سبل علاج القيلة المثانية

الكاتب: رامي -
سبل علاج القيلة المثانية

"

سبل علاج القيلة المثانية.

ويعتمد العلاج على مدى خطورة التدلي الأمامي، وما إذا كانت توجد أيّ حالات مرتبطة، مثل انزلاق الرحم إلى قناة المهبل (هبوط الرحم).

الحالات الطفيفة، تلك الحالات التي تنطوي على الأعراض القليلة أو المنعدمة، لا تحتاج إلى علاج. يمكن اختيار نهج التريث مع الزيارات بين وقت وآخر إلى الطبيب لمعرفة ما إذا كان الهبوط يتفاقم، وهذا مع إجراءات الرعاية الذاتية، مثل التمارين التي تقوي عضلات قاع الحوض.

وإذا كانت إجراءات الرعاية الذاتية غير فعَّالة، يمكن أن يتضمن علاج التدلي الأمامي، ما يلي:

  • الجهاز الداعم (الفَرْزَجَة).تُعد الفَرْزَجَة المهبلية حلقة بلاستيكية أو مطاطية تدخل إلى المهبل لدعم المثانة. يقوم الطبيب أو غيره من مقدمي الرعاية بتركيب جهاز وتعليم المريضة كيفية تنظيفه وإعادة إدخاله بنفسها. يستخدم العديد من النساء الفَرْزَجَات كبديل مؤقت للجراحة، وبعضهن تستخدم عندما تنطوي الجراحة على المخاطر البالغة.
  • العلاج بالإستروجين.قد ينصح الطبيب باستخدام الإستروجين، عادةً ككريم مهبلي أو أقراص أو حلقة، لا سيما إذا كانت المرأة قد أصابها انقطاع الطمث بالفعل. وهذا لأن الإستروجين، والذي يساعد على الحفاظ على قوة عضلات الحوض، يقل بعد انقطاع الطمث.

وقت لزوم الجراحة

إذا كانت المرأة تعاني أعراضًا ظاهرة وغير مريحة للتدلي الأمامي، فقد يتطلب الأمر الجراحة.

  • كيفية إجراء الجراحة.في غالب الحالات، يقوم الجراح بالعملية عن طريق المهبل وتنطوي العملية على رفع المثانة ذات التدلي الأمامي إلى موضعها، ويزيل الأنسجة الإضافية، مما يقوي العضلات والأربطة بقاع الحوض. يمكن أن يستخدم الطبيب نوعًا معينًا من أنسجة الإعاضة لتقوية أنسجة المهبل وزيادة الدعم إذا كانت الأنسجة المهبلية تبدو في غاية الرقة.
  • إذا كانت المرأة مصابة بهبوط الرحم.بالنسبة للتدلي الأمامي المصحوب بهبوط الرحم، قد يوصي الطبيب بإزالة الرحم (استئصال الرحم) علاوة على إصلاح عضلات قاع الحوض التالفة والأربطة والأنسجة الأخرى.

وإذا كانت المرأة تفكر في الحمل، فقد ينصح الطبيب بتأخير الجراحة إلى ما بعد الولادة. يمكن أن يساعد استخدام الفَرْزَجَة في تخفيف الأعراض في الوقت بين الولادة والجراحة. ويمكن أن تستمر فوائد الجراحة لعدة أعوام ولكن توجد بعض الخطورة التي تتعلق بتكرار الإصابة وهو ما يعني الخضوع لجراحة أخرى في وقت ما.

التعامل مع حالات السلس

إذا كان التدلي الأمامي مصاحبًا بسلس البول الإجهادي، وهو خروج البول بطريقة لاإرادية في أثناء الأنشطة الشاقة، يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية واحدة من عدد من العمليات لدعم مجرى البول (تعليق مجرى البول) وتحفيف أعراض السلس.

تشمل الخدمات التخصصية المقدمة من خلال قسم أمراض المجاري البولية والمسالك البولية التناسلية الآتي:

  • تشخيص هبوط أعضاء الحوض المصحوب أو غير المصحوب بالسلس البولي وعلاجه
  • تقييم ديناميكا البول
  • تشخيص سلس البول التوتري وعلاجه
  • العلاج التحريضي طفيف التوغل
  • تدبير مضاعفات الشبكة
  • تشخيص سلس البول الإلحاحي وعلاجه
  • تشخيص فرط نشاط المثانة وعلاجه
  • حقن البوتُكس لمجرى البول
  • التعديل العصبي لمجرى البول
"

شارك المقالة:
33 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook