سبل تشخيص تسرع القلب البطيني

الكاتب: رامي -
سبل تشخيص تسرع القلب البطيني

"

سبل تشخيص تسرع القلب البطيني.

يستلزم تشخيص تسرع القلب البطيني إجراء الفحص البدني الشامل وفحص التاريخ الطبي والاختبارات.

لتشخيص الإصابة بتسرع القلب البطيني، قد يَحتاج طبيبك لمراجعة أعراضك وتاريخك الطبي والعائلي وإجراء فحص بدني.

قد يَطلب طبيبك عدة اختبارات لتشخيص حالتك، وتحديد السبب وشدة حالتك الصحية، وتحديد العلاج الأفضل لحالتك.

في بعض الحالات، يُعد تسرع القلب البطيني حالة طبية طارئة ويلزم التشخيص العاجل والعلاج الفوري.

قد يَلزم أيضًا إجراء عدة فحوصات للقلب لتشخيص تسرع القلب البطيني.

مخطط كهربية القلب (ECG)

مخطط كهربية القلب، ويُطلق عليه ECG أو EKG أيضًا، هو الأداء الأشيع استخدامًا لتشخيص تسرع القلب البطيني. وهو فحص غير مؤلم يعمل على اكتشاف النشاط الكهربي للقلب وتسجيله باستخدام مستشعرات صغيرة (أقطاب كهربائية) تُلصَق على الصدر والذراعين.

يُسجِّل جهاز مخطط كهربية القلب وقت الإشارات الكهربية وقوتها بينما تنتقل عبر القلب. يمكن أن يبحث الطبيب عن وجود أي أنماط متكرِّرة من بين هذه الإشارات، وذلك حتى يُحدد نوع تسرع القلب البطيني ومدى إسهام نشاطات القلب غير الطبيعية في تسارع ضربات القلب.

كما يمكن أن يطلب منك الطبيب أن تستخدم أجهزة مخطط كهربية القلب في المنزل لتوفير المزيد من المعلومات حول ضربات القلب. تتضمن هذه الأجهزة:

  • جهاز هولتر.يُحمَل جهاز مخطط كهربية القلب في الجيب أو يُرفَق على حزام الخصر أو حزام الخصر. ويسجل هذا الجهاز تلقائيًّا نشاط القلب لمدة تتراوح بين 24 إلى 72 ساعة، مما يتيح لطبيبك إلقاء نظرة متعمقة على نظم ضربات القلب.

    من المرجَّح أن يطلب منك الطبيب أن تحتفظ بمذكرة ملاحظات خلال مدة الـ 24 ساعة نفسها. ستصف أي أعراض تظهر عليك وتُسجِّل وقت حدوثها.

  • جهاز رصد الأحداث.يهدف جهاز مخطَّط كهربية القلب القابل للحمل إلى رصد نشاط القلب لمدة تتراوح من أسابيع قليلة إلى أشهر قليلة. يجب ارتداء الجهاز طوال اليوم، ولكنه لا يُسجِّل إلا في أوقات معينة ولمدة دقائق قليلة في كل مرة.

    يمكنك تنشيط أجهزة رصد الأحداث المتعدِّدة بالضغط على الزر حين تظهر أعراض تسارع ضربات القلب لديك. وهناك أجهزة رصد أخرى تشعر تلقائيًّا بعدم انتظام نظم القلب ثم تبدأ في التسجيل. هذه الأجهزة تتيح للطبيب أن يفحص نظم القلب في وقت حدوث الأعراض.

  • جهاز الرصد عبر الهاتف.يقوم هذا الجهاز برصد نظم القلب على نحو مستمر ولكن يجب ارتداؤه دائمًا. وقد يوجد أو لا يوجد به أسلاك.
  • مسجِّل الدورة القابل للزرع.هذا الجهاز قابل للزرع ولا توجد به أيُّ أسلاك، ويمكن تثبيته تحت الجلد لما يصل إلى ثلاث سنوات من أجل رصد نظم القلب باستمرار.

اختبارات تصوير القلب

قد تجرى اختبارات تصويرية للقلب لتحديدِ هل كانت هناكَ تشوُّهات خِلقية تؤثر على تدفق الدم وتساهم في حدوث تسارع القلب البطيني.

تتضمن اختبارات تصوير القلب المستخدمة لتقييم تسارع القلب البطيني الآتي:

  • مخطط صدى القلبيُنتج مخطط صدى القلب صورًا متحركة للقلب باستخدام موجات الصوت عن طريق محوّل الطاقة الذي يوضع على الصدر ثم يبعث هذه الموجات ويتتبعها. يمكن لمخطط صدى القلب أن يحدد التشوهات في صمامات القلب وعضلة القلب التي تساهم في تدفق دم ضعيف.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.يوفِّر التصوير بالرنين المغناطيسي على القلب صورًا ثابتة ومتحركة لكيفية تدفق الدم في القلب وتحدِّد الاضطرابات. وعادةً ما تستخدم لتقييم الأسباب المحتملة لتسارع القلب البطيني.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT).تجمع اختبارات التصوير المقطعي المحَوْسب صورًا بالأشعة السينية يتم الْتقاطها من عدة زوايا مختلفة، من أجل توفير صور مقطعية عالية الدقة للقلب.
  • تصوير الأوعية التاجية.قد تُستخدم لدراسة تدفق الدم في القلب والأوعية الدموية. قد يَستخدم الطبيب تصوير الأوعية التاجية للكشف عن الانسدادات أو التشوهات المحتملة. ويَستخدم هذا الاختبار صبغة وأشعة سينية خاصة لرؤيةِ ما داخل الشرايين التاجية.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.يُستخدم هذا الاختبار غير المؤلم لأخذ صور ثابتة للقلب والرئتين، ويستطيع تحديد هل كان القلب متضخمًا.

يوفِّر التصوير بالرنين المغناطيسي على القلب صورًا ثابتة أو متحرِّكة لكيفية تدفُّق الدم في القلب ويحدِّد الاضطرابات. غالبًا ما يُستخدم لتشخيص حالات تسارع القلب البطيني.

اختبار الإجهاد

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الإجهاد لمعرفة مستوى أداء وظائف القلب أثناء عمله بجد خلال ممارسة التمارين أو عند إعطاء دواء لتسريع ضربات القلب.

في اختبار الإجهاد أثناء ممارسة التمارين، توضع الأقطاب الكهربائية على صدرك لمراقبة وظيفة القلب أثناء ممارسة الرياضة، وعادة عن طريق المشي على جهاز السير. قد يتم إجراء اختبارات أخرى للقلب بجانب اختبار الإجهاد.

فحص الفيسيولوجيا الكهربية

يمكن أن يوصي طبيبك بعمل فحص الفيسيولوجيا الكهربية للتأكد من التشخيص أو لتحديد موقع المشاكل الموجودة في النظام الكهربي للقلب.

يُدخل الطبيب خلال هذا الاختبار، أنابيبًا رفيعة ومرنة (قسطرات) مزودةً بأقطاب كهربائية عند نقطة الدخول، الفخذ أو العنق عادة، ويوجهها من خلال الأوعية الدموية إلى مناطق مختلفة في قلبك.

فحوصات إضافية

قد يطلب الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات حسب الحاجة لتشخيص الحالات الكامنة التي تسهم في تسرع القلب البطيني وتحديد حالة قلبك.

"

شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook