب منكِ اتخاذ قرارات مهمة حول علاجكِ.

لكل شخص طرقه في التعايش مع تشخيص الإصابة بمرض السرطان. وحتى تجد ما هو مفيد لك، فقد يكون من المفيد:

  • التعرف على ما تحتاجين إلى معرفته بشأن سرطان الثدي.إذا كنتِ ترغبين في معرفة المزيد عن حالة سرطان الثدي لديكِ، فاطلبي من طبيبكِ إطلاعكِ على التفاصيل &mdash النوع والمرحلة وحالة مستقبل الهرمون. اطلبي الحصول على مصادر جيدة لمعلومات حديثة عن خيارات العلاج.

    فمعرفة المزيد عن مرض السرطان وخياراتكِ قد يساعدكِ في الشعور بثقة أكثر عند اتخاذ القرارات المتعلقة بالعلاج. ومع ذلك، لازال هناك بعض السيدات اللاتي قد لا يرغبن في معرفة التفاصيل عن إصابتهن بمرض السرطان. إذا كان هذا هو شعوركِ، فأطلعي طبيبكِ على ذلك أيضًا.

  • تكلمي مع أشخاص آخرين ناجين من مرض سرطان الثدي.قد تجدين التحدث إلى سيدات أخريات مصابات بسرطان الثدي مفيدًا ومشجعًا. اتصلي بجمعية السرطان الأمريكية للتعرّف على مجموعات الدعم في منطقتكِ.

    تتضمن المؤسسات، التي يمكنها تعريفك بناجين آخرين من مرض السرطان عبر الإنترنت أو الهاتف، ما بعد تشخيص الإصابة بسرطان الثدي والرعاية بالسرطان.

  • ابحث عن شخص ما للتحدث معه.اعثري على صديق أو فرد بالعائلة يتميز بأنه مستمع جيد، أو تحدثي مع أحد رجال الدين أو أحد الاستشاريين. اطلبي من طبيبكِ إحالتكِ إلى مستشار أو أي متخصص آخر يعمل مع الناجين من مرض السرطان.
  • احتفظي بعلاقتكِ الوثيقة مع أصدقائك وعائلتك.يمكن لأصدقائك وعائلتك توفير شبكة دعم مهمة بالنسبة لك أثناء علاجك من مرض السرطان.

    مع بداية إخبار الآخرين عن تشخيصكِ بالإصابة بسرطان الثدي، فعلى الأرجح أنكِ ستتلقين العديد من عروض المساعدة. فكري بالأمور التي قد ترغبين في الحصول على المساعدة فيها، سواء كانت التحدث مع أحد الأشخاص عندما تشعرين بالإحباط أو الحصول على المساعدة في تحضير الوجبات.

  • حافظي على حميميتكِ مع شريككِ.في الثقافات الغربية، يقترن ثدي المرأة بالجاذبية، والأنوثة والجنسانية. بسبب هذه الاتجاهات، يمكن أن يؤثر سرطان الثدي على صورتكِ الذاتية والقضاء على ثقتكِ في العلاقات الحميمية. تحدثي إلى شريككِ عن إحساسكِ بعدم الأمان ومشاعركِ.
  • اعتنِ بنفسك.اجعلي لصحتك الأولوية أثناء العلاج من السرطان. احصل على قسط كافٍ من الراحة بحيث تستيقظ ويملؤك شعور بالراحة، واختر نظامًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضراوات، ووفر وقتًا لممارسة التمارين الخفيفة في الأيام التي تكون مستعدًا فيها لذلك، ووقتًا للأشياء التي تستمتع بها، مثل القراءة والاستماع إلى الموسيقى.

    إذا كنت بحاجة إلى ذلك، كن مستعدًا للتخلي عن دورك كمتلقٍ للرعاية لفترة من الوقت. وهذا لا يعني أنك عاجز أو ضعيف. هذا يعني أنك تستخدم كل طاقتك لتتحسن.

"

شارك المقالة:
27 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook