سرطان الثدي القنوي الموضعي وأعراضه

الكاتب: رامي -
سرطان الثدي القنوي الموضعي وأعراضه

"

سرطان الثدي القنوي الموضعي وأعراضه.

نظرة عامة

ظهور خلايا شاذة داخل قنوات الحليب في الثدي تُشير إلى الإصابة بالسرطانة القنوية اللابدة في الموضع.

السرطانة القنوية اللابدة في الموضع من الأشكال المبكِّرة لسرطان الثدي. تُعَدُّ السرطانة القنوية اللابدة في الموضع من الأنواع السرطانية غير الغازية؛ مما يُعني أنها لن تنتشر خارج قنوات الحليب، وخَطَرُ أن تتحول إلى سرطان غازٍ منخفض.

وغالبًا ما يُكشَف عن الإصابة بها أثناء إجراء صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) كجزء من فحوص سرطان الثدي أو لتقييم كتلة الثدي.

وبالرغم من أن السرطانة القنوية اللابدة في الموضع غير طارئة، فلا يلزم التقييم العاجل والخيارات العلاجية. إلا أن العلاج قد يتضمن جراحة الثدي المحافظة مصحوبة بالعلاج الإشعاعي أو الجراحة لاستئصال كل أنسجة الثدي.

الأعراض

لا يتسبب السرطان القنوي الموضعي (DCIS) في أي علامات أو أعراض. رغم ذلك، يمكن أن يتسبب السرطان القنوي الموضعي (DCIS) في علامات مثل:

  • تكون كتلة بالثدي
  • إفرازات مدمَّمة من الحلمة

يمكن اكتشاف السرطان القنوي الموضعي (DCIS) عادة في صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) على هيئة تجمع تكلسات ليس لها أشكال أو أحجام منتظمة.

متى تزور الطبيب

حددي موعدًا مع طبيِبك إذا لاحظتِ تغييرًا في صدرِك، مثل وجود كتلة، أو منطقة متجعدة من الجلد أو غير عادية أو منطقة سميكة تحت الجلد، أو نزول إفرازات من الحلمة.

اسألي طبيبِك عن الموعد الذي يَنبغي أن تُجري فيه فحصًا لسرطان الثدي وعن عدد المرات التي ينبغي عليكِ تكراره فيه. تُوصي أغلب المجموعات بالبدء في إجراء فحص روتيني لسرطان الثدي بدءًا من العقد الرابع. تحدثي مع طبيبك بشأن ما يلائمِك.

"

شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook