صفات السكرتير الناجح

الكاتب: المدير -
صفات السكرتير الناجح
"محتويات
صفات السكرتير الناجح
مؤهلات السكرتير الناجح
مسؤوليات السكرتير الناجح
المهارات الأساسية للسكرتارية
المسار الوظيفي للسكرتير الناجح

يعتبر دور السكرتير داخل المنظمة أو المؤسسة التي يعمل بها دوراً مهماً للغاية ؛ فيُعد هو عين وأذن الشركة لما له من ثقافة الاطلاع على الرؤى الفريدة والقوية ، حول ما يخص المكان الذي يعمل به ، ويكن على خلفية كاملة عن دور الشركة واتجاهاتها المستقبلية .

صفات السكرتير الناجح

لابد من أن تتوافر بك شروط وصفات معينة لكي تستطيع أن تنجح في مجال السكرتارية ؛ فيجب عليك فهم كل ما هو مطلوب منك في هذا التخصص ، والبحث الدائم عن الفرص التي تجعلك تطور من مهاراتك بشكل مستمر ، وخاصة في مجال التكنولوجيا الحديثة ؛ فنجد إن السكرتير الناجح يتمتع بالعديد من المهارات الصعبة التي تساعده في التقدم والنجاح ، ومن ضمن هذه الصفات والمهارات :

المهارات التنظيمية

على السكرتير الناجح أن يتميز بقدرة قوية على تنظيم كل مايتعلق بالعمل المكلف به من مواعيد مهمة ، وملفات ، وترتيب الأولويات ، والحفاظ على خطة واضحة في التنسيق .

المهارات الاتصالية المهنية

لابد من أن يحرص على أن يكن لطيف وودود أثناء إجراءه لأي اتصال هاتفي ، ووضوح كلامه ، وترتيب عباراته بشكل أنيق ومنظم .

المبادرة والقيادة

كلما كان لديه القدرة على قيادة الأمور ، واتخاذ المبادرة ، والبحث عن الفرص الجديدة ، واتخاذ القرارات بشكل مستقل ، كلما أصبح جيداً أكثر في عمله .

إدارة الوقت

يتسلم السكرتير العديد من الأعمال المختلفة لعدد متنوع من المشاريع في وقت واحد ؛ فعليه تنظيم ، وترتيب وقته وإدارته ، وإنشاء جدول زمني ليستطيع إنجاز الأعمال المسندة إليه في الوقت المحدد دون تأخير أو تقصير منه .

المعرفة بمجال تكنولوجيا المعلومات

لابد من إلمام السكرتير الناجح بالتكنولوجيا الحديثة وتكنولوجيا المعلومات ؛ فتُعد من أهم مهام السكرتارية ، ومطلوب منه معرفة برامج مثل adobe ، وميكروسوفت أوفيس Microsoft office ، وتعلم مهارات الكتابة بشكل جيد مع التنسيق ، والعديد من البرامج الأخرى التي سوف تساعده في إنجاز أعماله اليومية بسهولة ويُسر .

مهارات إدارة المشروع

يستطيع السكرتير الناجح إدارة أي جزء في المشروع بمهارة فائقة ، وترتيب أولويات جميع الأجزاء الخاصة بالمشروع وتنسيقها . [1]

توقع الاحتياجات

السكرتير الناجح يمكنه توقع ما قد يحتاجه المستقبل ، وقد يساعد الانتباه ، والتركيز الجيد على البحث عن الطرق الصحيحة لتوقع الاحتياجات ، والطلبات من الآخرين ؛ فأنجح الإداريين يعملوا على مساعدة غيرهم ، عندما يحتاجون إلى ذلك .

الاحتفاظ بالملاحظات التفصيلية

يجب على السكرتير أن يحتفظ بكل الملاحظات التفصيلية عند إجراء مكالمة هاتفية ، أو داخل اجتماع ؛ فقد تساعده هذه الملاحظات في الرجوع إليها كمرجع .

التركيز على التواصل الواضح

الاعتماد على مهارات الأتصال يُمكنك من التواصل بشكل مباشر مع الذين تتفاعل معهم ؛ فنجاحك في كتابة بريد إلكتروني مميز ، وموجز وبه كافة المعلومات التي تريد أن تقدمها لأصحاب المصلحة ، سيجعل لديك ميزة كبيرة في التواصل بشكل فعال ، وكذلك التحدث بلباقة ، ووضوح سواء داخل المؤسسة ، أو خارجها مع أصحاب العمل .

مؤهلات السكرتير الناجح
لا تركز أغلبية المنظمات والمؤسسات على أهمية الشهادة الأكاديمية ، وفي معظم الشركات نجد إن المطلوب في شغل وظيفة السكرتارية أن يكن المتقدم للعمل لديه شهادة في اللغة الإنجليزية ، وعلى علم بتكنولوجيا المعلومات والأعمال ، ونجد إن الأقلية من هذه المنظمات يطلبوا الحصول على درجة علمية .
تطلب معظم الشركات من المتقدمين أن يكونوا ممتلكين لخبرة في مجال العمل ، ويمكنهم اكتساب الخبرة من خلال وكالات التوظيف ، وذلك يؤدي لهم الحصول على عمل دائم .
تتوفر العديد من الدورات ، والتدريبات عن السكرتارية عبر الإنترنت ، أو عن طريق التعلم عن بُعد .
تطلب معظم المنظمات من المتقدم أن يكن قادراً على كتابة عدد محدد من الكلمات في الدقيقة الواحدة ، أو أن يكن لديه خبرة في مجال التنميط الصوتي ، ويتوقف ذلك على نشاط ، وطبيعة ، ودور الشركة ، أو المؤسسة .
يكمن أيضاً التخصص في مجال السكرتارية في مهن مثل وسائل الإعلام والتسويق ، وغالباً نجد إن العديد من طلبة الجامعات يقومون بالتقديم للعمل في مجال السكرتارية بشكل مؤقت أثناء العطلات ، أو بعد التخرج مباشرة ، ويضيف ذلك إليهم مميزات عند إعدادهم للسيرة الذاتية الخاصة بهم فيما بعد .[2]
مسؤوليات السكرتير الناجح
يستقبل السكرتير البريد والرسائل الموجهة ، ويقوم بفرزها ، وتوزيعها بطريقة مناسبة .
يجيب السكرتير على جميع الاتصالات الهاتفية ، ويتلقى العديد من الأسئلة ، وعليه تقديم معلومات عامة تفيد المتصل ، وتستوفي الإجابات أسئلته .
يستقبل الزوار ، ويشير إلى الموظفين المناسبين داخل المؤسسة التي يعمل بها .
يقوم بتنسيق التقارير ، والمخطوطات ، والوثائق الفنية ، ويتأكد من دقتها وصحتها ؛ فعليه مراجعة كل مابها للتأكد من دقتها المطبعية .
يسجل ويتابع نفقات الحسابات ، ويتم ذلك سواء عبر الحاسب الألي ، أو تدوينه يدوياً ، ويعد التقارير الخاصة بالحسابات ، ويقدمها للمشرف المسؤول .
يقوم بتجميع مختلف البيانات مثل التقارير الخاصة بنشاط الشركة ، أو تسوية البيانات ، أو عمل جداول زمنية .
يسجل محاضر وتقارير الاجتماعات التي يعقدها المسؤولين ، ويقوم بتنظيم الكلمات ، ومعالجتها ، وتوزيع الأوراق على الحاضرين ، وذلك يتم وفقاً للتعليمات من المشرف. [3]
المهارات الأساسية للسكرتارية
مهارات الاتصال الجيد ، وخدمة العملاء ، وبناء العلاقات .
مهارات العمل الجماعي .
مهارات التنظيم وإدارة الوقت .
الانتباه للتفاصيل .
مهارات التفاوض .
المرونة .
اللباقة ، والحكمة ، والدبلوماسية . [2]
المسار الوظيفي للسكرتير الناجح

يستطيع السكرتير الناجح والطموح تطوير ، وتجديد حياته المهنية كل عامين ، ومن خلال إتقان دوره وتطويره يصبح ذلك الوقت المثالي لتحمل المزيد من المسئوليات الأكثر أهمية ، والعمل على إدارة أي مشروع بكل جوانبه الإشراقية لأي مرحلة فيه ، وفي الواقع أن وظيفة السكرتارية خاصة للمبتدئين لديها مساحة كبيرة من النمو والتطوير ؛ فقد يتقدم في منصبه إلى مساعد إداري ، أو مدير مكتب ، أو مساعد تنفيذي ، وغيرها من الأدوار الإدارية العليا الأخرى . [1]

ويمكن أن يكن اختيار وظيفة السكرتارية من الأمور الناجحة ، وتصبح جزء أساسي من المنظمة ؛ فدائماً يبحث أصحاب العمل عن سكرتير دائم معهم يتميز بالالتزام ، والمرونة ، والقدرة على اتخاذ القرارات بشكل سليم للاعتماد عليه في كافة الأمور ، والسكرتير الناجح المنظم يقوم بإنجاز المهام المسندة إليه في وقت قصير جدًا .

المراجع"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook