سرطان الفرج عوامل الخطر وسبل الوقاية منه

الكاتب: رامي -
سرطان الفرج عوامل الخطر وسبل الوقاية منه

"

سرطان الفرج عوامل الخطر وسبل الوقاية منه.

عوامل الخطر

على الرغم من أن السبب الدقيق لسرطان الفرج ليس معروفًا، فإن بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض، بما في ذلك:

  • التقدم في العمر. يزيد خطر إصابتك بسرطان الفرج كلما تقدمتِ في العمر، وعلى الرغم من ذلك فإنه يمكن الإصابة بهذا المرض في أي عمر. يبلغ متوسط العمر عند التشخيص 65 عامًا.
  • التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV). فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) عدوى منتقلة جنسيًا تزيد خطر الإصابة بعدة سرطانات، بما في ذلك سرطان الفرج وسرطان عنق الرحم. تتعرض العديد من الشابات النشطات الجنسية لفيروس الورم الحليمي البشري، ولكنه يزال لدى أغلبهن من تلقاء نفسه. وتسبب العدوى لدى البعض تغيرات خلوية وتزيد خطر السرطان في المستقبل.
  • التدخين. يزيد تدخين السجائر من خطر الإصابة بسرطان الفرج.
  • ضعف الجهاز المناعي. يكون الأشخاص الذين يتلقون أدوية لتثبيط الجهاز المناعي، مثل من خضعوا لزراعة الأعضاء، والمصابين بحالات تضعف الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الفرج.
  • وجود تاريخ من الحالات السابقة للسرطان في الفرج. الورم داخل الظهارة الفرجية حالة سابقة للسرطان تزيد خطر الإصابة بسرطان الفرج. لن تتطور غالبية حالات الورم داخل الظهارة الفرجية مطلقًا إلى سرطان، ولكن القليل منها يتحول إلى سرطان فرجي غزوي. ولذلك قد يوصي طبيبك بالعلاج لإزالة منطقة الخلايا غير الطبيعية وبفحوصات دورية للمتابعة.
  • الإصابة بحالة جلدية تتضمن الفرج. الحزاز المتصلب، الذي يسبب ترقق جلد الفرج والحكة، ويزيد خطر الإصابة بسرطان الفرج.

الوقاية

قلل من خطر إصابتك بالعداوى المنقولة جنسيًا

لتقليل خطر الإصابة بسرطان الفرج، قلل من خطر إصابتك بالعداوى المنقولة جنسيًا من فيروس الورم الحليمي البشري:

  • قللي من تعدد العلاقات الجنسية. فكلما ازدادت العلاقات الجنسية، ازداد خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • استخدم واقٍ ذكري في كل مرة تُمارس فيها الجنس. ويمكن للواقي أن يقلل من خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري ولكنه لا يمكن أن يحميكي منه حماية كاملة.
  • احصل على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري. ينبغي أن يأخذ الأطفال والشابات في اعتبارهن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، الذي يحمي من سلالات الفيروس التي يُعتقد أنها تسبب معظم حالات سرطان الفرج.

اسأل الطبيب عن فحوصات منطقة الحوض

استشيري طبيبك عن عدد مرات فحوصات الحوض التي يجب أن تجريها. تتيح تلك الفحوصات للطبيب فحص الفرج بصريًا وفحص الأعضاء التناسلية الداخلية يدويًا للتحقق مما إذا كانت توجد لديك مشكلات.

تحدثي مع الطبيب عن عوامل الخطورة لسرطان الفرج لديك وغيرها من أنواع السرطان التي تصيب منطقة الحوض لتحديد أفضل جدول مناسب لفحوصات الكشف عن السرطان بالنسبة لكِ.

 

"

شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook