سبل تشخيص الناسور المستقيمي المهبلي

الكاتب: رامي -
سبل تشخيص الناسور المستقيمي المهبلي

"

سبل تشخيص الناسور المستقيمي المهبلي.

يمكن أن يقوم الطبيب بالفحص البدني والفحوصات المعددة الأخرى وهذا بناءً على احتياجات المريض.

فحص جسدي

يقوم الطبيب بالفحص الجسدي لمحاولة تحديد مكان الناسور المستقيمي المهبلي والتحقق من وجود كتلة ورم محتملة أو عدوى أو خراج. ويتضمن الفحص الذي يقوم به الطبيب فحص المهبل والشرج والمنطقة بينهما (العجان) بيده بعد ارتداء القفاز.

ما لم يكن الناسور منخفضًا للغاية في المهبل وظاهرًا بالفعل، يمكن أن يستخدم الطبيب المنظار لرؤية المنطقة داخل المهبل. ويمكن أن يقوم بإدخال أداة مثل المنظار والمعروفة باسم المنظار السيني، في الشرج والمستقيم لفحص المشكلات.

ويمكن أن يحصل الطبيب على عينة من النسيج لفحصها في المعمل (خزعة) في أثناء العملية.

الفحوصات لتحديد الإصابة بالناسور

يمكن أن يكتشف الطبيب الناسور في أثناء الفحص الجسدي. ويمكن الاحتياج إلى الفحوصات الأخرى لتحديد موقع وتقييم الناسور المستقيمي المهبلي. كما يمكن أن تساعد هذه الفحوصات أيضًا الفريق الطبي وضع الخطة الجراحية.

  • فحوصات التباين.كما يمكن أن يساعد تصوير المهبل أو حقنة الباريوم الشرجية في تحديد موقع الناسور في الجزء العلوي من المستقيم. وتستخدم هذه الفحوصات مادة تباين لعرض المهبل أو الأمعاء على صورة بالأشعة السينية.
  • الفحص بالصبغة الزرقاء.يتضمن هذا الفحص وضع فوطة صحية في المهبل ثم حقن صبغة زرقاء في المستقيم. وتشير البقعة الزرقاء على الفوطة الصحية إلى وجود الناسور.
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT).يقدم الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب تفاصيل أكثر لمنطقة البطن والحوض أكثر من الأشعة السينية القياسية. ويمكن أن يساعد الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب على تحديد موقع الناسور وتحديد سببه.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).يقدم هذا الفحص صورًا للأنسجة الرخوة في الجسم. ويمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي بيان موقع الناسور وبيان ما إذا كانت أعضاء الحوض الأخرى مصابة أو ما إذا كان المريض مصابًا بورم.
  • الموجات فوق الصوتية للشرج والمستقيم.يستخدم هذا الإجراء الموجات الصوتية لإنتاج صور فيديو للشرج والمستقيم. ويقوم الطبيب بإدخال أداة ضيقة تشبه العصا في الشرج والمستقيم. ويمكن لهذا الفحص تقييم تشريح العضلات العاصرة الشرجية ويمكن أن يبين الإصابة المرتبطة بالولادة.
  • قياس ضغط الشرج والمستقيم.يقيس هذا الفحص حساسية المستقيم ووظيفته ويمكن أن يقدم معلومات حول العضلات العاصرة الشرجية والقدرة على التحكم في إخراج البراز. ولا يحدد هذا الفحص موقع الناسور ولكن يمكن أن يساعد في التخطيط لعملية إصلاح الناسور.
  • اختبارات أخرى.إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بمرض التهاب الأمعاء، فقد يطلب إجراء التنظير القولوني لفحص القولون. وفي أثناء هذا الإجراء، يمكن للطبيب أخذ عينات صغيرة من الأنسجة (خزعة) للتحليل المعملي وهو ما يمكن أن يساعد في تأكيد الإصابة بمرض كرون.
"

شارك المقالة:
30 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook